أم الخبائث

أمّ الخبائث هي الخمر وأيضاً سميت أم الكبائر لقد اجتمعت كلُّ موبقات الذُّنوب وموجِبات النَّدم في الخمْر؛ وذلك إنَّها مفتاح كلِّ شرٍّ ومنفذ كلِّ بلاء. فهي تجمع كل الخبائث الدينية والدنيوية فصاحبها مفسد لعقله، مفسد لبدنه وقوته ومنهك لصحته، مؤذ لأهله وجيرانه وملائكته، وصاحب الخمر مغضب لربه. أنها موجبة للعداوة والبغضاء بين الناس، فالجيران في خصام دائم مع معاقر الخمر، والزوجة تشكو من زوجها البليد الذي يضرب ويشتم، والأبناء في ضياع وكراهية له وفي فضيحة لأبيهم وهم مشتتون.

  • قصة أم الخبائث : قام عثمان بن عفان رضي الله عنه خطيباً، فقال : أيها الناس ، اتقوا الخمر فإنها أم الخبائث وإن رجلاً كان قبلكم من العباد وكان يختلف إلى مسجده فلقيته امرأة سوء فأمرت جاريتها فأدخلته المنزل وأغلقت الباب وعندها خمر وصبي فقالت : لا تفارقني حتى تشرب كأساً من هذا أو تواقعني أو تقتل هذا الصبي وإلا صحت وقلت هذا دخل بيتي، فمن ذا الذي يصدقك فقال الرجل : أما الفاحشة فلا آتيها وأما النفس أقتلها فشرب كأساً من الخمر والله ما برح حتى واقع المرأة وقتل الصبي . ثم قال عثمان رضي الله عنه فاجتنبوها فإنها أم الخبائث وإنه والله لا يجتمع الإيمان والخمر في قلب رجل إلا ويوشك أن يذهب أحدهما
  • الخبائث : مفرده الخبيث الرذائل والقبائح من القول والفعل
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.