ألباس دمبلدور

ألباس برسيفال وولفريك براين دمبلدور،[3] يُلفظ أيضا ألبوس (بالإنجليزية: Albus Percival Wulfric Brian Dumbledore)‏، شخصية خيالية لساحر في سلسلة هاري بوتر للمؤلفة البريطانية جيه كيه رولينغ. مدير مدرسة هوجوورتس للسحر والشعوذة وزعيم جماعة العنقاء، وأحد أقوى السحرة على مر العصور. كما أنه حامي هاري بوتر، ومعلم لورد فولدمورت في طفولته.

ألباس دمبلدور
(بالإنجليزية: Albus Percival Wulfric Brian Dumbledore)‏ 

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإنجليزية: Albus Percival Wulfric Brian Dumbledore)‏ 
الميلاد سنة 1881  
الوفاة 30 يونيو 1997 (115116 سنة) 
قتله سيفروس سنيب [1] 
مواطنة المملكة المتحدة  
عضو في جماعة العنقاء  
الحياة العملية
أول ظهور هاري بوتر وحجر الفلاسفة
آخر ظهور هاري بوتر ومقدسات الموت
المبتكر ج. ك. رولنغ
الجنس ذكر    
المدرسة الأم هوغوورتس  
المهنة باحث  
اللغات الإنجليزية  
مجال العمل خيمياء  
موظف في هوغوورتس  
الخدمة العسكرية
المواقع
IMDB صفحته على IMDB[2] 

وُلد دمبلدور في سنة 1881، [4] وقتل في شهر يونيو من عام 1997 على يد سيفروس سنيب رئيس منزل سليذرين إثر احتلال مدرسة هوجوورتس من قبل أكلة الموت أثناء غيابه مع هاري بوتر للحصول على أحد هوركروكسات فولدمورت، ودُفن في هوجوورتس.

يؤمن دمبلدور بالخير في داخل كل الناس، ويمتاز بقدر معين من غرابة الأطوار يترافق مع عبقريته. معنى اسم ألباس هو الأبيض باللاتينية، ما يصنف شخصيته في نطاق السحرة البيض الذين امتازوا بنوع من العبقرية وغرابة الأطوار مثل مرلين[5][6][7] وغاندالف من سيد الخواتم.[8][9] أفادت رولنج أنها اختارت اسم "دمبلدور"، الذي يعني "نحلة طنّانة" بالإنجليزية الحديثة المتوسطة،[10] بسبب حب دمبلدور للموسيقى، حيث تخيلته وهو يمشي بفرده مهمهمًا أنغامًا موسيقية في أغلب الأحيان.[11][12]

ظهر دمبلدور في جميع أجزاء السلسلة منذ الكتاب الأول هاري بوتر وحجر الفيلسوف، حتى وفاته في الكتاب السادس هاري بوتر والأمير الخليط، ظهر دمبلدور في كتاب مقدسات الموت في داخل هاري بوتر في فصل كينجزكروس وقدم لهاري بعض النصائح المبهمة لهزيمة فولدمورت، وظهر مرة أخرى في لوحته الخاصة بمكتب الناظر وكان يقدم النصائح لسناب لكي يساعد هاري في هزيمة فولدمورت.

تطور الشخصية

قالت الكاتبة جيه كيه رولينغ أنها استمتعت بتأليف والكتابة عن شخصية دمبلدور، بما أنه يُمثّل "الطيبة الخالصة"،[13] كما قالت أنه يتحدث بالنيابة عنها، بما أنه يعرف الكثير عن كل شيء تقريبًا في عالم هاري بوتر الخيالي.[14] أفادت رولنج أن دمبلدور يأسف على الدوام معرفته بكل شيء وحمله عبء الخبر الذي كان يُفضل أن لا يعلمه،[15] وقالت أنه بصفته حامي هاري بوتر، الشخصية المحورية في السلسلة، فإنه يظهر بمظهر الرجل الحكيم الذي يُدرك أنه يجب على هاري تعلّم بضعة دروس قاسية كي تحضّره لما قد يحصل معه مستقبلاً، وبناءً على هذا فهو يسمح لهاري أن يقوم بأشياء لا يسمح لأي تلميذ آخر أن يقوم بها، ويسمح له كرهًا أيضًا، أن يواجه مخاطر يُفضل أن يحميه منها.[16] صرّحت رولنج في مقابلة من عام 1999 أنها تخيلت شخصية دمبلدور شبيهة بشخصية المخرج الإنجليزي جون غيلغود، أي عجوز جليل.[17] صُنّف دمبلدور في منزل غريفندور، بعد أن دخل مدرسة هوجوورتس للسحر،[18] وقالت رولنج في إحدى المقابلات أنه يبلغ من العمر 150 عامًا،[19] غير أنها أفادت في موقعها الخاص، أنه ولدت في سنة 1881، مما يعني أنه كان يبلغ 115 أو 116 عامًا عند وفاته.[20] أفادت رولنج بتاريخ 19 أكتوبر سنة 2007، عندما سألها أحد المعجبين اليافعين عمّا إذا عثر دمبلدور على "الحب الحقيقي"، أنها لطالما اعتبرت دمبلدور مثليًا، وأنه كان مغرمًا بغيلرت غريندلوالد، الذي كان بمثابة "المأساة الكبرى" لدمبلدور،[21][22][23] وإنه استحال عديم الميل لأي جنس بعد ذلك، وحوّل مشاعره نحو العلوم والمعارف المختلفة.[24]

ألباس دمبلدور ونهضة وسقوط لورد فولدمورت

بوصفه معلمه في طفولته ومراهقته، وأحد أعظم السحرة عبر العصور، والشخص الوحيد الذي يعرف حقيقته، فإن دمبلدور هو الساحر الوحيد الذي يخشاه لورد فولدمورت، وهو أقوى المحاربين ضده وجماعته. عمل دمبلدور على إفشال مخططات فولدمورت، وعلى إرساء دعائم المصالحة بين المخلوقات السحرية وبين السحرة لئلا تنحاز المخلوقات السحرية إلى صف فولدمورت، كما أنه سعى إلى تحسين أوضاع الفئات المضطهدة في المجتمع السحري، وإلى تحصين قلعة هوجوورتس ضد هجمات أكلة الموت، وهجمات فولدمورت شخصياً. وخلال عهد الرعب الأول، كان الشخص الوحيد القادر على نطق اسم لورد فولدمورت، وحاول تعليم أفراد جماعة العنقاء نطق الاسم، لأن خشية الاسم تزيد من خشية صاحبه.

