ألكسندر بوشكين

ألكسندر سيرغيجيفتش بوشكين ( 6 يونيو 1799 - 10 فبراير 1837) شاعر روسي، وكاتب مسرحي، وروائي في الحقبة الرومانسية، يُعتبر من قبل الكثير الشاعر الروسي الأعظم ومؤسس الأدب الروسي الحديث.[17][18][19][20][21][22][23][24]

ألكسندر بوشكين
(بالروسية: Александр Сергеевич Пушкин)، و(بالروسية: Александръ Сергѣевичъ Пушкинъ) 

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالروسية: Александр Сергеевич Пушкин) 
الميلاد 6 يونيو 1799
موسكو
الوفاة 1837
سانت بطرسبرغ [1][2][3][4] 
سبب الوفاة إصابة بعيار ناري  
الإقامة موسكو (6 سبتمبر 1833–10 سبتمبر 1833)[5]
نيجني نوفغورود [6]
قازان (–20 سبتمبر 1833)[7]
أوليانوفسك [8]
أوليانوفسك (22 سبتمبر 1833–24 سبتمبر 1833)[9]
لايشيفو [10]
أوليانوفسك [11]
أورينبورغ (30 سبتمبر 1833–)[12]
ساراتوف [13]
بينزا [13]
سانت بطرسبرغ [14]
موسكو (–24 أكتوبر 1829)[15]
سانت بطرسبرغ [16]
كيشيناو (1820–1823)
سيمفروبول (1820–1820)
أوديسا (1823–1824) 
الجنسية  روسيا
الحياة العملية
الاسم الأدبي ألكسندر بوشكين
المواضيع علم التاريخ ،  والدراماتورج ،  وترجمة ،  والنقد  
الحركة الأدبية رومانسية  
المدرسة الأم فناء تسارسكوي سيلو (1811–1 يونيو 1817) 
المهنة شاعر، كاتب روائي ومسرحي
اللغة الأم الروسية  
اللغات الروسية
مجال العمل علم التاريخ ،  والدراماتورج ،  وترجمة ،  والنقد  
أعمال بارزة يفغيني اونيغين ،  وابنة الضابط ،  ومجلة الرسالة/العدد 826/القصص  
تأثر بـ جون كيتس ،  وفولتير ،  ودانتي أليغييري ،  ويوهان غوته ،  وفريدريك شيلر ،  ووليم شكسبير ،  وجورج غوردون بايرون ،  وبيرسي بيش شيلي  
التيار رومانسية  
التوقيع
 
المواقع
IMDB صفحته على IMDB 
بوابة الأدب

وُلد بوشكين لعائلةٍ روسية نبيلة في موسكو. ينتمي والده سيرغي لفوفيتش بوشكين إلى عائلات بوشكين النبيلة. كان مسقط رأس جده الأكبر من نسب والدته الفريق الأول (الجنرال) أبرام بيتروفيتش جانيبال في أفريقيا. نشر أول قصيدة له في سن الخامسة عشرة، وعُرف بشكل واسع من قبل المؤسسات الأدبية في وقت تخرجه من فناء تسارسكوي سيلو (قاعة ألكسندر الإمبراطورية). ألقى بوشكين خلال تخرجه من المدرسة الثانوية قصيدته المثيرة للجدل «أغنية الحرية»، التي تُعد واحدة من عدة قصائد أدت لنفيه من قبل الإمبراطور ألكسندر الأول. كتب بوشكين مسرحيته الدرامية الأكثر شهرةً «بوريس غودونوف» في ظل المراقبة المشددة من قبل شرطة الإمبراطور السياسية وعدم القدرة على النشر. كانت روايته الشعرية «يفغني أونيغين» تُنشر بشكل متسلسل خلال عام 1825 حتى عام 1832.[25]

جُرح بوشكين بشكل مميت في مبارزة مع نسيبه «جورج تشارلز دي هيكران دانثيس» الذي يُعرف أيضًا باسم دانتي جيكيرن، وهو ضابط فرنسي يخدم فوج الحرس الخيالة، حاول إغواء زوجة الشاعر ناتاليا بوشكينا.

