أربعاء سوري

أربعاء سوري (بالفارسية: چهارشنبه‌سوري) هو مهرجان تقليدي إيراني لوداع آخر شمس في السنة الفارسية يقام في آخر أربعاء من السنة الفارسية ويعود مصدرها إلى اللغة الفارسية القديمة ويحمل معاني عدة أهمها الاحتفال والأحمر المتوهج[1].

أربعاء سوري
 

البلد
إيران
أذربيجان
أفغانستان
طاجيكستان
تركيا  

يقوم الإيرانيون، الشباب خاصة، بالاحتفال بهذا العيد منذ آلاف السنين عن طريق إشعال نيران كبيرة في مداخل الطرقات، وهي عادة تابعة للدين المجوسي وذلك كون المجوس يقدسون النار، ويعمد الكثيرون إلى القفز فوقها وهم يرددون أشعاراً محلية. يعد هذا احتفالاً لاستقبال النوروز وإعلان مجيء الربيع وبدء السنة الفارسية الجديدة[1].

الجرة

يقيم الناس هذا الاحتفال "لتحقيق الأمنيات ودفع البلاء" إذ يتم استعمال جرة من الفخار يوضع فيها كمية من الفحم الأسود علامة على الحظ السيئ، وقليل من الملح لتذر في عين الحاسد وقطعة نقد لتنهي ضيق ذات اليد. يقوم كل فرد من أفراد العائلة بإدارة الجرة لمرة واحدة حول نفسه، ثم يقوم آخر فرد بإلقائها من فوق سطح المنزل قائلا "أيها الألم والبلاء اذهب بعيدا عن هذا البيت". ويظن كثيرون أن إلقاء الجرة بعيدا يذهب الحسد والعوز وقلة الحظ[1].

من مراسم الحفل كذلك بأن تقوم الفتاة التي ترغب بالزاوج بالوقوف أمام سبعة بيوت مع غروب الأربعاء وتطرق كأسا بواسطة ملعقة. وعلى صاحب البيت الذي يسمع طرق الفتاة أن يقدم شيئا لتلك الملعقة الفارغة من قبيل "أرز أو حلوى أو قطعة نقدية"، وإذا نجحت الفتاة في ذلك تتحقق أمنيتها حسب ما يعتقدون[1].

مصدر

  1. الإيرانيون يودعون عامهم بأربعاء سوري وحالة طوارئ الجزيرة نت (تم التصفح في 21 مارس 2008) نسخة محفوظة 21 مايو 2008 على موقع واي باك مشين.
    • بوابة طاجيكستان
    • بوابة تركيا
    • بوابة أفغانستان
    • بوابة أذربيجان
    • بوابة إيران
    • بوابة مناسبات
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.