تأسيس جماعة العنقاء

أسس دمبلدور جماعة العنقاء خلال الحرب الأولى لمقارعة أكلة الموت بعد فشل سياسات الوزارة في مجابهة فولدمورت وأكلة الموت، وخاضت الجماعة معارك عنيفة ضد أكلة الموت، وضد فولدمورت نفسه، ما أدى إلى مقتل نصف أعضائها. وتكونت الجماعة من المدافعين ضد السحر الأسود، ومن السحرة الذين يثق بهم دمبلدور، أو يدينون له، غير أنها لم تسلم من وجود خونة بين أعضائها، مثل بيتر بيتيغرو وسيفروس سنيب. وأدت هذه الخيانات إلى نتائج مأساوية كقتل جيمس بوتر وليلي بوتر على يد فولدمورت.[34]

النبوءة

كان دمبلدور الشخص الذي قيلت نبوءة ظهور قاهر سيد الظلام له، وذلك خلال مقابلة بينه وبين سيبيل تريلاوني صاحبة النبوءة التي تقدمت لمنصب أستاذة مادة العرافة في مدرسة هوجوورتس.[32] تمت المقابلة في مقهى مزدحم بالناس هو رأس الخنزير، وسمع سنيب جزءاً منها، فأوصل ما سمعه للورد فولدمورت. وأدى هذا إلى قيامه بمطاردة آل بوتر للقضاء على هاري بوتر الرضيع الذي قُصد في النبوءة.

حاول دمبلدور حماية آل بوتر، وشارك في تلاوة تعويذة فيديليوس التي استخدمت لإخفائهم، كما أنه عرض على جيمس بوتر أن يكون كاتم أسرار الأسرة، غير أن هذا الأخير رفض طلب دمبلدور، ليجعل من سيرياس بلاك كاتم الأسرار، ولاحقاً غير بلاك الخطة فجعل بيتر بيتيغرو يقوم بالمهمة لتضليل فولدمورت، غير أن بيتيغرو خان آل بوتر وسلمهم إلى فولدمورت الذي قتل جيمس بوتر وليلي بوتر في 31 أكتوبر 1981، وحاول قتل هاري بوتر الصغير غير أن تعويذته ارتدت عليه، فأخرجته من جسده، وبذا انتهت الحرب الأولى.

أرسل دمبلدور هاجريد ليأتيه بهاري بوتر من بين أنقاض منزل أبويه، ووضعه عند عتبة بيت خالته بتونيا درسلي مع رسالة يشرح فيها الأسباب التي حملته على أن يعهد بهاري إليها. واتضح فيما بعد أنه قد اتخذ هذا التدبير حماية لهاري من أذى فولدمورت الذي لن يتمكن من أذيته طالما هو بقرب خالته التي يجري في عروقها دم أمه. كما اتضح أنه يحتفظ بالنسخة الوحيدة الباقية من النبوءة.

عودة فولدمورت والحرب الثانية

لم يصدق دمبلدور أبداً أن فولدمورت قد مات، وصدقت الحوداث اللاحقة إحساسه، فقد حاول فولدمورت الاستيلاء على حجر الفلاسفة في سنة 1991 وهو عام هاري بوتر الأول في هوغوورتس، وفي العام اللاحق، أعاد فتح حجرة الأسرار عن طريق جيني ويزلي، أما في العام 1993 فقد بدأت عودته الفعلية بفرار خادمه بيتر بيتيغرو من الأسر والتحاقه به حسبما ما جاء في نبوءة سيبيل تريلاوني.

سيد الظلام يرقد وحيداً بلا أصدقاء، مهجوراً من أتباعه. كان خادمه مقيداً لهذه السنوات الاثنتي عشرة.. الليلة.. قبل منتصف الليل.. سيتحرر الخادم وسيهرب ليلحق بسيده. سيد الظلام سينهض من جديد بعون خادمه. أعظم وأشد ترويعاً عن ذي قبل. الليلة.. قبل منتصف الليل.. سيهرب الخادم ويلحق بسيده...[35]

سيبيل تريلاوني الكتاب الثالث

اخترق فولدمورت هوجوورتس عن طريق استبدال المدافع ضد السحر الأسود، والصديق القديم لدمبلدور ألاستور مودي بتابعه بارتي كروتش الابن، والتلاعب بنتائج مسابقة السحرة الثلاثية، ثم تحويل كأس النار إلى أداة انتقال سحرية، نقلت هاري بوتر وسيدريك ديغوري إلى مقبرة الكنيسة، حيث قُتل سيدريك، واستخدم فولدمورت دم هاري ليستعيد جسده.

علم دمبلدور بعودة فولدمورت بعد ساعة من عودته، فاستدعى جميع أفراد جماعة العنقاء الباقين على قيد الحياة، وبدأ وضع خطط ماكرة ودقيقة[32] لإعاقة فولدمورت، ومنعه من الحصول على النبوءة الكاملة، بالإضافة إلى محاولة تجنيد أعضاء جدد، وتقييد نشاط أكلة الموت الذي كان لا يزال سرياً. وفي الخطاب التوديعي للتلاميذ عام 1995، أعلن دمبلدور صراحة أن فولدمورت هو الذي قتل سيدريك ديغوري في معرض تأبينه له، وأخبر تلاميذه بأنه قد جاء الوقت الذي سيكون عليهم فيه الاختيار بين ماهو حق، وبين ماهو سهل، وذلك رغم معارضة وزارة السحر التامة لإعلان خبر العودة، ورفضها تصديقه.[36] الموقف الذي كرره لاحقاً في اجتماع الاتحاد الدولي للسحرة، والذي أدى إلى إبعاده عن الاتحاد.

استمر اضطهاد دمبلدور من قبل الوزارة، فقد أبعد عن منصبه كرئيس لمحكمة الواينزغاموت، وكافة مناصبه الأخرى، كما حُلت جماعته السحرية الصغيرة التي كان يرأسها، واحتفظ فقط بمنصبه مديراً لهوجوورتس، بعد أن عينت وزارة السحر دولوريس آمبريدج مفتشة عامة للمدرسة، وأحلتها في منصب معلم الدفاع ضد فنون السحر الأسود الشاغر، غير أن عمل دمبلدور مع جماعة العنقاء استمر سراً. وفيما بعد، أصبح دمبلدور مُطَارداً من قبل الوزارة، وأقيل من منصبه كمدير لهوغوورتس بتهمة تشكيل جيش مضاد للوزارة. واختفى إلى أن ظهر في شهر يونيو من عام 1996 في معركة دائرة الغرائب والأسرار التي ظهر فولدمورت فيها علانية داخل الوزارة، فاضطر وزير السحر كورنيليوس فودج إلى إعلان خبر العودة، واستعاد دمبلدور منصبه كمدير لهوجوورتس، قبل أن يُقال وزير السحر فودج، ويُستبدل بوزير جديد هو روفوس سكريمجور الذي أثمرت سياساته القمعية عداء مستتراً بينه وبين دمبلدور.

