أدب إسلامي

الأدب في الإسلام والأدب الإسلامي لقد فتح الدين الإسلامي للأدب العربي أفقاً جديداً بما أتاه به من معانٍ جديدة، كما أنه مَهَرَ اللغة العربية بألفاظ جديدة. وكان الأثر الأكبر للقرآن، ويلحق بالقرآن الحديث، وهو ما ورد عن محمد من قولٍ قاله، أو حكاية فعل فعله؛ وقد أضيف إلى ذلك أخبارًا نُقِلت عن الصحابة.

يمكن تقسيم الأدب الإسلامي حسب العهود التاريخية التي مرت عليه إلى:

  1. العهد الراشدي والأموي (622-750 م / 1-132 هـ).
  2. العهد العباسي (750 ـ 1258م/ 132 ـ 656 هـ).
  3. العهد التركي (1258 ـ 1798م / 656 ـ 1213 هـ).
  4. عهد النهضة الذي يمتد خصوصاً من أواخر القرن الثامن عشر إلى اليوم.[1]

مراجع

  1. تاريخ الأدب العربي، حنا الفخوري: ص46.الطبعة الثانية.
    • بوابة الوطن العربي
    • بوابة الأديان
    • بوابة أدب
    • بوابة الإسلام
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.