الحياة الباكرة

وُلد في موسكو، عُهد ببوشكين إلى الممرضات والمعلمين الفرنسيين، وتحدث الفرنسية في معظم الوقت حتى سن العاشرة. أصبح ملمًا باللغة الروسية من خلال تواصله مع أقنان المنزل ومربيته، آرينا روديونوفا، التي أحبها بشدة وتعلق بها أكثر من تعلقه بوالدته. نشر قصيدته الأولى في سن الخامسة عشرة. كانت موهبته معروفة بشكل واسع في الوسط الأدبي الأوروبي عندما أنهى تعليمه المدرسي، كجزء من فصل التخرج من مدرسة القاعة الإمبراطورية في تسارسكوي سيلو، بالقرب من سانت بطرسبرغ. انغمس بوشكين بعد المدرسة بثقافة الشباب الفكرية الصاخبة والنابضة بالحياة في العاصمة سانت بطرسبرغ. نشر قصيدته الأولى الطويلة في عام 1820 «رسلان ولودميلا» التي أثارت جدلًا كبيرًا حول موضوعها وأسلوبها.[26][27][28][29]

الإرث

الأدبي

يصنف النقاد أعماله على أنها أعمال فنية مميزة، مثل قصيدة «الفارس البرونزي» والمسرحية الدرامية «الضيف الحجري»، قصة سقوط دون خوان. كانت مسرحيته الشعرية القصيرة «موزارت وساليري» (مثل «الضيف الحجري»، إحدى المجموعات الأربع «التراجيديات الصغيرة» التي جُسدت من قبل بوشكين نفسه في رسالة إلى بيوتر بلتينوف في عام 1830) بمثابة إلهام لمسرحية بيتر شافير «أماديوس» وأوبرا ريمسكي كورساكوف «موزارت وساليري». عُرف بوشكين أيضًا بقصصه القصيرة. وبشكل خاص مجموعة «حكايات الراحل إيفان بتروفش بيلكين»، بما فيها «الطلقة» التي لاقت رواجًا جيدًا. فضل بوشيكن بنفسه روايته الشعرية «يفغني أونيغين»، التي كتبها خلال مسيرة حياته والتي أصبحت تقليدًا خاصًا بالروايات الروسية العظيمة، إذ تتبع بضع شخصيات محورية لكنها تختلف بشكل واسع في النبرة والتركيز.[30]

كانت رواية أونيغين معقدة لدرجة جعلت المترجم فلايديمر نابوكوف يحتاج لمجلدين كاملين من المحتوى من أجل تقديم معناها بشكل كامل باللغة الإنجليزية، على الرغم من أنها كانت عبارة عن مئة صفحة تقريبًا فقط. وبسبب تلك الصعوبة في الترجمة بقي شعر بوشيكن غير معروف بشكل كبير بالنسبة لقراء اللغة الإنجليزية. وعلى الرغم من ذلك، ألهم بوشكين عددًا كبير من الكتاب الغربيين مثل هنري جيمس. كتب بوشكين «ملكة البستوني» التي أدرجت في «بلاك ووتر»، وهي مجموعة من القصص القصيرة حول طبيعة أغلبية الكتّاب الرائعة، والتي جمعها ألبرتو مانغيل.[31]

الموسيقي

كانت أعمال بوشكين بمثابة الأرض الخصبة بالنسبة للملحنين الروسيين. إذ كانت أوبرا غلينكا «رسلان ولودميلا» أولى أعمال الأوبرا الهامة التي استُلهمت من أعمال بوشكين، وتركت أثرًا في التقاليد الموسيقية الروسية. أصبحت أعمال تشايكوفسكي الأوبرالية «يفغني أونيغن» و«ملكة البستوني» لربما أكثر شهرةً خارج روسيا من أعمال بوشكين التي حملت الاسم ذاته.

