ألبرتو فوجيموري

ألبرتو فوجيموري (بالإسبانية: Alberto Fujimori)‏ (28 يوليو 1938 - )، رئيس بيرو في الفترة من 28 يوليو 1990 حتى 17 نوفمبر 2000، عزله البرلمان عن الرئاسة بسبب اتهامات بالفساد وانتهاك حقوق الإنسان.

ألبرتو فوجيموري
藤森 謙也
(بالإسبانية: Alberto Kenya Fujimori Inomoto)‏، و(باليابانية: アルベルト・フジモリ)‏، و(باليابانية: 藤森 謙也)‏ 
فوجيموري عند هبوطه في قاعدة أندروز الجوية، 1998.

رئيس البيرو
في المنصب
28 يوليو 1990 – 22 نوفمبر 2000
معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإنجليزية: Alberto Kenya Fujimori Fujimori)‏ 
الميلاد 28 يوليو 1938
ليما  
مواطنة بيرو
اليابان  
الديانة الكاثوليكية
الزوجة سوزانا هيجوتشي (مطلقة)
ساتومي كاتاوكا[1]
أبناء كيكو فوجيموري   
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة ويسكونسن–ملواكي
جامعة ستراسبورغ  
المهنة سياسي ،  ومهندس زراعي   ،  وأستاذ جامعي ،  ومجرم  
اللغة الأم الإسبانية  
اللغات الإسبانية [2]،  واليابانية [3] 
تهم
التهم قتل عمد
جريمة ضد الإنسانية
رشوة
اختطاف
اختلاس  
الجوائز
طوق نيشان نجم رومانيا 
 وسام الصليب الأكبر من رتبة القديسان ميخائيل وجرجس 
 نيشان الاستحقاق المجري من رتبة صليب أعظم 
الدكتوراة الفخرية من جامعة كيئو    
المواقع
IMDB صفحته على IMDB 

حياته

ولد فوجيموري في ليما عاصمة بيرو لأبوين يابانيين هاجرا سنة 1934 إلى بيرو. درس من سنة 1956 إلى 1961 الهندسة الزراعية في جامعة مولينا الوطنية للزراعة (Universidad Nacional Agraria de la Molina), حيث نال شهادة الدكتوراه. بعد فترة وجيزة من عمله في التدريس، درس من سنة 1964 إلى سنة 1970 الرياضيات و الفيزياء في جامعة ستراسبورغ. من سنة 1970, درس في جامعة وسكانسن ميلووكي نال فيها شهادة إضافية وهي ماجستير في العلوم.

بعد عودته إلى البيرو، أصبح رئيسا لكلية العلوم الطبيعية لجامعة مولينا سنة 1984, ثم عميدا للجامعة. شغل مرتين منصب رئيس لجنة عمداء الجامعات في البيرو .

الطريق نحو الرئاسة

صار فوجيموري معروفا عند الجمهور البيروفي، بعد استضافته في برنامج تلفزيوني. ساعده قربه من رئيس حزب الرابطة الشعبية الثورية الأمريكية ( Alianza Popular Revolucionaria Americana ), أكبر الأحزاب البيروفية حينها والمعروف اختصارا ب APRA على دخول عالم السياسة، قبل أن يأسس سنة 1988 حزبه الخاص كامبيو 90. دخل معترك الانتخابات الرئاسية لسنة 1990 كمرشح غير قوي نظرا لحداثة عهده بالسياسة، لكنه استفاد كثيرا من سخط الرأي العام البيروفي إزاء الأحزاب السياسية التقليدية. الشيء الذي مكنه من إحداث مفاجأة كبيرة بالفوز ب 30,7% من أصوات الناخبين في الجولة الانتخابية الأولى. دخل الجولة الانتخابية الثانية كمنافس للمرشح الأوفر حظا الكاتب ماريو بارغاس يوسا, و الذي مثل حركة الوسط واليمين في البيرو، مما دفع أحزاب اليسارية للاصطفاف وراء فوجيموري. بذلك تمكن فوجيموري من إحداث فوز مدوي، والفوز ب 56,5% من الأصوات ليصبح بذلك رئيسا للبلاد.

فترة الرئاسة

عند بداية فترته الرئاسية الأولى، كانت البلاد تعاني من وطأة أزمة اقتصادية خانقة وتضخم مالي كبير. هذا إضافة إلى مواجهات الدولة لمجموعات مسلحة متعددة متورطة في أعمال عنف في أنحاء متعددة من البيرو.

وصلات خارجية

مصادر

  1. "Fujimori gets married from cell". BBC News. 6 April 2006. مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12446658c — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  3. https://www.nytimes.com/2002/01/11/world/tokyo-journal-fujimori-the-exile-repackages-his-peruvian-past.html
    • بوابة أعلام
    • بوابة رومانيا
    • بوابة أمريكا اللاتينية
    • بوابة بيرو
    • بوابة السياسة
    • بوابة اليابان
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.