إنتل

إنتل (بالإنجليزية: Intel)‏ هي من أكبر شركات التكنولوجيا متعددة الجنسيات في الولايات المتحدة الأمريكية وهي متخصصة برقاقات ومعالجات الكمبيوتر، تأسست الشركة في عام 1968 كشركة للإلكترونيات المتكاملة ومقرها في (سانتا كلارا، كاليفورنيا، أمريكا)، تأسست هذه الشركة على يد روبرت نويس وغوردون مور، إنتل هي واحدة من أكبر أسواق صانعي رقائق أشباه الموصلات في العالم بناء على الإيرادات.[5] وهي مبتكرة سلسلة معالجات إكس 86، الموجود في كثير من الحواسيب الشخصية، إنتل تورد المعالجات ولوازمها لمصنعين أجهزة الكمبيوتر، مثل أبل وهوليت باكارد وسامسونج وديل وغيرها الكثير، إنتل أيضا تصنع مجموعة شرائح للوحة الأم وتنتج إنتل العديد من قطع الحاسوب الصغيره منها اللوحة الأم، بطاقات الشبكات، ذاكرة الفلاش، وكرت الشاشة، والمعالجات، وغيرها من الأجهزة والقطع التي تستخدم في الحاسوب. كان أول معالج (رقاقة المعالج الدقيق التجارية) تم صنعه في عام 1971.

إنتل
معلومات عامة
التأسيس
18 يوليو 1968
الشكل القانوني
المقر الرئيسي
موقع الويب
المنظومة الاقتصادية
الشركات التابعة
المنتجات
أهم الشخصيات
المؤسسون
المدراء التنفيذيون
الموظفون
106000 (31 ديسمبر 2016)[3] — 107300 (2014)[4]
الإيرادات والعائدات
العائدات
59,400,000,000 دولار أمريكي (2016)[3] — 55,355,000,000 دولار أمريكي (2015)[4]
الربح الصافي
10,316,000,000 دولار أمريكي (2016)[3] — 11,420,000,000 دولار أمريكي (2015)[4]
البورصة

وتعتبر إنتل من الشركات التي أسهمت في تطوير بروتوكولات الشبكات ومن أشهرها إيثرنت.

اعتبارًا من يناير 2020، يشغل عمر إشراق منصب المدير التنفيذي ورئيس مجلس إدارة الشركة.[6][7]

سبب التسمية

تم اختصار اسم الشركة من الإلكترونيات المتكاملة (بالإنجليزية: Integrated Electronics)‏.[8]

أول منتج قامت بتصنيعه

إنتل
معلومات عامة
التأسيس
18 يوليو 1968
الشكل القانوني
المقر الرئيسي
موقع الويب
المنظومة الاقتصادية
الشركات التابعة
المنتجات
أهم الشخصيات
المؤسسون
المدراء التنفيذيون
الموظفون
106000 (31 ديسمبر 2016)[3] — 107300 (2014)[4]
الإيرادات والعائدات
العائدات
59,400,000,000 دولار أمريكي (2016)[3] — 55,355,000,000 دولار أمريكي (2015)[4]
الربح الصافي
10,316,000,000 دولار أمريكي (2016)[3] — 11,420,000,000 دولار أمريكي (2015)[4]
البورصة

إنتل (بالإنجليزية: Intel)‏ هي من أكبر شركات التكنولوجيا متعددة الجنسيات في الولايات المتحدة الأمريكية وهي متخصصة برقاقات ومعالجات الكمبيوتر، تأسست الشركة في عام 1968 كشركة للإلكترونيات المتكاملة ومقرها في (سانتا كلارا، كاليفورنيا، أمريكا)، تأسست هذه الشركة على يد روبرت نويس وغوردون مور، إنتل هي واحدة من أكبر أسواق صانعي رقائق أشباه الموصلات في العالم بناء على الإيرادات.[5] وهي مبتكرة سلسلة معالجات إكس 86، الموجود في كثير من الحواسيب الشخصية، إنتل تورد المعالجات ولوازمها لمصنعين أجهزة الكمبيوتر، مثل أبل وهوليت باكارد وسامسونج وديل وغيرها الكثير، إنتل أيضا تصنع مجموعة شرائح للوحة الأم وتنتج إنتل العديد من قطع الحاسوب الصغيره منها اللوحة الأم، بطاقات الشبكات، ذاكرة الفلاش، وكرت الشاشة، والمعالجات، وغيرها من الأجهزة والقطع التي تستخدم في الحاسوب. كان أول معالج (رقاقة المعالج الدقيق التجارية) تم صنعه في عام 1971.

