أندري أزولاي

أندرِي أزُولَايْ أو أندريه أزولاي (ولد يوم 17 أبريل 1941 بالصويرة في المغرب) سياسي يهودي مغربي[2] يعمل مستشارا خاصا للملك محمد السادس، كما عمل مستشارا للملك الحسن الثاني، كما أنه يعتبر وجها لامعا من الطائفة اليهودية بالمغرب التي تعد بالإضافة للطائفة اليهودية في إيران أكبر طائفة يهودية في البلدان العربية والإسلامية. هو صاحب مشروع تطوير مدينة الصويرة ورئيس جمعية الصويرة-موغادور والربيع الموسيقي للنسمات. وهو عضو في لجنة الحكماء لتحالف الحضارات ورئيس مؤسسة الثقافات الثلاث، ومسير في كل من الحوار المتوسطي، ومركز شمعون بيرس للسلام. كما يشغل منصب سفير النوايا الحسنة لإمارة موناكو.[3] تم انتخابه في 2008 رئيساً لمؤسسة آنا ليند الأورومتوسطية للحوار بين الثقافات.

أندري أزولاي

مستشار ملكي
في المنصب
1990 – حتى الآن
العاهل الحسن الثاني، محمد السادس
معلومات شخصية
الميلاد 17 أبريل 1941
الصويرة, المغرب
مواطنة
المغرب  
الديانة يهودية مغربية
أبناء أودري أزولاي  
الحياة العملية
المهنة سياسي  
الحزب تقنقراطية
موظف في الأمم المتحدة  
الجوائز
جائزة شمال جنوب (2014)
 وسام الصليب الأكبر للاستحقاق المدني   (2000)[1]
 وسام جوقة الشرف من رتبة قائد  
 وسام الصليب الأعظم البيروفي لرهبانية الشمس  

العمل السياسي

أندريه أزولاي هو المستشار السياسي للعاهل المغربي محمد السادس، ومن النخب الاجتماعية والسياسية الرفيعة في المغرب. زار إسرائيل للحصول على شهادة الدكتوارة الفخرية من جامعة بن غوريون تقديراً له كيهودي جذوره مزروعة في المغرب، كرّس حياته من أجل تعزيز التعايش بين اليهود والمسلمين في شمال أفريقيا. وصف أزولاي نفسه في مقابلات صحفية كمقاتل في معركة السلام القائمة بين الفلسطينيين وإسرائيل قائلاً: أني أسعى دائماً لإيجاد طريقة تعطي الفلسطينيين فرصة للحصول على حريتهم، كرامتهم وهويتهم وإقامة دولتهم من أجل جعل إسرائيل أكثر أمنا وأكثر قوة. أضاف ازولاي الذي يقيم مكتبة داخل القصر الملكي المغربي في العاصمة الرباط أن الأمن الإسرائيلي مرتبط بالوضع العام للفلسطينيين، إذ أنه لن يكون أمن وأمان لإسرائيل ما دامت القضية الفلسطينية لم تحل ولم تقم الدولة الفلسطينية إلى جانب إسرائيل.

ازولاي هو مصرفي سبق له العمل في مصرف فرنسي كبير، ورجل أعمال بدأ عمله كمستشار للملك الحسن الثاني الراحل عام 1990 وما زال يعمل في منصبه في عهد الملك الحالي محمد السادس.

من أقواله

تحدث مستشار الملك أندري أزولاي في اختتام ندوة "اليهودية المغربية المعاصرة و مغرب الغد" والتي نظمت من قبل "جمعية 12 قرنا على تأسيس فاس"، يوم الخميس 23 أكتوبر 2009 بالدار البيضاء. أزولاي ردد كذلك بلغة مليئة بالتحدي و الأمل:

اليهود لن يختفوا من المغرب
لن نختفي. لن ننقرض من المغرب. لنا تاريخ طويل في هذا البلد

مصادر

    انظر أيضا

    • بوابة أعلام
    • بوابة المغرب
    • بوابة اليهودية
    • بوابة السياسة
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.