أسيوط

أسيوط هي كبرى مدن صعيد مصر. وهي عاصمة محافظة أسيوط وتحتضن أول جامعة إقليمية (جامعة أسيوطوفرع للأزهر بكلياته العلمية والدينية المختلفة. بينها وبين القاهرة 375كم على طريق الصعيد الحر. وهي بداية درب الأربعين. وفيها أعلى كثافة سكانية من الأقباط على مستوى الجمهورية[بحاجة لمصدر].

أسيوط
  مدينة ومركز وعاصمة محافظة أسيوط  
أسيوط
خريطة للمناطق الأثرية جنوب أسيوط
الإحداثيات: 27°11′N 31°10′E
محافظة أسيوط
 - محافظ
عدد السكان (7008)
 - المجموع 400ألف

أصل الاسم والتاريخ

طلق عليها اسم «سوت» المشتقة من كلمة «سأوت» التي تعني «حارس» باللغة الهيروغليفية أي حارس الحدود لمصر العليا عندما انضمت إلى طيبة[؟] عاصمة البلاد في نضالها ضد الهكسوس الغزاة وبذلك تكونت أقدم إمبراطورية عرفها التاريخ. ومنها دخل اسمها اللغة القبطية «أسيوط».

كانت سوت أهم مراكز عبادة وبواوت المعروف بفاتح الطريق والذي كان يصور على هيئة ذئب وكان أوزيريس معبودًا في صورة ذئب أيضا، لذا أطلق البطالمة عليها اسم «ليكوبوليس» (باليونانية: Λυκόπολις)‏ أي «مدينة الذئب» في فترة حكمهم لمصر وهو نفس الاسم الذي أطلقه الرومان[؟] عليها فيما بعد حيث كانت قاعدة عسكرية مهمة وقتها. وقد نقل ديودورس الصقلي أسطورة تقول أنّ جيش من إثيوبيا رُدع من أسيوط وطاردته الذئاب حتى جزيرة إلفنتين.

وقد اكتسبت أهميتها في مصر القديمة لما لها من موقع متوسط بين أقاليم مصر الفرعونية ولكونها مركزاً رئيسيا للقوافل التجارية المتجهة إلى الواحات بالصحراء الغربية وبداية درب الأربعين الذي يصل إلى سودان وبعد الفتح الإسلامي لمصر نقل /العرب اسم المدينة الفرعوني ونطقوه سيوط ثم أضافوا همزة القطع فصارت أسيوط.

في عهد الفراعنة كانت أسيوط قاعدة للإقليم الثالث عشر، وكان يسكنها نائب الملك، وفي عهد الإغريق قسمت مصر إلى الدلتا، ومصر الوسطى، ومصر العليا، وكانت أسيوط عاصمة مصر العليا، كما كانت عاصمة للقسم الشمالي في عهد الرومان[؟]، وفي عهد محمد على قسمت مصر إلى سبع ولايات إحداها تضم جرجا وأسيوط، وسميت «نصف أول وجه قبلي» وعاصمتها أسيوط[بحاجة لمصدر].

وقد أُكتُشفت مقبرة فرعونية كبيرة غرب أسيوط، وأخرجت حفرياتها آثارًا هامة.

الموقع والمناخ

مناخها قاري بارد شتاء حار جدا صيفا تحدها شمالا محافظة المنيا.

أسيوط سنة 1890م
صورة أسيوط قبل 1923م
منظر ليلي لميدان الحرب والسلام (المعروف بميدان أم البطل) شرق مدينة أسيوط
شارك الزورق «أسيوط» في عملية المدمرة إيلات
قناطر أسيوط على النيل، تقع شرق المدينة

التقسيم الإداري

تنقسم مدينة اسيوط إلى قسم أول اسيوط ويعرف بحي غرب وقسم ثان أسيوط ويعرف بحى شرق.[1]

التعليم

1. في يناير عام 1970 تم إنشاء المعهد الإقليمي للإدارة المحلية لجنوب الوجه القبلي بمدينة أسيوط وبدء في مزاولة نشاطه.

2. في عام 1971 ونتيجة لدمج كل من- (معهد الإدارة العامة – المعهد القومي للإدارة العليا – معهد الإدارة المحلية) في مؤسسة واحدة هي (المعهد القومي للتنمية الإدارية)- تم ضم المعهد الإقليمي للإدارة المحلية لجنوب الوجه القبلي بمدينة أسيوط إلى أكاديمية السادات للعلوم الإدارية ليكون فرعاً لها يخدم منطقة وسط وجنوب الوجه القبلي.

3. في عام 1995 تم البدء في مشروع التوسع في فرع أسيوط وذلك بإنشاء فرع لكلية العلوم الإدارية على مساحة ما يقرب من 7 أفدنة بالإضافة إلى مركز للتدريب.

نشاط الفرع:

أولاً: في مجال التعليم:

يمنح فرع كلية العلوم الإدارية بأسيوط درجات:

- دبلوم الدراسات العليا - الماجستير - استمرار العمل في مشروع فرع كلية العلوم الإدارية بأسيوط والذي سيمنح بعد اكتماله درجة البكالوريوس في العلوم الإدارية.

ثانياً: في مجال الأنشطة المهنية:

- التدريب في مختلف المجالات الإدارية (تدريب إداري – خدمة المجتمع "اللغة الإنجليزية- الحاسب الآلي" ). - الاستشارات والبحوث والمعلومات وذلك بالتنسيق مع مركز الاستشارات والبحوث التطوير بالمركز الرئيسي للأكاديمية.

مصادر

  1. "مركز أسيوط". مؤرشف من الأصل في 14 أغسطس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. موقع «ثيودورا» نسخة محفوظة 24 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
    • بوابة جغرافيا
    • بوابة تجمعات سكانية
    • بوابة مصر
    • بوابة مصر القديمة
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.