وتعتبر إنتل من الشركات التي أسهمت في تطوير بروتوكولات الشبكات ومن أشهرها إيثرنت.

اعتبارًا من يناير 2020، يشغل عمر إشراق منصب المدير التنفيذي ورئيس مجلس إدارة الشركة.[6][7]

سبب التسمية

تم اختصار اسم الشركة من الإلكترونيات المتكاملة (بالإنجليزية: Integrated Electronics)‏.[8]

أول منتج قامت بتصنيعه

وبعد ثمانية أشهر من تأسيس الشركة قامت إنتل بأطلاق أول جهاز لها 3101 Schottky ذاكرة تخزين عشوائية بسعة 64 بت الأول من نوعه في العالم وبعد عام فقط قامت انتل بتصنيع أول ذاكرة وصول عشوائي ديناميكية (intel 1103 dram chip) وبسبب نجاحات هذه الشرائح وأفضليتها على ذاكرات الخزن مغناطيسية النواة أصبحت هذه التقنية هي أساس ذاكرات التخزين وانتهى عصر ذاكرات التخزين المغناطيسية ازدادت شعبية إنتل بسرعة باهرة جداً ففي عام 1969 تلقت انتل أول طلب دولي لها من شركة حاسبات رياضية في اليابان من اجل تصنيع رقاقة مدمجة لحاسبات الشركة الرياضية اثناء عمل شركة إنتل على المشروع اكتشف المهندس تيد هوف طريقة تصنيع أول وحدة معالجة مركزية (CPU) عن طريق وضع 2300 ترانزستور في رقاقة تمسك باليد حيث كان اختراع هوف يعادل بالقدرة الحوسبية حاسوب ENIAC الذي كان بحجم غرفة كاملة! قامت الشركة بتسميته 4004 وبدأت ببيعه في 1971 ومن هذا الإختراع تم تأسيس الخطوة الأولى للحاسبات الحالية وبدأ عصر الحاسبات العملاقة بحجم الغرف بالاختفاء.

استمرت انتل بتطوير منتجاتها وتحسين قدراتها وفي عام 1981 قامت بالتعاون مع شركة IBM للحاسبات وبالتعاون مع شركة مايكروسوفت تم إطلاق أول حاسوب شخصي في ظرف أقل من سنة جاعلاً شركة انتل المزود الرئيسي للمعالجات في العالم وعلى الرغم من خسارة IBM سوق الحواسب الشخصية استمرت انتل تربعها على عرش المعالجات الخاصة بكافة الحواسب والاجهزة الالكترونية حيث ان الشركة حققت عائدات بمقدار مليار دولار في عام 1983 وفي عام 1993 قامت إنتل بإطلاق معالج البنتيوم(Pentium) خامس معالج تبنيه الشركة ومن أجل هذا المعالج بدأت انتل ببناء لوحات أم خاصة بمعالجاتها مما جعل عائدات الشركة تتضاعف لتصل إلى 2.3 مليار دولار خلال سنة واحدة فقط!. زمن الالفيات يعتبر زمن مختلف لانتل واصعب بكثير بسبب انفجار فقاعة الانترنيت ( The dot-com crash) و المنافسة القوية جداً من شركة AMD جعل حصة السوق لانتل تهبط إلى اقل من 80% بعد ان كانت تسيطر عليه بشكل شبه كامل لعقد زمني كامل حيث ان الوضع اصبح سيئاً جداً في عام 2001 هبطت عائدات الشركة بمقدار 87% حيث اصبح واضحاً لشركة انتل بأن سباق بناء معالجات اسرع من المعالجات السابقة غير مفيد حيث ان في ذلك الوقت كان اغلب المستخدمين يستخدمون حواسيبهم من اجل تصفح الانترنيت وقراءة الايميلات فلا يحتاجون لقدرات حوسبية عالية حيث قامت شركة انتل بتحويل انتباهها نحو تصميم معالجات تستهلك كهرباء اقل وبكفائة اعلى حيث قامت بأطلاق الـ(Centrino) في عام 2003 كان السنترينو هو منصة كاملة أكثر مما هو معالج حيث كان يحتوي على جبست خاصة به وكارت شبكة حيث كان يعمل بشكل جيد جداً على الحواسب المحمولة في الوقت حيث كان زمن اطلاق السنترينو في وقت بدأ شهرة الحواسيب المتنقلة وازدياد الطلب على شرائها مما جعل انتل تصعد إلى القمة من جديد استمراراً مع فلسفتها الجديدة قامت انتل بأطلاق أول معالج ثنائي النواة في عام 2005.