موت دمبلدور وجنازته

شكل موت دمبلدور أكبر الصدمات في كتاب هاري بوتر والأمير الخليط رغم كونه نتيجة منطقية للمقدمات التي حفل بها الكتاب، فمنذ الفصل الأول، ظهرت علامات التقدم في السن على دمبلدور، وأصبح أضعف وأبطأ من العادة. كما ظهر في الفصل الثاني، وعلى لسان سيفروس سنيب أنه قد ضعف بعد منازلته الأخيرة لفولدمورت، وأن هذا الأخير قد أوكل مهمة قتله إلى دراكو مالفوي الذي لا يزال تلميذاً في المدرسة، وذلك انتقاماً من أبيه لوشيوس مالفوي بسبب إخفاقه الكبير في معركة الغرائب والأسرار وتسببه في ضياع مفكرة توم ريدل.

توصل دمبلدور إلى اكتشاف سر خلود فولدمورت، وخرج ليصطاد هوركروكساته غير أن محاولته لتدمير الهوركروكس المحفوظ في الخاتم الموروث عن مارفولو غاونت أدت إلى إصابته بشدة في يده اليمنى، وهي إصابة استمرت حتى وفاته. ومن ثم قرر إطلاع هاري بوتر على سر الهوركروكسات، وشجعه على إطلاع رفاقه ليشيع السر. كما أنه قدم ذكرياته ورؤيته الكاملة لتاريخ فولدمورت إلى هاري لتساعده على قتله.

حاول دراكو مالفوي اغتيال دمبلدور طوال عام دراسي كامل في هوغوورتس، فحاول تسميمه بزجاجة نبيذ علم أن هوراس سلوغهورن سيهديها إليه في عيد ميلاده، غير أن سلوغهورن فتحها وسقى منها هاري ورون ويزلي الذي أصيب بالتسمم وأنقذ، وحاول كذلك استخدام عقد من الأوبال لإيذائه، لكنه آذى كاتي بيل عوض دمبلدور. وفي نفس الوقت كان يعمل على إصلاح الممر السري الذي يربط هوجوورتس بمحل بورجين وبروكس، الأمر الذي نجح فيه أخيراً.

تمكن دمبلدور من تحديد موقع أحد الهوركروكسات، فاصطحب معه هاري بوتر للحصول عليه، واضطرا إلى محاربة الجثث الميتة التي تملآ الكهف، كما اضطر دمبلدور إلى شرب السائل السحري الغامض الذي كان الهوركروكس محفوظاً في داخله، ما أدى إلى تغييرات في شكله، وإلى إصابته بحالة من الجنون المؤقت أضعفته تماماً.

عصا شجرة الالدر، التي قُتل دمبلدور بواسطتها، كما ظهرت في سلسة أفلام هاري بوتر.

عاد دمبلدور إلى هوجوورتس برفقة هاري بوتر على ظهر مكانس سحرية، ليجدوها قد احتلت من قبل أكلة الموت الذين عبروا إليها عن طريق الممر السري الذي يربط بينها وبين بورجين وبروكس. فغامر دمبلدور بقدرته على سحب عصاه السحرية ليجمد هاري بوتر تحت عباءة الإخفاء حماية له من أكلة الموت الذين صعدوا إلى سطح البرج حيث هبطا. فجرده دراكو من عصاه، وبقي الاثنان يتحدثان زمناً، لأن دراكو لم يجرؤ على إيذاء معلمه، وإذ ذاك توافد أكلة الموت الذين احلتوا القلعة، ومنهم فنرير غريباك المستذءب، وآخرين عرفهم دمبلدور جميعاً. اقتحم سيفروس سنيب سطح البرج وقد أفسح له أفراد جماعة العنقاء المجال ليصعد باعتباره فرداً منهم، لكنه تلا التعويذة القاتلة على دمبلدور فأرداه قتيلاً ليسقط من البرج إلى الأرض، ومن ثم أخذ دراكو معه ليهربا من هوجوورتس.

أثر موت دمبلدور على كافة شخصيات الرواية بشكل أو بآخر، وشكل انعطافه مهمة في الأحداث، فبموته فقد هاري بوتر آخر حماته وأعظمهم، وأصبح وحده في مواجهة فولدمورت. وبالإضافة إلى الأسى الذي سببه موت دمبلدور، فإن الحيرة قد عظمت بسبب شخصية قاتله الذي كان معلماً في هوجوورتس ورئيس منزل، الأمر الذي قد يعني نهاية هوجوورتس.

أُقيمت لدمبلدور جنازة رسمية حضرها هيئة هوجوورتس التعليمية والتلاميذ، وممثلو وزارة السحر، وشخصيات أخرى، بالإضافة إلى القناطير التي ساهمت فيها بإطلاق الأسهم تحية لشخص الراحل، والبحريين الذين أطلوا من البحيرة وغنوا أغنية حزينة عن فقد دمبلدور، كما رثاه طائر العنقاء الخاص به بمرثية طويلة. ودُفن في قبر أبيض قرب البحيرة في هوجوورتس.

قبل صدور الكتاب السادس، أكدت رولنغ موت إحدى الشخصيات دون تحديد، وأكدت أنها شخصية هامة، لكن موت دمبلدور شكل مع ذلك صدمة كبيرة لمعجبيه، وأدى إلى موجة عامة من الإنكار، من ضمنها ظهور مواقع تفيد بعدم موته وتطرح النظريات بهذا الصدد، رغم كل أدلة الإثبات التي ساقتها رولينغ في الرواية، ومن أشهرها على الشبكة دمبلدور ليس ميتاً الأمر الذي علقت عليه رولنغ فيما بعد: «يجب ألا تتوقعوا من دمبلدور أن يفعل فعل غاندالف»، ثم عادت لتصرح: «يجب أن أكون أكثر صراحة.. دمبلدور ميت قطعاً.. وأعلم أن الكثيرين قد لا يكونون سعداء بهذه الحقيقة.. يجب أن تجتازوا بأنفسكم مراحل الحزن الخمس.. وأنا فقط أساعدكم على اجتياز مرحلة الإنكار..».[37]

