أم الجمال

أم الجمال مدينة رومانية أثرية تقع في الأردن على بعد 86 كم من العاصمة الأردنية عمان بالقرب من مدينة المفرق على مقربة من الحدود السورية الأردنية في أقصى شمال الأردن، وتتميز باروع البوابات الحجرية وهي تعرف باسم "الواحة السوداء" وذلك لما بها من أعداد كبيرة من الأحجار البركانية السوداء.

هذه مقالة أو قسم تخضع حاليًّا للتوسيع أو إعادة هيكلة جذريّة. إذا كانت لديك استفسارات أو ملاحظات حول عملية التطوير؛ فضلًا اطرحها في صفحة النقاش قبل إجراء أيّ تعديلٍ عليها.
فضلًا أزل القالب لو لم تُجرى أي تعديلات كبيرة على الصفحة في آخر شهر. لو كنت أنت المحرر الذي أضاف هذا القالب وتُحرر المقالة بشكلٍ نشطٍ حاليًّا، فضلًا تأكد من استبداله بقالب {{تحرر}} أثناء جلسات التحرير النشطة.
آخر من عدل المقالة كان JarBot (نقاش | مساهمات) منذ 4 أيام (تحديث)
أم الجمال
مدينة اثرية
كانثا
احد معالم مدينة أم جمال الأثرية

إحداثيات: 32°19′36″N 36°22′11″E  
تقسيم إداري
 البلد الاردن
 Province محافظة المفرق

بُنيت المدينة على طرف أحد الأودية التي تنحدر من جبل الدروز باتجاه الجنوب الغربي ويعد هذا الوادي حدّاً فاصلاً بين الحرّه السورية التي تمتد من الأزرق جنوباً حتى مشارف دمشق ومن وادي مقاط شرقاً حتى أم الجمال غرباً بعمق يتجاوز 200 كم .وقد بُنيت هذه المدينة على طرف الوادي لكي يُؤمن لها الميّاه كعامل أساسي للاستقرار حيث توجد فيها عشرات البرك وخزانات المياه والآبار المحفور على أطراف الوادي والتي لا يزال قسماً منها صالح للاستعمال حتى اليوم .

في العصر الروماني المبكر استُخدمت أم الجمال وأعيد بناؤها من جديد في بداية القرن الثاني الميلادي عبر بناء مدينة تبلغ مساحتها 5.500 دونم مسورة ولها سبع بوابات، ومنها ثكنتان عسكريتان، وفي العصر البيزنطي تم الكشف عن وجود سبع عشرة كنيسة، بالإضافة إلى المنازل والمقابر وغيرها.

تحيط بها المزارع الخضراء التي تعتمد في ريها على الآبار الجوفية والتي تضفي لونًا طبيعيا يكسر سمرة المكان، وجفاف الصحراء.

وتعتبر أم الجمال إحدى المدن العشر في حلف الديكابولس الذي أقيم أيام اليونان والرومان، وكان يضم عشر مدن في المنطقة الواقعة عند ملتقى حدود الأردن وسورية وفلسطين.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.