المنتجات

معالجات انتل خلال هذه السنين يتم تصنيفها على ثلاث اصناف core i3 core i5 core i7 حيث ان الشركة تقوم بتصغير معمارية معالجاتها وجعلها بكفائة اعلى وتطلق معمارية جديدة كل 18 شهر وتبدأ بتصغيرها وجعلها بكفائه اعلى وبعد 18 شهر تعيد العملية من جديد وهكذا..

مراجع

  1. العنوان : Steve Jobs — الصفحة: 10 — الناشر: سايمون وشوستر — ISBN 978-1-5011-2762-5
  2. https://newsroom.intel.com/editorials/intel-ceos-a-look-back/
  3. http://www.annualreports.com/HostedData/AnnualReports/PDF/NASDAQ_INTC_2016.pdf — تاريخ الاطلاع: 14 مايو 2017
  4. http://www.intc.com/common/download/download.cfm?companyid=INTC&fileid=883907&filekey=166D57A0-49F8-4A43-A8B2-EB8D9964DA6F&filename=2015_Intel_Annual_Report_web.pdf
  5. "التقرير السنوي إنتل 2007" (PDF). إنتل. 2007. مؤرشف من الأصل (PDF) في 5 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ السادس من يوليو 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  6. Alspach, Kyle (21 January 2020). "Intel Names Omar Ishrak As Its New Board Chairman". CRN. مؤرشف من الأصل في 05 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. "Intel appoints Bangladeshi-American Omar Ishrak as board chairman". The Daily Star (باللغة الإنجليزية). 23 January 2020. مؤرشف من الأصل في 05 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. عالم الشركات ج9

    وصلات خارجية

    • بوابة إلكترونيات
    • بوابة الولايات المتحدة
    • بوابة تقنية المعلومات
    • بوابة سان فرانسيسكو
    • بوابة شركات
    • بوابة عقد 1960
    • بوابة علم الحاسوب
    • بوابة كاليفورنيا
    • بوابة كهرباء

    وبعد ثمانية أشهر من تأسيس الشركة قامت إنتل بأطلاق أول جهاز لها 3101 Schottky ذاكرة تخزين عشوائية بسعة 64 بت الأول من نوعه في العالم وبعد عام فقط قامت انتل بتصنيع أول ذاكرة وصول عشوائي ديناميكية (intel 1103 dram chip) وبسبب نجاحات هذه الشرائح وأفضليتها على ذاكرات الخزن مغناطيسية النواة أصبحت هذه التقنية هي أساس ذاكرات التخزين وانتهى عصر ذاكرات التخزين المغناطيسية ازدادت شعبية إنتل بسرعة باهرة جداً ففي عام 1969 تلقت انتل أول طلب دولي لها من شركة حاسبات رياضية في اليابان من اجل تصنيع رقاقة مدمجة لحاسبات الشركة الرياضية اثناء عمل شركة إنتل على المشروع اكتشف المهندس تيد هوف طريقة تصنيع أول وحدة معالجة مركزية (CPU) عن طريق وضع 2300 ترانزستور في رقاقة تمسك باليد حيث كان اختراع هوف يعادل بالقدرة الحوسبية حاسوب ENIAC الذي كان بحجم غرفة كاملة! قامت الشركة بتسميته 4004 وبدأت ببيعه في 1971 ومن هذا الإختراع تم تأسيس الخطوة الأولى للحاسبات الحالية وبدأ عصر الحاسبات العملاقة بحجم الغرف بالاختفاء.