تصنف أوبرا موسورسكي التذكارية «بوريس غودونوف» كأحد أروع أعمال الأوبرا الروسية وأكثرها أصالة. ومن الأعمال الأوبرالية التي اعتمدت على أعمال بوشكين أوبرا دارغوميسكي «رسالكا» وأوبرا «الضيف الحجري»؛ وأوبرا ريمسكي كورساكوف «موزارت وساليري»، وأوبرا «قصة القيصر سلطان»، وأوبرا «الديك الصغير الذهبي»؛ وأوبرا كوي «سجين القوقاز» وأوبرا «وليمة في زمن الطاعون» وأوبرا «ابنة القبطان»؛ وأوبر تشايكوفسكي «مازيبا»؛ وأوبرا رخمانينوف ذات العرض الواحد «أليكو» (اعتمادًا على «الغجريات») وأوبرا «الفارس البخيل»؛ وأوبرا سترافينسكي «مارفا»، وأوبرا نابرافنيك «دبروفسكي».

بالإضافة لاعتماد رقصات الباليه والكنتاتا، والأغاني التي لا تحصى، على قصائد بوشكين الشعرية (بما فيها قصائده باللغة الفرنسية، في سلسلة أغاني إيزابيل أبولكير «ترويكا»). وأيضًا اعتمدت أوبرا كل من سوبّ، وليونكافالو، ومالبييرو على أعماله.[32]

حُولت «رغبة المجد»، التي كُرست لإليزافيتا فوروتسوفا، إلى موسيقى من قبل ديفيد توخمانوف (فيتولد بيتروفسكي - رغبة المجد في اليوتيوب)، وكذلك «احفظ لي، طلسمي» من قبل ألكسندر باريكين (ألكسندر باريكين - احفظ لي طلسمي في اليوتيوب) ولاحقًا من قبل توخمانوف.

الرومانسية

يصنف بوشكين من قبل الكثيرين على أنه الممثل المركزي للرومانسية في الأدب الروسي على الرغم من أنه لم يُعرف بكونه رومانسيًا. جادل النقاد الروسيون تقليديًا أن أعماله تمثل طريقًا من الكلاسيكية الحديثة إلى الواقعية من خلال الرومانسية. تقترح التقييمات البديلة أنه «امتلك القدرة على تقبل التناقضات التي قد تبدو رومانسية في الأصل، لكنها تهدم بشكل كبير كافة وجهات النظر الثابتة، وكافة التوقعات المنفردة، بما فيها الرومانسية» و«هو رومانسي وغير رومانسي في الوقت ذاته».

اللغة الروسية

وفقًا لفلاديمير نابوكوف، جمعت تعابير بوشكين الاصطلاحية كافة العناصر الروسية المعاصرة مع كل ما تعلمه من ديرزهافين وجوكوفسكي وباتيوشكوف وكرامزين وكريلوف:

  • نقطة رقم واحد: النزعة الشعرية والميتافيزيقية التي لا زالت حية في صيغ وتعابير السلافونية الكنسية.
  • نقطة رقم اثنان: الغاليسِسم (الألفاظ الفرنسية الدخيلة) الوفيرة والطبيعية.
  • نقطة رقم ثلاثة: اللغة العامية (الدارجة) من مجموعته الخاصة.
  • نقطة رقم أربعة: الخطاب الشعبي المنمق عبر صنع خليط من الأساليب الثلاثة الشهيرة (المنخفضة، ومتوسطة الارتفاع، والمرتفعة)[33]

