< البرمجة

أساسات تكنولوجية

عندما أنشئ أول حاسوب إلكتروني "ENIAC" في 1946 ، يصعب القول بأننا بصدد التحدث عن حاسوب: منطق النظام متصل مباشرة في المكونات ، والآلة ليست إذن قابلة للبرمجة فإعادة برمجته تتطلب إعادة توصيله.

يجب انتظار 1948 و" Mark I" لرؤية ما يمكن أن يعتبر أول حاسوب، كما حددها فون نيومان : آلة حاسبة بمنطق قابل للبرمجة، وهو ما يعني أنها آلة قادرة على تنفيذ برامج مختلفة دون التدخل في المعدات . هذا وفي 1971 تم اختراع المعالج " processeur " الذي يسمح ببرمجة ذات تطبيقات معقدة.

المبادئ المنطقية والرياضية الضرورية للبرمجة تأسست منذ زمن بعيد: النظام الثنائي اكتشفه الصينيون آلاف من السنين قبل ذلك، وكان عرض في أوروبا في 1697 من قبل غوتفريد لايبنتز ، ومبدأ الحساب عن بعملية تكرارية متعاقبة ، كان اختراع آدا لوفلايس 1843 (كان لها السبق بالتفكير في إيجاد آلة قادرة على الحساب في 1840) والجبر الثنائي الذي ابتكر من قبل جورج بول في 1854.

تطور

مجيء المنطق القابل للبرمجة أثار شلالا من الاكتشافات: المؤول أو الأسمبلر (أي استخدام التذكيري بدل متواليات من أرقام لغة الآلة)اخترع في سنة 1948 ، أول لغة تطورت هي ال A0 وذلك في سنة 1951 ، تلتها الفورتران (1956) ثم كوبول (1959) والليسب (1959) والألغول (1960).

البيسك أنشئت في سنة 1965 والباسكال في سنة 1968. السي والبرولوغ ظهرتا في سنة 1972 والسمولتوك أول لغة كائنية ظهرت في نفس السنة.

البرمجة الكائنية التوجه أخذت انطلاقتها مع سي + + والتي أنشئت في سنة 1983. وفي سنة 1986 أنشئت الجافا. وال إتش.تي.إم.إل أنشئت سنة 1990. والبايثون أنشئت في سنة 1991 وسوف تشهد سنة 1995 ظهور البيرل التي يقال أنها محمولة في مستوى التنفيذ البي.إتش.بي . سنة 1996 ظهور إكس.إم.إل . سنة 2000 شهدت ظهور اللغة الأولى التي أنشأتها مايكروسوفت ، السي# .

الأعمال الحالية تشير إلى تواصل الاتجاه نحو مزيد من التجريد إلى جانب البرمجة الجانبية المنحى على سبيل المثال.

This article is issued from Wikibooks. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.