أولوف بالمه

أولوف بالمه (30 يناير 1927 - 28 فبراير 1986) سياسي سويدي، زعيم حزب العمل الاجتماعي الديمقراطي منذ سنة 1969. رئيس وزراء السويد بين 1969 و1976، أعيد انتخابه سنة 1982 اشتهر دولياً بمواقفه الجريئة وصراحته الشديدة في ما يخص كثير من القضايا الدولية مثل قضايا السلام والديموقراطية والتفاهم الدولي والأمن المشترك. في 28 فبراير 1986، وكان لا يزال يشغل منصب رئيس الوزراء، تعرض لحادث اغتيال قتل فيه بطلقات نارية عند خروجه من السينما بصحبة زوجته.

أولوف بالمه
(بالسويدية: Olof Palme) 

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالسويدية: Sven Olof Joachim Palme) 
الميلاد 30 يناير 1927(1927-01-30)
ستوكهولم
الوفاة 28 فبراير 1986 (59 سنة)
سبب الوفاة إصابة بعيار ناري  
مواطنة
السويد  
الديانة إلحاد
مناصب
وزير التعليم والعلم  
في المنصب
29 سبتمبر 1967  – 14 أكتوبر 1969 
Ragnar Edenman   
إينغفار كارلسون  
زعيم حزب  
في المنصب
1 أكتوبر 1969  – 28 فبراير 1986 
في حزب العمال الديمقراطي الاشتراكي السويدي  
تاج إيرلاندر  
إينغفار كارلسون  
رئيس وزراء السويد (26  )  
في المنصب
14 أكتوبر 1969  – 8 أكتوبر 1976 
تاج إيرلاندر  
Thorbjörn Fälldin   
رئيس وزراء السويد (30  )  
في المنصب
8 أكتوبر 1982  – 28 فبراير 1986 
Thorbjörn Fälldin   
إينغفار كارلسون  
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة ستكهولم
المهنة سياسي  
الحزب حزب العمل الاجتماعي الديمقراطي
اللغات السويدية [1] 
الجوائز
جائزة جواهر لال نهرو   (1985)[2]
 وسام الأسد الأبيض
 نيشان رفاق أوليفر تامبو  
التوقيع
 
المواقع
الموقع الموقع الرسمي 
IMDB صفحته على IMDB 
قبر أولوف بالمه في مدينة ستوكهولم

مسيرته

هو شخصية يسارية عرف عنها تأييدها لجميع حركات التحرر ولاسيما القضية الفلسطينية وعرف بعلاقاته الوطيده مع الرئيس الراحل صدام حسين والرئيس الكوبي فيدل كاسترو والرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات والذي وجه له دعوة لزيارة ستوكهولم في عام 1983 مما أثار غضب الإسرائيليين انذاك.[3]

الاغتيال

كان مجهول قد أقدم على قتله في 28 فبراير 1986 عند الساعة الحادية عشرة ليلا، أثناء خروجه من دار عرض سينمائي في إحدى الجادات الكبرى للعاصمة السويدية عائداً إلى منزله برفقة زوجته ليزبت.

اولوف بالمه سنة 1973

رغم الجهد المضني والمتواصل الذي بذلته الأجهزة الأمنية والقضاء السويديين، وقد تمثلّ آخر خيط لدى القضاء السويدي باعتقال المتهم السويدي كريستر بيترسون، وهو لص سكير، ومن ثمّ إطلاق سراحه بالبراءة بعد الإستئناف بعد عام، لعدم كفاية الأدلة.[4]

اعترف كريستر بيترسون في رسالة حررها صديق له وأرسلت إلى صحيفة سويدية بأنه هو مرتكب الجريمة، [5] سقط على الإسفلت ما أدّى إلى فشل في المخ ثم وفاته في 29 سبتمبر 2004 وحادثة وفاته بهذه الطريقة زاد الأمر أكثر غرابة.

بعض النظريات تشير إلى أن مرتكبي جريمة القتل هي أجهزة الاستخبارات التابعة لجمهورية جنوب إفريقيا بسبب مواقف أولوف المناهضة لسياسة الفصل العنصري التي كان يعاني منها السكان الافارقة السود. البعض الآخر اتهم وكالة المخابرات المركزية أو أجهزة المخابرات البريطانية بسبب بروز مواقف الرئيس أولوف المكافحة لليبرالية الجديدة، التي كانت مدعومة من إدارة رونالد ريغان ومارغريت ثاتشر.

انظر أيضًا

غودرون شيمان

مراجع

  1. http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb11918488b — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  2. https://web.archive.org/web/20190402094610/http://iccr.gov.in/content/nehru-award-recipients — مؤرشف من الأصل
  3. فيديو:ستوكهولم...النجم الساطع في الارض وكالة الأخبار العراقية، تاريخ الولوج 10-01-2009
  4. كريستر بيترسون يعترف بقتل رئيس وزراء السويد بعد ان برأه القضاء قبل 12 عاما الشرق الأوسط، تاريخ الولوج 10-01-2009
  5. كريستر بيترسون يعترف بقتل رئيس وزراء السويد بعد ان برأه القضاء قبل 12 عاما الشرق الأوسط، تاريخ الولوج 10-01-2009
    • بوابة موت
    • بوابة المرأة
    • بوابة أعلام
    • بوابة السويد
    • بوابة السياسة
    • بوابة الاقتصاد
    • بوابة اشتراكية
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.