القريبة من الألفاظ الكلاسيكية المقلدة المهجورة مع إضافة مكونات من الرومانسية الروسية والقليل من المحاكاة الساخرة. يعود الفضل عادةً إلى بوشكين في تطور الأدب الروسي. إذ يُرى أنه أنشأ المستوى الفارق بدقة من اللغة الذي مثل الأدب الروسي من بعده، ويُعاد الفضل إليه أيضًا في زيادة المعجم الروسي بشكل كبير. وأبدع ترجمات اقتراضية كلما وجد فجوات في المفردات الروسية. كانت موسوعة مفرداته الغنية وأسلوبه عالي الحساسية تأسيسًا للأدب الروسي المعاصر. سجلت إنجازاته رقمًا جديدًا في تطور اللغة والثقافة الروسية. أصبح مؤسس الأدب الروسي في القرن التاسع عشر، من خلال إنجازاته العظيمة في القرن الثامن عشر وبداية العملية الأدبية للقرن التاسع عشر. إذ قدم روسيا لكافة أنماط الأدب الأوروبي بالإضافة لعدد كبير من كتاب أوروبا الغربية. جلب الخطاب الطبيعي والتأثيرات الأجنبية ليصنع روسيا الشعرية العصرية. وعلى الرغم من قصر فترة حياته، ترك أمثلة لكل نمط أدبي تقريبًا في زمنه: الشعر الغنائي، والشعر القصصي، والرواية، والقصة القصيرة، والمسرح الدرامي، والمقالة النقدية وحتى الرسالة الشخصية.

مؤلفاته

  • روسلان ولودميلا (1820)
  • أسير القفقاس (1822)
  • نافورة باختشي سراي (1823)
  • الغجر (1824)
  • بوريس غدونوف (1825)
  • قصيدته الوطنية الملحمية بولتافا (1828)
  • التراجيديات الصغيرة (1830)
  • بيت في كولومنا (1830)
  • قصص بيلكين (1831)
  • يفغيني اونيغين (1825-1832)
  • ملكة البستوني (1833)
  • دوبروفسكي (1833)
  • الفارس النحاسي (1833)
  • ابنة الآمر (1836)
  • زنجي بطرس الأكبر (1837)

