أبو بكر الأصم

عبد الرحمن بن كيسان الأصمّ ( 201 هـ / 816م - 279 هـ / 892م، البصرة) فقيه ومفسر ومتكلم معتزلي، عده القاضي عبد الجبار من الطبقة السادسة من الاعتزال، والتي وُضع على رأسها أبا الهذيل العلاف. كان جليل المقدار، يكاتبه السلطان، لكنه كان صبوراً على الفقر، منقبضاً عن الدولة، وكان يصلي خلفه في مسجده في البصرة ثمانون شيخاً من علماءها، وهو أحد من له الرياسة في حياته.

تضم هذه المقالة مصادرَ مُستشهداً بها بشكلٍ عام أو بشكل غير دقيق، وبالتالي لا يمكن تحديد موقعها بسهولة في مصادرها. فضلًا، ساهم بتحسينها بعزو الاستشهادات إلى المصادر في متن المقالة.
عبد الرحمن بن كيسان
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 201 هـ / 816م
تاريخ الوفاة 279 هـ / 892م
اللقب شيخ المعتزلة
الحياة العملية
العصر القرن الثاني للهجرة
المنطقة البصرة
المهنة عالم مسلم
مجال العمل الاعتزال - علم الكلامالتفسير
تأثر بـ واصل بن عطاء، وعمرو بن عبيد
أثر في بشر بن المعتمر، وأبو علي الجبائي، وأبو القاسم الكعبي، والإسكافي، محمد بن بحر الأصفهاني، والقاضي عبد الجبار

خالف الأصمّ المعتزلة في جانب أساسي من تطبيق الأصل الاعتزالي المعروف «بالأمر بالمعروف والنهي» عن المنكر، حيث كان لا يؤمن باستخدام السيف. بل ذهب إلى أن الإمام لا يجب تصيبه، وأنه يمكن الاستغناء عنه إذا توفر الأمن والعدل. وقال فيه ابن تيمية:

“وعبد الرحمن الأصم – وإن كان معتزليًّا – فإنه من فضلاء الناس وعلمائهم، وله تفسير، وهو من أذكياء الناس وأحدُّهم ذهناً، وإذا ضل في مسألة لم يلزم أن يضل في الأمور الظاهرة“
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.