أفونسو، أمير البرتغال

أفونسو، أمير البرتغال (18 مايو 1475 - 13 يوليو 1491)[2] كان ولي العهد (أمير البرتغال) في عهد والده جواو الثاني حتى وفاته في 1491 من حادث ركوب الخيل على ضفاف نهر تاجة.

أفونسو، أمير البرتغال
 

معلومات شخصية
الميلاد 18 مايو 1475  
لشبونة  
الوفاة 13 يوليو 1491 (16 سنة) 
نهر تاجة  
سبب الوفاة السقوط عن الحصان  
مكان الدفن دير باتالها  
مواطنة
البرتغال  
الزوجة إيزابيلا من أراغون  
الأب جواو الثاني [1] 
الأم إليانور أفيس [1] 
أخوة وأخوات
عائلة أفيز  
معلومات أخرى
المهنة أرستقراطي  

الأسرة

سمي أفونسو تكريماً على جده أفونسو الخامس، هو أبن الوحيد لـ في المستقبل جواو الثاني وإليانور أفيس،[3] كان والده مولعاً به بحيث سمي جزيرة صغيرة في أفريقيا عليه ساو تومي وبرينسيب، بحيث كانت تعني (كلمة برينسيب؛ في البرتغالية "الأمير").

الزواج

كان جده ألفونسو الخامس في صف خوانا لا بلترانيخا التي كانت منافسة للعرش قشتالي ضد عمتها الملكة إيزابيلا الأولى، عندما كان إنريكي الرابع يحتضر لم يسمى آية واحدة منهن خليفة له، إيزابيلا رجعت إلى تسلسل ورثة العرش، في حين كان أفونسو الخامس حريصة على التدخل في أزمة الخلافة بحيث تزوج من أبنة شقيقته الصغرى خوانا لا بلترانيخا، بحيث اعتبر نفسه وريث الشرعي لـ مملكة قشتالة وليون.[4]

في نهاية المطاف خسر أفونسو الخامس الحرب أمام إيزابيلا وزوجها فرناندو الخامس، ومع توقيع معاهدة ألكاسوفاس تم اتفاق على تزويج أبنتهما الكبرى إيزابيلا من أمير أفونسو،[5][6] وأيضا فرضوا على إيزابيلا مهر كبير جداً لتعويض على الحرب، ولكن مع عمر أفونسو الصغير الذي كان الخمس من العمر، ذهبت للعيش مع جدتها بياتريس في مورا، عاشت في البرتغال لمدة عامين. [7]

وبعد عشر سنوات، تزوجت منه من قبل وكيل في إشبيلية في ربيع 1490،[8][9] وفي 19 نوفمبر وصلت إيزابيلا إلى بطليوس بحيث ألتقت بـ إنفانتي مانويل في المستقبل "مانويل الأول"، وأيضا زوجته الأول بعد ستة سنوات من وفاة زوجها، تم لم شمل بين أفونسو وإيزابيلا في الواس في 22 نوفمبر، وفي اليوم التالي استقبلت الملكة إليانور في يابرة، بحيث تم تصديق على الزواج.[10]

وبهذا الزواج تم تعزيز العلاقات بين قشتالة والبرتغال،[11] وأيضا السيطرة على المنافسة خوانا لابلترانيخا.

الوفاة

في 1491 دعا الملك جواو أبنه السباحة معه في بلاط الصيفي في شنترين، تتردد أمير في البداية، ولكن عندما رأى والده مصر على ذلك أنضم عليه، ولكن توفي من حادث ركوب الخيل، قرر والديه لبس الأسود وتم مراسيم الدفن في دير باتالها بقرب من تابوت جده أفونسو الخامس،[12] أرملته إيزابيلا رجعت إلى قشتالة قبل حصار غرناطة، بحيث انضمت على والديها في إيورا، تخلى الملوك الكاثوليك عن هذا المخيم المؤقت لمؤاساة أبنتهما.[8]

في وقت لاحق

ملك جواو حاول إضفاء الشرعية لـ أبنه الغير شرعي خورخي دوق كويمبرا، زوجته الملكة إليانور عارضت ذلك بشدة وأيضا ساندها في ذلك ملوك الكاثوليك، بحيث دعمت شقيقها الأصغر إنفانتي مانويل دوق فيسيو وبيجا على أنه وريث العرش، في عام 1494 ساءت صحة الملك جواو وتوفي بعد ذلك بوقت قصير إنفانتي مانويل أصبح الآن ملك مانويل في عام 1495، وفي 1497 تزوج مانويل من أرملة أفونسو إيزابيلا.[13]

النسب

المراجع

  1. المؤلف: Darryl Roger Lundy
  2. Rodrigues Oliveira 2010, pp. 526, 536.
  3. Rodrigues Oliveira 2010, p. 526.
  4. Rodrigues Oliveira 2010, pp. 507–508.
  5. Rodrigues Oliveira 2010, pp. 527, 533.
  6. Álvarez-Palenzuela 2006.
  7. Rodrigues Oliveira 2010, pp. 528, 534.
  8. Fernández Álvarez 2003, p. 266.
  9. Rodrigues Oliveira 2010, p. 534.
  10. Rodrigues Oliveira 2010, p. 535.
  11. Fernández Álvarez 2003, p. 362.
  12. Rodrigues Oliveira 2010, pp. 536-537.
  13. Rodrigues Oliveira 2010, pp. 537-541.
    • بوابة لشبونة
    • بوابة أعلام
    • بوابة البرتغال
    • بوابة إسبانيا
    • بوابة ملكية
    • بوابة التاريخ
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.