المصادر

  1. المحرر: ألكسندر بروخروف — العنوان : Большая советская энциклопедия — الاصدار الثالث — الباب: Пушкин Александр Сергеевич — الناشر: الموسوعة الروسية العظمى، جسك
  2. معرف ملف استنادي متكامل: https://d-nb.info/gnd/118641816 — تاريخ الاطلاع: 21 يوليو 2015 — الرخصة: CC0
  3. https://muse.jhu.edu/journals/pushkin_review/v014/14.1.lachmann.html
  4. http://www.jstor.org/stable/40922230
  5. النص الكامل متوفر في: http://feb-web.ru/feb/pushkin/serial/ps3/ps32023-.htm — المؤلف: Evgenīĭ Bobrov — العنوان : А. С. Пушкинъ въ Казани. — الصفحة: 27 — إقتباس: Въ Москву онъ прибылъ только 25 августа и остановился въ домѣ Гончаровыхъ же, на Никитской. Здѣсь онъ оставался до 29 августа, когда выѣхалъ въ Нижній,
  6. النص الكامل متوفر في: http://feb-web.ru/feb/pushkin/serial/ps3/ps32023-.htm — المؤلف: Evgenīĭ Bobrov — العنوان : А. С. Пушкинъ въ Казани. — الصفحة: 27 — إقتباس: Здѣсь онъ оставался до 29 августа, когда выѣхалъ въ Нижній, куда онъ прибылъ 2 сентября. Изъ Нижняго поэтъ поѣхалъ въ Казань, куда онъ разсчитывалъ (въ Москвѣ) прибыть еще около третьяго.
  7. النص الكامل متوفر في: http://feb-web.ru/feb/pushkin/serial/ps3/ps32023-.htm — المؤلف: Evgenīĭ Bobrov — العنوان : А. С. Пушкинъ въ Казани. — الصفحة: 28-35 — إقتباس: Изъ Казани 8 сентября 1833 г. Пушкинъ выѣхалъ и 9 сентября былъ уже въ Симбирскѣ.
  8. النص الكامل متوفر في: http://feb-web.ru/feb/pushkin/serial/ps3/ps32023-.htm — المؤلف: Evgenīĭ Bobrov — العنوان : А. С. Пушкинъ въ Казани. — الصفحة: 35 — إقتباس: Изъ Казани 8 сентября 1833 г. Пушкинъ выѣхалъ и 9 сентября былъ уже въ Симбирскѣ. Здѣсь у губернатора Пушкинъ видѣлся съ однимъ старымъ поволжскимъ литераторомъ, отставнымъ чиновникомъ Иваномъ Алексѣевичемъ Второвымъ,
  9. النص الكامل متوفر في: http://feb-web.ru/feb/pushkin/serial/ps3/ps32023-.htm — المؤلف: Evgenīĭ Bobrov — العنوان : А. С. Пушкинъ въ Казани. — الصفحة: 53 — إقتباس: Свое обѣщаніе написать женѣ о Казани поэтъ исполнилъ не въ Симбирскѣ, какъ первоначально предполагалъ, а въ селѣ Языковѣ, Карсунскаго уѣзда, въ 65 верстахъ отъ Симбирска. 10 сентября2) онъ прибылъ въ Симбирскъ и черезъ Загряжскаго получилъ письмо отъ жены. Изъ Симбирска Пушкинъ заѣхалъ въ Языково
  10. النص الكامل متوفر في: http://feb-web.ru/feb/pushkin/serial/ps3/ps32023-.htm — المؤلف: Evgenīĭ Bobrov — العنوان : А. С. Пушкинъ въ Казани. — الصفحة: 56 — إقتباس: 8 сентября Пушкинъ, какъ мы видѣли выше, выѣхалъ изъ Казани на Симбирскъ. Въ тотъ же день онъ былъ въ уѣздномъ городѣ Казанской губерніи, Лаишевѣ, находящемся отъ Казани въ 59 верстахъ.
  11. النص الكامل متوفر في: http://feb-web.ru/feb/pushkin/serial/ps3/ps32023-.htm — المؤلف: Evgenīĭ Bobrov — العنوان : А. С. Пушкинъ въ Казани. — الصفحة: 56 — إقتباس: 10 сентября Пушкинъ былъ уже въ Симбирскѣ; отсюда онъ еще 12 сентября выѣхалъ было въ Оренбургъ, но …; съ третьей станціи поэтъ возвратился въ Симбирскъ, тоже не безъ приключеній. Другой разъ онъ выѣхалъ иною дорогой и 18 сентября (№ 335, стр. 326) былъ уже въ Оренбургѣ.
  12. النص الكامل متوفر في: http://feb-web.ru/feb/pushkin/serial/ps3/ps32023-.htm — المؤلف: Evgenīĭ Bobrov — العنوان : А. С. Пушкинъ въ Казани. — الصفحة: 56-57 — إقتباس: Другой разъ онъ выѣхалъ иною дорогой и 18 сентября (№ 335, стр. 326) былъ уже въ Оренбургѣ.
  13. النص الكامل متوفر في: http://feb-web.ru/feb/pushkin/serial/ps3/ps32023-.htm — المؤلف: Evgenīĭ Bobrov — العنوان : А. С. Пушкинъ въ Казани. — الصفحة: 57 — إقتباس: въ Уральскъ. …, а 23 сентября Пушкинъ уже выѣхалъ въ обратный путь. При выѣздѣ изъ Уральска вечеромъ … сдѣлалъ дорогу непроходимою. Потомъ выпалъ снѣгъ, …. Ѣхалъ онъ черезъ Саратовъ и Пензу. 29 сентября Пушкинъ снова проѣзжалъ мимо села Языкова,
