نبذه

يعتبر الويندوز من أكثر أنظمه التشغيل أنتشارا، وذلك يرجع لعده عوامل ربما أهما هو سهوله استخدامه لما يضمه من شاشات مساعده وواجهات تطبيق تساعد المستخدم علي أداء أعماله بأقل جهد ممكن.

كانت البدايه الحقيقه للويندوز عند ظهور ويندوز 95 والذي جعل أستخدام الحواسب الشخصيه ينتشر ثم تلاه الأصدار 98 اليوم يوجد العديد من أصدارات الويندوز المختلفه والتي تناسب كل الأحتياجات فهناك أصدارات منزليه وأخري للشركات الصغيره والمتوسطه و أصدارات خاصه يالشركات الكبري كمقدمي الخدمات

الأختلاف الجوهري في ما بين هذه النسخ هي في دعمها لعدد أكبر من المعالجات أو كميه أكبر من الذاكره العشوائيه كذلك في الخدمات الموجوده علي النظام الي جانب السعر أيضا.

رغم تمتع مايكروسوفت بهذه الشعبيه الطاغيه لأستحوذاها علي أكثر من 90% من سوق أنظمه التشغيل الأ أن الجميع بما في ذلك مستخدمي أنظمتها يعيبون عليها الثغرات الأمنيه الكثيره التي تظهر كذلك عدم أستقرار هذه الأنظمه لحد كبير مقارنه بنظيرتها كاللينكس أو الينوكس أو حتي الماك


جميع إصدارات ويندوز.


ويندوز 3.11, ويندوز 95, ويندوز 98, ويندوز 2000, ويندوز ملينيم, ويندوز اكس بي, ويندوز فيستا, ويندوز 7, ويندوز 8, ويندوز 8.1, ويندوز 10

This article is issued from Wikibooks. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.