أيبل 1689

أيبل 1689 (بالإنجليزية: Abell 1689 )‏ في علم الفلك هو عنقود مجرات يرى في اتجاه كوكبة العذراء. يبعد عنا العنقود المجري نحو 2.2 مليار سنة ضوئية. وهو أحد العناقيد المجرية العظيمة الكبر وتوجد فيه مجرات كبيرة عظيمة الكتلة. ولهذا فمن صفاته أنه يعمل كعدسة جاذبية ، أي يـُظهر ما خلفه من مجرات في صور مشوّة (بفعل حقل الجاذبية الموجود بين مجراته الذي يعمل على انحناء الضوء المار به فتظهر المجرات الخلفية بصورة مشوة).[12][13]

أيبل 1689
صورة مجمعة التقطها مرصد هابل الفضائي لعنقود مجرات أبل 1689. الصور المجمعة ملتقطة بالضوء المرئي وللاشعة تحت الحمراء ، وجرى التقاطها جميعا مدة 34 ساعة.[1]

الكوكبة العذراء  
رمز الفهرس 1ES 1308-01.0 (Einstein Slew survey, Version No. 1 )[2]
1RXS J131129.5-012017 (1RXS )[2]
ACO 1689 (كتالوج أبل )[2]
RBS 1227 (ROSAT All-Sky Survey Bright Source Catalogue )[2]
XSS J13124-0125 (RXTE all-sky slew survey. Catalog of X-ray sources at |b|>10{deg} )[2]
[F81] 259 (A catalog of galaxy clusters with measured redshifts )[2]
MCXC J1311.5-0120 (The MCXC: a meta-catalogue of X-ray detected clusters of galaxies )[2]
[SPD2011] 11 (An optical catalog of galaxy clusters obtained from an adaptive matched filter finder applied to Sloan Digital Sky Survey Data Release 6 )[2]
2MAXI J1311-014 (The 37 month MAXI/GSC source catalog of the high galactic-latitude sky )[2]
[RRB2014] RM J131129.5-012028.0 (redMaPPer. I. ALGORITHM AND SDSS DR8 CATALOG )[2]
PSZ2 G313.33+61.13 (Planck 2015 results XXVII. The second Planck catalogue of Sunyaev-Zeldovich sources )[2] 
تاريخ الاكتشاف 2008 
المطلع المستقيم 13س 11د 34.2ث[3]
الميل °
−01
21 56
الانزياح الأحمر 0.1832 [4]،  و0.1824 [5]،  و0.1842 [6][7]،  و0.183 [8]،  و0.1810 [9][10][11]،  و0.181000 [11] 
شاهد أيضًا: مجرة، قائمة المجرات
كوكبة العذراء وموقع عنقود العذراء المجري Virgo galaxy cluster (دائرة )

في عنقود مجرات أيبل 1689 ترى أكثر من 160,000 تجمع نجمي مغلق ويحوي بهذا على أكبر تجمع منها اكتشف حتى عام 2013.[14]

تشير ارصاد أيبل 1689 إلى وجود عملية اندماج وغازات تصل درجة حرارتها أكثر من 100 مليون درجة مئوية.[13][15][16] هذه الحرارة توجد عادة في قلوب النجوم الكبيرة البالغة الكتلة (بالمقارنة فإن قلب الشمس تبلغ حرارته 14 مليون درجة مئوية فقط).

يستغل حقل الجاذبية بين مجرات عنقود مجرات أيبل 1689 كعدسة جاذبية ، يستغله علماء الفلك لدراسة المادة المظلمة وكذلك لدراسة تأثيرات الجاذبية على عدسات الجاذبية.

