أنصار بيت المقدس

جماعة أنصار بيت المقدس - وقد غيرت اسمها رسميًا إلى ولاية سيناء منذ إعلانها مبايعة تنظيم الدولة الإسلامية - ذاع صيتها في مصر عقب انقلاب سنة 2013 الذي أدى إلى عزل الرئيس حينها من خلال عمليات تفجير ومهاجمة أهداف ومنشآت عسكرية وأمنية. وهي جماعة سلفية مسلحة استوطنت في سيناء مؤخراً، وأعلنت أنها تحارب إسرائيل، ولكن بعد أحداث 3 يوليو أعلنت بوضوح أنها تحارب الجيش المصري أو جيش الردة كما يسميه أفراد التنظيم وقوات الأمن. وقد أعلنت الجماعة مسؤوليتها عن العديد من التفجيرات والاغتيالات التي وقعت بعد 30 يونيو، وأعلنت مسؤوليتها رسميًا عن تفجير مديرية أمن الدقهلية التي أودى بحياة 15 شخصاً وإصابة أكثر من 100 آخرين.، ويعتقد أنها تكون المجموعة الرئيسية وراء نشاط الجماعات المتشددة بسيناء. تقوم الجماعة على تجنيد بدو سيناء بالإضافة إلى المصريين. عشرات من أعضاء الجماعة فروا من سيناء إلى قطاع غزة ومرسى مطروح.

أنصار بيت المقدس
مشارك في تمرد سيناء و
الحرب على الإرهاب
سنوات النشاط 2011–10 نوفمبر 2014
الأيديولوجيا سلفية جهادية
قادة وليد واكد (أ.ح)
إبراهيم محمد فريج 
شادي المنيعي
مقرات شبه جزيرة سيناء
منطقة 
العمليات
 مصر
قطاع غزة
قوة 1،000–2،000 (قبل الاندماج مع الدولة الإسلامية)
جزء من الدولة الإسلامية
أصبح ولاية سيناء
خصوم القوات المسلحة المصرية
 إسرائيل
معارك/حروب الإرهاب في سيناء
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.