  14. النص الكامل متوفر في: http://feb-web.ru/feb/pushkin/serial/ps3/ps32023-.htm — المؤلف: Evgenīĭ Bobrov — العنوان : А. С. Пушкинъ въ Казани. — الصفحة: 57 — إقتباس: Около половины ноября Пушкинъ, наконецъ, возвратился въ Петербургъ.
  15. النص الكامل متوفر في: http://feb-web.ru/feb/pushkin/serial/ps3/ps32023-.htm — المؤلف: Evgenīĭ Bobrov — العنوان : А. С. Пушкинъ въ Казани. — الصفحة: 59 — إقتباس: Шульгинъ донесъ потомъ Голицыну, когда 12 октября 1829 г. Пушкинъ выѣхалъ изъ Москвы,
  16. النص الكامل متوفر في: http://feb-web.ru/feb/pushkin/serial/ps3/ps32023-.htm — المؤلف: Evgenīĭ Bobrov — العنوان : А. С. Пушкинъ въ Казани. — الصفحة: 63 — إقتباس: Отъ 20 февраля 1836 г. изъ Петербурга (№ 446, стр. 394) Пушкинъ писалъ ей, что,
  17. "Pushkin". Random House Webster's Unabridged Dictionary. نسخة محفوظة 5 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  18. Basker, Michael. Pushkin and Romanticism. In Ferber, Michael, ed., A Companion to European Romanticism. Oxford: Blackwell, 2005.
  19. Short biography from University of Virginia. Retrieved 24 November 2006. نسخة محفوظة 1 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  20. Allan Reid, "Russia's Greatest Poet/Scoundrel". Retrieved 2 September 2006. نسخة محفوظة 29 يونيو 2014 على موقع واي باك مشين.
  21. "Pushkin fever sweeps Russia". BBC News, 5 June 1999. Retrieved 1 September 2006. نسخة محفوظة 28 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  22. "Biographer wins rich book price". BBC News, 10 June 2003. Retrieved 1 September 2006. نسخة محفوظة 14 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  23. Biography of Pushkin at the Russian Literary Institute "Pushkin House". Retrieved 1 September 2006. نسخة محفوظة 26 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
  24. Maxim Gorky, "Pushkin, An Appraisal". Retrieved 1 September 2006. نسخة محفوظة 6 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  25. "Alexander Sergeevich Pushkin - Russian famous poet. Biography and interesting facts about his life". مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2019.
  26. "Aleksander Sergeevich Pushkin's descendants at". Genealogics.org. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 02 مارس 2010.
  27. Н.К. Телетова [N.K. Teletova] (2007).
  28. Лихауг [Lihaug]، Э.Г. [E.G.] (November 2006). "Предки А.С. Пушкина в Германии и Скандинавии: происхождение Христины Регины Шёберг (Ганнибал) от Клауса фон Грабо из Грабо [Ancestors of A.S. Pushkin in Germany and Scandinavia: Descent of Christina Regina Siöberg (Hannibal) from Claus von Grabow zu Grabow]". Генеалогический вестник [Genealogical Herald].–Санкт-Петербург [Saint Petersburg]. 27: 31–38.
  29. Lihaug، Elin Galtung (2007). "Aus Brandenburg nach Skandinavien, dem Baltikum und Rußland. Eine Abstammungslinie von Claus von Grabow bis Alexander Sergejewitsch Puschkin 1581–1837". Archiv für Familiengeschichtsforschung. 11: 32–46.
  30. Anderson، Nancy K. (trans. & ed.) (2000). The Little Tragedies by Alexander Pushkin. New Haven: Yale University Press. صفحات 1 & 213 n.1. ISBN 0300080255. .
  31. Joseph S. O'Leary, ”Pushkin in 'The Aspern Papers'”. The Henry James E-Journal Number 2, March 2000. Retrieved 24 November 2006. نسخة محفوظة 5 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  32. Taruskin R. Pushkin in The New Grove Dictionary of Opera. London & New York, Macmillan, 1997.
  33. فلاديمير نابوكوف, Verses and Versions, p. 72.

    روابط خارجية

    انظر أيضا

    • بوابة خيال علمي
    • بوابة سانت بطرسبرغ
    • بوابة مسرح
    • بوابة أدب
    • بوابة أدب أطفال
    • بوابة أعلام
    • بوابة الإمبراطورية الروسية
    • بوابة روايات
    • بوابة روسيا
    • بوابة شعر
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.