كونه أحد الشخصيات الرئيسيّة في السلسلة، فقد كان من المؤكد أن الحقائق الأساسيّة المتعلّقة بدمبلدور ستفتح المجال أمام ظهور عدد كبير من المقالات والمناقشات المتعلقة بها. وقد أدّت وفاته في نهاية كتاب الأمير الخليط إلى نقاش طويل حول هذه المسألة في صفوف محبي السلسلة والناقدين على حد سواء، حيث ورد بحثٌ في موقع دمبلدور ليس ميتاً حول أحداث الكتاب السادس كي يُصار إلى فهمها بشكل أفضل، وقد خلص محرري الموقع إلى فهم الأحداث بطريقة مختلفة وقدّموا بعض النقاشات التي زعموا فيها أن دمبلدور لم يمت في الواقع،[38] إلا أن ذلك كله كان قبل أن تؤكد جيه كيه رولينغ في 2 أغسطس 2006 وفاة الشخصيّة المؤكدة. وبالإضافة إلى الموقع، ظهر عدد من المقالات التي نشرتها صحافة زوسيما في نوفمبر 2006 وتناولت هذا الموضوع مثل: من قتل ألباس دمبلدور؟، ماذا حصل فعلا في هاري بوتر والأمير الخليط؟، ستة تحريي هاري بوتر مختصين يفحصون الأدلّة.[39]

صفاته وقدراته

وُصف دمبلدور بأنه ساحر متقدم في السن، له شعر أبيض طويل، ولحية بيضاء تمتد حتى حزامه، ويربطها فيه أحياناً، وكان لون شعره الأصلي بنياً محمراً.

طويل ونحيل، عيناه زرقاوان صافيتان، ويظهر أن أنفه المعقوف قد كُسر مرتين من قبل على الأقل. وبرغم كونه متقدماً في السن إلا أن مظهره كان يُعطي الانطباع بالطاقة والحيوية، غير أن هاري بوتر يُلاحظ ظهور علامات التقدم في السن على وجه دمبلدور وحركاته في العام الذي توفي فيه، أي 1997. وبعد تجرعه السائل السحري في الكهف حيث ذهب مع هاري بوتر قبل وفاته، أصبح وجهه شاحباً كالموتى، كما تغير لون عينيه إلى الأخضر. قال دمبلدور أن له ندبة بشكل محطة أنفاق لندن فوق ركبته، دون أن يحدد سبب حصوله عليها، وفي سنة 1996 أُصيب في يده اليمنى التي يحمل بها العصا، فأصبحت سوداء محترقة، وذابلة، وظلت كذلك حتى وفاته.

يرتدي دمبلدور عباءات سحرية ذات ألوان غريبة، وقبعات سحرية طويلة تسير عليها العناكب، كما أنه يرتدي نظارات هلالية الشكل بشكل دائم. وفي سنة 1938 ذهب ليجلب توم ريدل من ملجأ لأيتام العامة مرتدياً عباءة أرجوانية طويلة لفتت أنظار جميع المارة إلى شكله الغريب. وبعد حصوله على خاتم مارفولو غاونت ارتداه في يده اليسرى بشكل دائم.

يشيع دمبلدور جواً من الحيوية حوله، وقد وُصف بأنه عبقري غريب الأطوار، كما أنه أبدى نوعاً من غرابة الأطوار في السلسلة منذ ظهوره الأول. يمتاز بالوقار والهدوء، ويميل إلى المسالمة، إلا فيما يتعلق بلورد فولدمورت. يثق فيمن حوله بشكل كبير، ويميل إلى الإيمان بغلبة الخير في المخلوقات. وُصف دمبلدور بالمكر في كتاب هاري بوتر وجماعة العنقاء،[42][43] وأبدى في نفس الكتاب عداء شديداً تجاه لورد فولدمورت مُعلناً بأن قتله فقط لن يكفيه. تُعد معتقدات دمبلدور ثورية في عالم السحرة، فهو يؤمن بحقوق المخلوقات السحرية ومن ضمنها العفاريت والعمالقة والجن المنزلي، كما أنه لا يعادي المستذءبين بل يتعاطف معهم، ويطالع دائمًاً صحف العامة ليعرف أخبارهم، الأمر الذي يرفض بقية السحرة الاقتناع به. وبالإضافة إلى ذلك، فقد اتخذ سلسلة من القرارات الشجاعة في هوجوورتس، ومن ضمنها الاحتفاظ بروبياس هاجريد الذي اتهم بفتح حجرة الأسرار في المدرسة، وائتمانه على مهمات كثيرة، وتعيين سيفروس سنيب آكل الموت السابق معلماً للوصفات، وتعيين ريموس لوبين المستذءب معلماً لمادة الدفاع ضد السحر الأسود، وتعيين القنطور فرنز معلماً للعرافة، والسماح لمودي صاحب العين المجنونة بتدريس التعاويذ غير المغتفرة للتلاميذ خلافاً لأوامر الوزارة.

دمبلدور شجاع ومقدام، كما أنه يتبع دوماً الطرق غير التقليدية، ولا يأبه كثيراً بمنتقديه.[44] أثار ظهوره في دائرة الغرائب والأسرار حالة ذعر بين أكلة الموت، وتمكن من اعتقالهم جميعاً عدا بيلاتريكس لسترانج التي أخذها فولدمورت معه عندما غادر الوزارة. لم يقف أحد لمجابهته باستثناء فولدمورت الذي انسحب لاحقاً، وبرغم انسحابه فإن هذه المعركة قد أثرت على صحة دمبلدور.

يمكن لدمبلدور أن يجعل نفسه غير مرئي بدون عباءة إخفاء، وبدون استخدام أي تعاويذ أو أدوات سحرية، كما يمكنه أن يستخدم السحر بدون عصاه السحرية، ويمتلك قدرات سحرية عديدة لم يكشف عن جزء كبير منها حتى الآن. في بداية السلسلة أشارت منيرفا مكجونجال إلى امتلاكه قوة هائلة تمنعه أخلاقه من استخدامها، لكنه نفى هذا الأمر. وشكلت معرفته بطرق السحر القديم نقطة قوته الأساسية في مواجهة فولدمورت الذي يتجاهل أنواعاً من السحر القديم لأنها لا تروقه، أو لأنه جاهل بها، كما أنه قادر على التحدث بلغة الحوريات والغيلان.[45]

