ألفة كيميائية

الألفة الكيميائية تنتج من خواص إلكترونية تستطيع المواد غير المتشابهه من خلالها على تكوين مركبات كيميائية .

كان يعتقد في الماضي أن المواد تتفاعل مع بعضها البعض بسبب نوع من القرابة بينها وأن تلك القرابة هي الدافع لحدوث تفاعل كيميائي ، أي ألفة أيونات أو ذرات على تكوين روابط تساهمية (ألفة تفاعل). فإذا "تنافس" أيونين مختلفين على الارتباط بذرة أكسجين فيسمى ذلك ألفة للأكسجين. أما إذا كانت الرابطة معتمدة على قوة التجاذب الكهربائي، وهو ارتباط ضعيف، فيسمى ذلك "ألفة ترابط ".

وطبقا للمؤرخ الكيميائي "هنري لايسيستر" أن الكتاب الشهير ل"جربرت لويس " و"ميرل راندال " بعنوان "الثرموديناميكا والطاقة الحرة للتفاعلات الكيميائية" قد أدى إلى استبدال كلمة "ألفة كيميائية" بمصطلح الطاقة الحرة في معظم البلاد المتحدثة بالإنجليزية.

ويستخدم التحليل اللوني التآلفي هذا النوع من التآثر بين العناصر المترابطة بغرض تنقية المادة. في تلك الطريقة يربط غالبا جزيئ شبه مستقر بحامل ويعمل الحامل على منع ارتباط جزيئ آخر (مثل بروتين) له ألفة كبيرة للجزيئ المحمول، ويحافظ بذلك على نقاوته .

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.