صور أخرى

المراجع

  1. "New Hubble image of galaxy cluster Abell 1689". ESA/Hubble Press Release. مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. وصلة : معرف سيمباد — العنوان : SIMBAD Astronomical Database
  3. "NASA/IPAC Extragalactic Database". Results for Abell 1689. مؤرشف من الأصل في 09 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. http://ned.ipac.caltech.edu/cgi-bin/nph-objsearch?objname=Abell+1689&extend=no
  5. http://ned.ipac.caltech.edu/cgi-bin/nph-objsearch?objname=Abell+1689&extend=no — المؤلف: Martin Sahlén ، ‏Eric Suchyta ، ‏Peter Melchior ، ‏Flavia Sobreira و Marcos Lima — العنوان : The redMaPPer galaxy cluster catalog from DES science verification data — المجلد: 224 — الصفحة: 1 — العدد: 1 — نشر في: The Astrophysical Journal Supplement series — https://dx.doi.org/10.3847/0067-0049/224/1/1
  6. http://ned.ipac.caltech.edu/cgi-bin/nph-objsearch?objname=Abell+1689&extend=no — العنوان : HeCS-SZ: the hectospec survey of Sunyaev-Zeldovich-selected clusters — المجلد: 819 — الصفحة: 63 — نشر في: Letters of the Astrophysical Journal — https://dx.doi.org/10.3847/0004-637X/819/1/63
  7. http://ned.ipac.caltech.edu/cgi-bin/nph-objsearch?objname=Abell+1689&extend=no — العنوان : Measuring the ultimate halo mass of galaxy clusters: redshifts and mass profiles from the Hectospec Cluster Survey (HeCS) — المجلد: 767 — الصفحة: 15 — نشر في: Letters of the Astrophysical Journal — https://dx.doi.org/10.1088/0004-637X/767/1/15
  8. http://ned.ipac.caltech.edu/cgi-bin/nph-objsearch?objname=Abell+1689&extend=no — العنوان : The L_X_-{sigma} relation for galaxies and clusters of galaxies — المجلد: 554 — الصفحة: 129–132 — نشر في: Letters of the Astrophysical Journal — https://dx.doi.org/10.1086/321710
  9. http://ned.ipac.caltech.edu/cgi-bin/nph-objsearch?objname=Abell+1689&extend=no — العنوان : Updating the {sigma}-T relationship for galaxy clusters — المجلد: 338 — الصفحة: 813–818 — نشر في: مجلة علم الفلك والفيزياء الفلكية
  10. http://ned.ipac.caltech.edu/cgi-bin/nph-objsearch?objname=Abell+1689&extend=no — المؤلف: جورج أوغدن آبيل — العنوان : A catalog of rich clusters of galaxies — المجلد: 70 — الصفحة: 1–138 — نشر في: The Astrophysical Journal Supplement series — https://dx.doi.org/10.1086/191333
  11. http://ned.ipac.caltech.edu/cgi-bin/nph-objsearch?objname=Abell+1689&extend=no — العنوان : A compilation of redshifts and velocity dispersions for Abell clusters — المجلد: 63 — الصفحة: 543–553 — نشر في: The Astrophysical Journal Supplement series — https://dx.doi.org/10.1086/191173
  12. Falcon-Lang, Howard (19 August 2010). "Fate of Universe revealed by galactic lens". BBC News. BBC. مؤرشف من الأصل في 19 أغسطس 2010. اطلع عليه بتاريخ 19 أغسطس 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. "Purple Haze, Part Deux". NASA. 12 September 2008. مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  14. "Globular clusters within Abell 1689". HUBBLE/ESA. 12 September 2013. مؤرشف من الأصل في 07 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  15. "Detailed Dark Matter Map Yields Clues to Galaxy Cluster Growth". NASA. 11 December 2010. مؤرشف من الأصل في 09 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  16. Diego, Jose M.; Broadhurst, T.; Benitez, N.; Umetsu, K.; Coe, D.; Sendra, I.; et al. (2014). "A Free-Form Lensing Grid Solution for A1689 with New Multiple Images". MNRAS. 446 (1). arXiv:1402.4170. Bibcode:2015MNRAS.446..683D. doi:10.1093/mnras/stu2064. مؤرشف من الأصل في 09 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    • بوابة علم الفلك
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.