تلقف الجمهور

قورنت شخصية ألباس دمبلدور بغيرها من الشخصيات الخيالية الأولية من "الرجال العجائز الحكماء". تتشابه تصرفات دمبلدور بشكل كبير مع تصرفات الساحر مرلين الذي ظهر في رواية السيف في الحجر، من ناحية كونه أستاذ شارد الذهن،[46] كما نظيره سالف الذكر؛ كما أن كلاهما يتولى مهمة تعليم وتثقيف الشخصية الرئيسية في القصة، وفي موقع شبيه أيضًا، أي داخل قصر عتيق. تشير الكاتبة أفلين بيري إلى هذا الشبه بين الشخصيتين قائلة: «إن دمبلدور يشبه مرلين من الناحيتين الجسدية والشخصية؛ فهو يحب الكتب والحكمة لدرجة النهامة، ويرتدي رداء فضفاضا، ويطلق لحية بيضاء طويلة».[47] كما قورنت شخصية دمبلدور بشخصية غاندالف من سلسلة سيد الخواتم للكاتب جون رونالد تولكين.[48] كذلك، قام دايف كوبل بإجراء مُقارنة بين كتابات رولنغ ومؤلف الكاتب الإنجليزي جون بونيان حامل عنوان سير الحاج (بالإنجليزية: The Pilgrim's Progress)‏ قائلا أن دمبلدور نفسه كان أحد الرموز المسيحية التي استعملتها رولنغ، فهو يتصرف تصرف "الإله الأب الملتحي" الذي وضع هاري بوتر فيه كل ثقته كي ينقذه من فولدمورت وأتباعه.[49] أيضا أدرج موقع IGN ألباس دمبلدور بوصفه خامس شخصيات هاري بوتر المفضلة لديهم، قائلين: «على الرغم من مضي اثنا عشر سنة فقط على دخول هذه الشخصية الثقافة العامة، فقد احتل الأستاذ دمبلدور مكانة بارزة بين شخصيات المعلمين الخياليين في المؤلفات الأدبية والأفلام».[50] كما قال العامل في شركة IGN جو يوتيشي أن دمبلدور هو ثالث شخصياته المفضلة في سلسلة هاري بوتر، معتبرا أن الكشف عن الحقيقة التي أظهرت كيف أنه لم يكن "معصوما" كما كان يعتقد، كانت إحدى أكثر المواضيع المفجعة في الكتاب الأخير.[51]

ميوله الجنسية

أثارت رولنغ جدالا كبيرا بين الناقدين عندما أشارت إلى أن دمبلدور رجل مثلي. قالت ميليسا آنلّي المسؤولة عن موقع «The Leaky Cauldron» الإلكتروني، قالت لوكالة أسوشيتد برس: «إن ادعاء رولنغ بأن إحدى شخصيات هاري بوتر مثلية الميول الجنسية من شأنه أن يؤدي بالرأي العام إلى أن يسير خطوات إضافية نحو تقبل المثلية الجنسية.... فعبر جعل شخصية كهذه شديدة الاحترام وموهوبة وفائقة اللطف مثلية الميول، فإن رولنغ تدعم الفكرة القائلة بأن مثلية الشخص ليست بالأمر الذي يسبب الإحراج».[52] كما قال الصحافي في مجلة انترتينمنت ويكلي مارك هاريس: «أنا متأكد بإن خيارها بجعل هذا المعلم والأستاذ مثليا وسط عالم ما زال الناس فيه ينظرون إلى الأساتذة المثليون نظرة شك، لم يكن بالحادث العرضي».[53] كذلك، أبدى نجوم ومخرج سلسلة أفلام هاري بوتر دعمهم لفكرة رولنغ القائلة بمثلية دمبلدور.[54]

إلى جانب ما سلف، قام بعض النقاد بمناقشة آثار إعلان رولنغ سالف الذكر، فقال الكاتب في صحيفة نيويورك تايمز إدوارد روثستاين: «قد ترى السيدة رولنغ أن دمبلدور رجل مثلي، لكن ليس هناك من سبب يدعو أي شخص آخر أن يؤمن بما تقوله أو يراه كما تراه».[55] ووفقًا لأستاذ الفلسفة في جامعة بيولا الإنجيلية ومؤسس مؤسسة توري الشرفية مارك راينالدز، فإنَّه «من غير الممكن اكتشاف هذا الأمر عن دمبلدور من خلال الكتب. فهذا لم يرد فيها، ولم يكشف عنه، وآراء رولنغ بخصوص الشخصيات التي ابتدعتها أصبحت اليوم لا تصلح سوى للتوثيق التاريخي».[56] شكك آخرون بأن مزاعم رولنغ كانت تتوافق مع نيتها وآرائها الشخصية، وأن ما قالته لم يكن سوى ضربة خبير حتى تنال الشهرة.[57] اقتبست مجلة سلايت إحدى النقاشات التي جرت حول الكتاب السادس، وهي تلك القائلة: «من الواضح أن ج. ك. رولنغ لم تكن تخطط لإعلان مثلية دمبلدور، بل هي تهتم فقط بكونها صريحة مع جمهور قرائها».[58] ومن جهة أخرى، قال الصحافي مايك طوماس من جريدة أورلاندو سنتينال أنه بعد التدقيق، يتبين أن دمبلدور كان مثليا منذ البداية، وأن هذا يفسر تماما سلوك هذه الشخصية، وعلاقته مع غريندوالد، وأن هذا يعكس مدى مهارة رولنغ ككاتبة، إذ جعلت إحدى الشخصيات مثلية دون أن تجعلها في موقف يؤكد ذلك.[59] بالمقابل، انتقد الكاتب الأمريكي أورسون سكوت كارد إعلان رولنغ معتبرا أنه "نفاق مروع"، قائلا «عوض أن تجعلنا نعرف ونتفهم الشخصية على أنها مثلية منذ البداية، أبقت هذا الإعلان حتى الخاتمة لاطمة به الجمهور، وكأن الفكرة راودتها فجأة».[60]

تطرح رئيسة منظمة «إرسالية: أمريكا» (بالإنجليزية: Mission: America)‏ ليندا هارفي تساؤلا مفاده: «هل سنسمح لأطفالنا أن يعتقدوا بأن مدير أي مدرسة يصح بأن يكون مثليا؟».[61] وقالت رئيسة الائتلاف المسيحي الأمريكي (بالإنجليزية: Christian Coalition of America)‏ روبرتا كومبز: «من المؤسف للغاية أن تقوم الكاتبة بجعل إحدى الشخصيات الرئيسية مثلية»، وإن هذا «لا يشكل مثلا يحتذى لأطفالنا، الذين يحبون سلسلتي الكتب والأفلام. أظن بأن هذا يحث ويشجع على المثلية الجنسية».[62]

في الأفلام

مايكل جامبون في دور دمبلدور في فيلم سجين أزكابان بعد وفاة ريتشارد هاريس.

قام الممثل الإيرلندي ريتشارد هاريس بتمثيل دور ألباس دمبلدور في الفيلمين الأول (2001) والثاني (2002)، وكان يُتوقع أن يؤدي الدور في جميع أفلام السلسلة. كان هاريس قد صرّح سابقا أنه لم يكن لديه النية أصلا لقبول الدور، بما أنه كان على يقين بأن وضعه الصحي يتردّى شيئا فشيئا. لكنه قبل بأداء دوره بعد أن هددته حفيدته البالغة من العمر 10 سنوات آنذاك أن لا تكلّمه على الإطلاق إن لم يمثّل في الفيلم.[63] كان هاريس قد عقد العزم على تمثيل دور دمبلدور مجددا في سجين أزكابان (الذي عُرض عام 2004) على الرغم من تشخيص إصابته بلمفومة هودجكين، وطلب من المنتج دافيد هايمان أن لا يعطي الدور لشخص آخر،[64] إلا أن وفاته في 25 أكتوبر 2002[65] دفعت المنتج ألفونسو كويرون إلى اختيار السير مايكل جامبون بعد 4 أشهر لأداء الدور.[66] وقد كان موت هاريس مفاجئة للجميع إذ أن مايكل جامبون لا يشبه هاريس أبدا.