    استمرت انتل بتطوير منتجاتها وتحسين قدراتها وفي عام 1981 قامت بالتعاون مع شركة IBM للحاسبات وبالتعاون مع شركة مايكروسوفت تم إطلاق أول حاسوب شخصي في ظرف أقل من سنة جاعلاً شركة انتل المزود الرئيسي للمعالجات في العالم وعلى الرغم من خسارة IBM سوق الحواسب الشخصية استمرت انتل تربعها على عرش المعالجات الخاصة بكافة الحواسب والاجهزة الالكترونية حيث ان الشركة حققت عائدات بمقدار مليار دولار في عام 1983 وفي عام 1993 قامت إنتل بإطلاق معالج البنتيوم(Pentium) خامس معالج تبنيه الشركة ومن أجل هذا المعالج بدأت انتل ببناء لوحات أم خاصة بمعالجاتها مما جعل عائدات الشركة تتضاعف لتصل إلى 2.3 مليار دولار خلال سنة واحدة فقط!. زمن الالفيات يعتبر زمن مختلف لانتل واصعب بكثير بسبب انفجار فقاعة الانترنيت ( The dot-com crash) و المنافسة القوية جداً من شركة AMD جعل حصة السوق لانتل تهبط إلى اقل من 80% بعد ان كانت تسيطر عليه بشكل شبه كامل لعقد زمني كامل حيث ان الوضع اصبح سيئاً جداً في عام 2001 هبطت عائدات الشركة بمقدار 87% حيث اصبح واضحاً لشركة انتل بأن سباق بناء معالجات اسرع من المعالجات السابقة غير مفيد حيث ان في ذلك الوقت كان اغلب المستخدمين يستخدمون حواسيبهم من اجل تصفح الانترنيت وقراءة الايميلات فلا يحتاجون لقدرات حوسبية عالية حيث قامت شركة انتل بتحويل انتباهها نحو تصميم معالجات تستهلك كهرباء اقل وبكفائة اعلى حيث قامت بأطلاق الـ(Centrino) في عام 2003 كان السنترينو هو منصة كاملة أكثر مما هو معالج حيث كان يحتوي على جبست خاصة به وكارت شبكة حيث كان يعمل بشكل جيد جداً على الحواسب المحمولة في الوقت حيث كان زمن اطلاق السنترينو في وقت بدأ شهرة الحواسيب المتنقلة وازدياد الطلب على شرائها مما جعل انتل تصعد إلى القمة من جديد استمراراً مع فلسفتها الجديدة قامت انتل بأطلاق أول معالج ثنائي النواة في عام 2005.

    المنتجات

    معالجات انتل خلال هذه السنين يتم تصنيفها على ثلاث اصناف core i3 core i5 core i7 حيث ان الشركة تقوم بتصغير معمارية معالجاتها وجعلها بكفائة اعلى وتطلق معمارية جديدة كل 18 شهر وتبدأ بتصغيرها وجعلها بكفائه اعلى وبعد 18 شهر تعيد العملية من جديد وهكذا..

    مراجع

        وصلات خارجية

        • بوابة إلكترونيات
        • بوابة الولايات المتحدة
        • بوابة تقنية المعلومات
        • بوابة سان فرانسيسكو
        • بوابة شركات
        • بوابة عقد 1960
        • بوابة علم الحاسوب
        • بوابة كاليفورنيا
        • بوابة كهرباء
        This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.