إعلام تركيا

تشمل وسائل الإعلام في تركيا مجموعة واسعة من الدوريات المحلية والأجنبية التي تعبر عن وجهات نظر متباينة. بالإضافة إلى ذلك، الصحف المحلية تنافسية للغاية. ومع ذلك، تتركز ملكية وسائل الإعلام في أيدي عدد قليل من المجموعات الإعلامية الخاصة الكبيرة والتي عادة ما تكون جزءًا من تكتلات أوسع يسيطر عليها أفراد أثرياء، مما يحد من تنوع الآراء المعروضة. بالإضافة إلى ذلك، فإن الشركات على استعداد لاستخدام نفوذها لدعم مصالح أصحاب الأعمال التجارية، بما في ذلك من خلال محاولة الحفاظ على علاقات ودية مع الحكومة. لوسائل الإعلام تأثير قوي على الرأي العام. تشكل الرقابة في تركيا مشكلة واضحة، وفي عقد 2000 شهدت تركيا اعتقال العديد من الصحفيين ومقاضاة الكتاب. في مؤشر حرية الصحافة لمراسلون بلا حدود، انخفض ترتيب تركيا من المرتبة 100 في عام 2005 إلى حوالي 150 في عام 2013. ردا على محاولة الانقلاب في 15 يوليو 2016، أغلقت الحكومة التركية أكثر من 150 منظمة إعلامية، بما في ذلك الصحف وقنوات التلفزيون والإذاعة ووكالات الأنباء والمجلات ودور النشر، وسجنت 160 صحفيا.

من حيث التداول، الصحف اليومية الأكثر شعبية هي صباح، Sözcü ،Hürriyet ،Posta وملليت. تتمتع وسائط البث اللاسلكي بنفوذ عالي حيث تتوفر أطباق الأقمار الصناعية وأنظمة الكابلات على نطاق واسع. "المجلس الأعلى للإذاعة والتلفزيون" (RTÜK) هو الهيئة الحكومية المشرفة على وسائل الإعلام. في عام 2003 كان ما مجموعه 257 محطة تلفزيونية و1100 محطة راديو مرخصين للعمل، وتعمل محطات أخرى بدون تراخيص. ومن بين المرخص لهم، تصل 16 محطة تليفزيونية و36 محطة إذاعية إلى الجماهير على نطاق الدولة بأكملها. في عام 2003، كان هناك حوالي 22.9 مليون تلفزيون و11.3 مليون جهاز راديو قيد الخدمة. إلى جانب اللغة التركية، تقدم شبكة التلفزيون الحكومية بعض البرامج باللغات العربية والشركسية والكردية والزازكية.

يعتبر الأتراك ثاني أكثر الشعوب "الأُمِّية إعلاميًا" مقارنة بباقي الدول في أوروبا، مما يجعلهم عرضة بشكل خاص للأخبار الكاذبة، وفقًا لدراسة عام 2018. تسبب مزيج من مستويات التعليم المنخفضة، وانخفاض درجات القراءة، وانخفاض حرية وسائل الإعلام وانخفاض الثقة المجتمعية في ذلك الترتيب، والذي جعل تركيا تحتل المرتبة قبل الأخيرة. تعد نظريات المؤامرة ظاهرة سائدة في وسائل الإعلام التركية. وفقًا لتقرير معهد رويترز لدراسة الصحافة لعام 2018، فإن تركيا -بفارق كبير- هي أكثر دولة تنشر بها التقارير الإخبارية المزيفة في العالم.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.