صرّح جامبون أنه لم يكن راغبا بالتفوّق على أداء هاريس، حيث مثّل الدور بأسلوبه الخاص، فأضاف لهجة إيرلندية بسيطة لشخصية دمبلدور،[67] كما أنهى تصوير مشاهده خلال 3 أسابيع.[68] عُرض دور دمبلدور أيضا على السير إيان ماكيلين، إلا أنه رفضه لأنه كان قد قام بتمثيل شخصيّة مشابهة سابقا هي غاندالف في ثلاثية سيد الخواتم، كما أنه شعر بأنه من غير الملائم الحلول مكان هاريس، بما أن الأخير كان قد قال عن مكلين أنه ممثل "مروّع".[69] كانت عائلة هاريس قد عبّرت عن رغبتها برؤية صديق الأخير المقرّب بيتر أوتول يحلّ مكانه في السلسلة.[70]

استعاد جامبون دوره في الأفلام اللاحقة: كأس النار (2005جماعة العنقاء (2007والأمير الخليط (2009). وبعد أن صرّحت الكاتبة جيه كيه رولينغ أن دمبلدور مثليّ، أخذ جامبون يعبث عبر موقع التصوير خلال فترات الراحة من تصوير فيلم الأمير الخليط.[71] إلا أن أدائه خلال مجرى الفيلم بقي هو نفسه دون أي تغيير عن الأفلام السابقة.[72] اختير الممثل طوبي ريغبو لتمثيل شخصية دمبلدور في شبابه في فيلم مقدسات الموت بجزئية الأول والثاني، فظهر في مشاهد كانت عبارة عن ذكريات، أوضحت للمشاهدين معلومات أساسية حول أصول هذه الشخصية.[73]

أدّى الممثل جود لو دور ألباس دمبلدور الشاب في الجزء الثاني من سلسلة أفلام "وحوش مذهلة" والصادر سنة 2018 بعنوان الوحوش المذهلة: جرائم جريندلوالد.[74][75]

في الثقافة العامة

رسم كرتوني ساخر لألباس دمبلدور.

تمّت محاكاة دمبلدور بأسلوب ساخر في العديد من الرسومات والمسلسلات التلفزيونية والرسوم المتحركة. ففي مسلسل سحرة قصر وافرلي (بالإنجليزية: Wizards of Waverly Place)‏، في حلقتيّ "مدرسة السحر الجزء الأول" و"مدرسة السحر الجزء الثاني"، تذهب شخصيتيّ ألكس وجستين روسّو إلى مدرسة صيفيّة للسحرة تسمى "ويز-تيك" (بالإنجليزية: Wiz-tech) حيث يظهر دمبلدور بشخصيّة رئيس المدرسة كرمبز.[76] وفي إحدى حلقات مسلسل عائلة سمبسون التي حملت عنوان "الزوجان الغريبان" (بالإنجليزية: The Haw-Hawed Couple)، تطلب ليزا من والدها هومر أن يقرأ لها كتاب أنجيليكا بوتون قبل أن تنام. وبعد أن يعلم هومر أن رئيس المدرسة جرايستاش سيموت في النهاية (كما حصل مع دمبلدور في الأمير الخليط)، يخفي الحقيقة عن ليزا ويخبرها بنهاية سعيدة من تأليفه، على الرغم من أن الأخيرة تقرأ الخاتمة الصحيحة وتقرر أن خاتمة هومر كانت أفضل.[77] يظهر دمبلدور أيضا في مسلسل نيل سسرغ دمى بوتر الأصدقاء (بالإنجليزية: The Potter Puppet Pals)، حيث برز في موقف متكرر عبر نصف الحلقات وهو التعري كليّا من ملابسه عدا قبعته، وكذلك فقد كان يردد عبارة "واحسرتاه!" أو "Alas!" بالإنجليزية في غير موضعها، واعتبر هذا محاكاة ساخرة لحب جيه كيه رولينغ للكلمات الغريبة.[78] ظهر دمبلدور أيضا في مسلسل الدجاجة الروبوت (بالإنجليزية: Robot Chicken) في حلقة "كلمة السر: أبو سيف"، عندما يبرز خطر مخلوق البلوغ "بوبرتيس" (تحريف لكلمة puberty بمعنى بلوغ بالإنجليزية)، فيقوم دمبلدور بإعطاء هاري حجرا قد يساعده على التغلّب على المخلوق. وعندما يتواجه الاثنان، يقوم هاري بفرك الحجر مرتين، مما يستحضر أشباحا لتضرب بوبرتيس، وقبل أن يقوم بفرك الحجر مرة ثالثة يظهر دمبلدور ويُخبر هاري أن الحجر لا يمكن استخدامه إلا ثلاث مرات فقط، وإن بوبرتيس لا يمكن تدميره لأنه يعيش بداخل كل إنسان.

قامت مؤسسة "الهزلية" (بالإنجليزية: Comic Relief) عام 2003 بتمثيل قصة خيالية، غير مرتبطة بسلسة أفلام هاري بوتر، تحمل عنوان هاري بوتر وإناء الحجرة السريّة في أذربيجان، قام خلالها الممثل نايجل بلانر بلعب دور دمبلدور، حيث وضع اللحية الاصطناعية للممثل الراحل ريتشارد هاريس وارتدى زيّه.[79][80] وفي عام 2005، قدّمت كليّة الحقوق في جامعة كوينزلاند عملا مسرحيّا منوعا تضمن محاكاة ساخرة لأغنية "سكار" التي قدمتها المغنية الأسترالية ميسي هيغينز، تحمل اسم ندبة هاري بوتر (بالإنجليزية: Harry Potter's Scar) حيث قام هاري بالعزف على البيانو، ودمبلدور على الجيتار.[81] وبعد أن صرّحت الكاتبة رولنج بميول دمبلدور الجنسيّة، قدّم برنامج الكوميديا الأميركي "مباشر على الهواء ليلة السبت" (بالإنجليزية: Saturday Night Live) مقطعا ظهرت فيه رولنج (لعبت دورها الممثلة آيمي بولر) وهي تكشف عن مشاهد ملغاة من فيلم هاري بوتر وسجين أزكابان حيث كان دمبلدور (يؤدي دوره الممثل بيل هادر) يتصرّف بمثليّة مبالغة.[82]

المراجع

  1. المؤلف: ج. ك. رولينغ — العنوان : Harry Potter and the Half-Blood Prince — الناشر: دار بلومزبري — ISBN 978-2-07-057267-0
  2. وصلة : ch0000998
  3. Hirsch, Anne-Christin (2008), Names and Their Underlying Mythology in J.K. Rowling's Harry Potter-Novels, GRIN Verlag, صفحة 7, ISBN 9783640164127, مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  4. تقدير معجم هاري بوتر بناء على تصريحات رولنج نسخة محفوظة 28 مايو 2016 على موقع واي باك مشين.
  5. "'Potter' off to a flying start". usatoday.com. 5 نوفمبر 2001. مؤرشف من الأصل في 1 مايو 2008. اطلع عليه بتاريخ 27 يوليو 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. "Harry Potter — Enchanted". ew.com. 21 يوليو 2007. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2013. اطلع عليه بتاريخ 27 يوليو 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. "Real Wizards: The Search for Harry's Ancestors". Channel4.com. 2001. مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 1 يونيو 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. Sue (24 نوفمبر 2007). "Gandalf vs Dumbledore: Ian McKellen Talks Wizards". The Leaky Cauldron. مؤرشف من الأصل في 7 فبراير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. Gandalf vs Dumbledore: Ian McKellen Talks Wizards - The Leaky Cauldron نسخة محفوظة 13 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  10. "Dumbledor" in Merriam–Webster نسخة محفوظة 17 أكتوبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  11. Rowling, J. K. (19 مارس 1999). "Barnes and Noble interview, 19 March 1999". AccioQuote!. مؤرشف من الأصل في 29 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 فبراير 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. WBUR radio interview 12 October 1999 نسخة محفوظة 13 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  13. Solomon, Evan (Interviewer) (13 يوليو 2000). "J.K. Rowling Interview". CBC Newsworld: Hot Type. مؤرشف من الأصل في 5 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. Mzimba, Lizo (moderator) (فبراير 2003). "Chamber of Secrets DVD interview with Steve Kloves and J.K. Rowling". مؤرشف من الأصل في 29 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. Fry, Stephen (interviewer) (10 ديسمبر 2005). "Living with Harry Potter". BBC Radio4. مؤرشف من الأصل في 14 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. Fry, Stephen (interviewer) (26 يونيو 2003). "J.K. Rowling at the Royal Albert Hall". MSN.com. مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. Lydon, Christopher (12 أكتوبر 1999). "J.K. Rowling interview transcript". The Connection (WBUR Radio). مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. Rowling, J. K. (1997). Harry Potter and the Philosopher's Stone. London: دار بلومزبري/New York City: مؤسسة إستلاستيك, et al. UK ISBN 0747532699/U.S. ISBN 0590353403. , page 106
  19. "About the Books: transcript of J.K. Rowling's live interview on Scholastic.com". Scholastic.com. 16 أكتوبر 2000. مؤرشف من الأصل في 25 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. Rowling, J.K,. "Wizard of the Month Archive". J.K. Rowling Official Site. مؤرشف من الأصل في 3 نوفمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: extra punctuation (link)
  21. "Rowling dubs Dumbledore of 'Harry Potter' books as gay". Daily News. New York. 19 أكتوبر 2007. مؤرشف من الأصل في 5 أغسطس 2011. اطلع عليه بتاريخ 20 أكتوبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. "J.K. Rowling outs Hogwarts character". Associated Press. 20 أكتوبر 2007. مؤرشف من الأصل في 21 أكتوبر 2007. اطلع عليه بتاريخ 22 أكتوبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. "JK Rowling says wizard Dumbledore is gay". رويترز. 20 أكتوبر 2007. مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2009. اطلع عليه بتاريخ 2 أغسطس 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. Amini, Adeel (9 مارس 2008). "Minister of Magic". Mugglenet.com. مؤرشف من الأصل في 16 يناير 2014. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. Time Line of Dumbledore's Life retrieved July-09-2008 نسخة محفوظة 06 يوليو 2016 على موقع واي باك مشين.
  26. J.K. Rowling. "J.K. Rowling Official Site". مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. Spartz, Emerson; Anelli, Melissa (16 يوليو 2005). "MuggleNet and The Leaky Cauldron interview Joanne Kathleen Rowling: Part 3". MuggleNet. مؤرشف من الأصل في 6 فبراير 2014. اطلع عليه بتاريخ 21 أكتوبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. حسابات معجم هاري بوتر نسخة محفوظة 28 مايو 2016 على موقع واي باك مشين.
  29. رولنج، ج. ك. هاري بوتر وحجرة الأسرار. 1998. بلومزبري
  30. J. K. Rowling Web Chat Transcript – The Leaky Cauldron نسخة محفوظة 05 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  31. رولنج، ج. ك. هاري بوتر وحجر الفيلسوف. 1997. بلومزبري
  32. رولنج، ج. ك. هاري بوتر وجماعة العنقاء. 2003. بلومزبري
  33. رولنج، ج. ك. هاري بوتر والأمير الخليط. 2005. بلومزبري
  34. "J.K. Rowling Web Chat Transcript". The Leaky Cauldron. 30 يوليو 2007. مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. Rowling, J. K. (1999). "Professor Trelawney's Prediction". هاري بوتر وسجين أزكابان. دار بلومزبري. ISBN 0747542155. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. رولنج، ج. ك. هاري بوتر وكأس النار. 2000. بلومزبري
  37. جيه كيه رولينغ. ليلة مع هاري بوتر في راديو نيويورك سيتي، رداً على سؤال من أحد المعجبين، المرجل الراشح نسخة محفوظة 14 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  38. DumbledoreIsNotDead.com نسخة محفوظة 25 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  39. Books: Who Killed Albus Dumbledore?: What Really Happened in Harry Potter and the Half-Blood Prince? Six Expert Harry Potter Detectives Examine the Evidence.
  40. Albus Dumbledore: Saint, Sinner, and Harry's True Father نسخة محفوظة 20 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  41. Rowling, J. K. (1998). "The Heir of Slytherin". هاري بوتر وحجرة الأسرار. دار بلومزبري. ISBN 0747538492. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  42. Harry Potter's Author J. K. Rowling Meets With L.A. Students, Plots Her Next Move Retrieved on 16 April 2008. نسخة محفوظة 10 مارس 2010 على موقع واي باك مشين.
  43. Spartz, Emerson, and Melissa Anelli. "MuggleNet and The Leaky Cauldron interview Joanne Kathleen Rowling" Part 1, 16 July 2005. Retrieved on 21 October 2007. نسخة محفوظة 25 مارس 2014 على موقع واي باك مشين.
  44. "J. K. Rowling at the Edinburgh Book Festival". Accio Quote!. 15 أغسطس 2004. مؤرشف من الأصل في 29 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 21 أكتوبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  45. "Webchat with J.K. Rowling", Harry Potter at Bloomsbury, 30 July 2007. Retrieved on 21 October 2007. نسخة محفوظة 20 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  46. "Real Wizards: The Search for Harry's Ancestors". Channel4.com. 2001. مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 1 يونيو 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  47. Evelyn M Perry. "Harry Potter and the Sorcerer's Stone Novel". Farmingham State College. مؤرشف من الأصل في 23 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 1 يونيو 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  48. Sue (24 نوفمبر 2007). "Gandalf vs Dumbledore: Ian McKellen Talks Wizards". The Leaky Cauldron. مؤرشف من الأصل في 7 فبراير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  49. J.K. Rowling. "Some Random Facts About The Weasley Family". J.K. Rowling Official Site. مؤرشف من الأصل في 24 يونيو 2007. اطلع عليه بتاريخ 10 يوليو 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  50. Brian Linder, Phil Pirrello, Eric Goldman, Matt Fowler (14 يوليو 2009). "Top 25 Harry Potter Characters". آي جي إن. مؤرشف من الأصل في 26 مارس 2012. اطلع عليه بتاريخ 3 أبريل 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  51. Joe Utichi (3 نوفمبر 2010). "The Top 10 Harry Potter Characters". آي جي إن. مؤرشف من الأصل في 5 مايو 2012. اطلع عليه بتاريخ 3 أبريل 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  52. "Dumbledore's outing gives text new meaning". MSNBC. 21 أكتوبر 2007. مؤرشف من الأصل في 31 أغسطس 2009. اطلع عليه بتاريخ 4 أغسطس 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  53. Evans, Mark (30 أكتوبر 2007). "Dumbledore: A Lovely Outing". Entertainment Weekly. مؤرشف من الأصل في 29 نوفمبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  54. Masters, Tim (12 نوفمبر 2007). "Potter stars react to gay twist". BBC. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  55. Rothstein, Edward (29 أكتوبر 2007). "Is Dumbledore Gay? Depends on Definitions of 'Is' and 'Gay'". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 5 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 29 أكتوبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  56. Reynolds, John Mark (23 أكتوبر 2007). "Dumbledore is not gay: Taking stories more seriously than the author". The City. مؤرشف من الأصل في 13 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 18 يناير 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  57. "The Life and Lies of Albus Dumbledore". East Tennessean. 22 أكتوبر 2007. مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2010. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  58. Wamsley, Laurel. "Bloggerson Stephen Colbert's presidential run". Slate Magazine. مؤرشف من الأصل في 24 أكتوبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  59. Thomas, Mike (22 أكتوبر 2007). "So Dumbledore is Gay". Orlando Sentinel. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  60. Card, Orson Scott (20 يوليو 2008). "Mamma Mia! and The Dark Knight - Uncle Orson Reviews Everything". Hatrack.com. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  61. Linda Harvey (24 أكتوبر 2007). "Christian parents: Stop trusting Harry Potter". WorldNetDaily. مؤرشف من الأصل في 26 أكتوبر 2007. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  62. "JK Rowling under fire from US Bible belt after outing Dumbledore as gay". The Daily Mail. London. 28 أكتوبر 2007. مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 أكتوبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  63. The Late Show With David Letterman interview, 2001
  64. Jeff Jensen (2005-10-28). "A Look Back". انترتينمنت ويكلي. مؤرشف من الأصل في 14 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  65. "Actor Richard Harris dies". بي بي سي نيوز. 2002-10-25. مؤرشف من الأصل في 11 فبراير 2009. اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  66. "Dumbledore and Sirius cast for Azkaban". Newsround. 2003-02-21. مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  67. جوني هيو; Henry, Lenny (2004). Head to Shrunken Head (DVD). Warner Bros. Pictures. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  68. Siobhan Synnot (2004-05-30). "Olivier, Dumbledore and two broken ribs". The Scotsman. مؤرشف من الأصل في 25 مايو 2007. اطلع عليه بتاريخ 30 نوفمبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  69. Michael Hinman (2007). "No Regrets For McKellen In Turning Down Harry Potter". SyFy Portal. مؤرشف من الأصل في 22 نوفمبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 30 نوفمبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  70. "Harris' Family Calling for O'Toole To Take on 'Harry Potter' Role". Internet Movie Database. 2003-01-09. مؤرشف من الأصل في 7 يناير 2016. اطلع عليه بتاريخ 30 نوفمبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  71. Daniel Kilkelly (2007-11-03). "Dumbledore actor "camps it up" on set". ديجيتال سباي. مؤرشف من الأصل في 22 أغسطس 2009. اطلع عليه بتاريخ 03 نوفمبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  72. Tim Masters (2007-11-12). "Potter stars react to gay twist". بي بي سي نيوز. مؤرشف من الأصل في 4 فبراير 2009. اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  73. Toby Regob Young Dumbledore
  74. Lee, Ashley (12 April 2017). "Jude Law to Play Young Dumbledore in 'Fantastic Beasts' Sequel". هوليوود ريبورتر (باللغة الإنجليزية). Los Angeles, California: Eldridge Industries. مؤرشف من الأصل في 4 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  75. "Jude Law cast as Albus Dumbledore in next Fantastic Beasts film". Pottermore (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 2 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  76. ""Wizards of Waverly Place" Wizard School (2008)". مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2017. اطلع عليه بتاريخ 17 مايو 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  77. "The Haw-Hawed Couple". tv.com. مؤرشف من الأصل في 22 فبراير 2009. اطلع عليه بتاريخ 15 يوليو 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  78. "The Potter Puppet Pals". مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 يوليو 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  79. "Harry Potter and the Secret Chamberpot of Azerbaijan". tv.com. مؤرشف من الأصل في 25 ديسمبر 2010. اطلع عليه بتاريخ 08 يوليو 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  80. "French and Saunders: Harry Potter and the Secret Chaberpot of Azerbaijan". .frenchandsaunders.com. مؤرشف من الأصل في 19 نوفمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 08 يوليو 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  81. Harry Potter's Scar - 2005 UQ Law Revue نسخة محفوظة 11 نوفمبر 2012 على موقع واي باك مشين.
  82. Bill Hader Online نسخة محفوظة 25 مارس 2014 على موقع واي باك مشين.

    وصلات خارجية

    • بوابة مجتمع الميم
    • بوابة أدب أطفال
    • بوابة روايات
    • بوابة أدب إنجليزي
    • بوابة أعلام
    • بوابة عقد 1990
    • بوابة سينما
    • بوابة أدب
    • بوابة المملكة المتحدة
    • بوابة هاري بوتر
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.