إنسان هايدلبيرغ

إنسان هايدلبيرغ (الاسم العلمي: Homo heidelbergensis، وتُلفظ: هومو هايدلبيرغينيسيسنوع أو نويع منقرض من الإنسان البدائي من جنس الهومو، يرجح أنه الأصل المباشر لإنسان نياندرتال في أوروبا والإنسان، تعود أحسن بقاياه التي تدل على وجوده إلى ما قبل (600 و 400) ألف سنة. تتشابه تقنيات الأدوات التي استخدمها هذا الإنسان بتلك التي استخدمها الإنسان المنتصب (إيريكتوس). وقد سمي على اسم جامعة هايدلبرغ. اكتشفت أول أحافيره في جنوب ألمانيا عام 1907م ثم فرنسا ثم اليونان ثم إيطاليا.

إنسان هايدلبيرغ

 

المرتبة التصنيفية نوع  
التصنيف العلمي 
فوق النطاق حيويات
مملكة عليا حقيقيات النوى
مملكة حيوان
عويلم ثنائيات التناظر
مملكة فرعية ثانويات الفم
شعبة حبليات
شعيبة فقاريات
شعبة فرعية أشباه رباعيات الأطراف
عمارة رباعيات الأطراف
طائفة ثدييات
طويئفة وحشيات
صُنيف فرعي مشيميات
رتبة ضخمة وحشيات شمالية
رتبة كبرى فوق رئيسيات
رتبة كبرى أسلاف حقيقية
رتبة متوسطة أشباه رئيسيات
رتبة رئيسيات
رتيبة نسناسيات بسيطة الأنف
تحت رتبة سعالي
رتبة صغرى نسناسيات نازلة الأنف
فصيلة عليا قرد
فصيلة قردة عليا
فُصيلة أسرة الإنسانيات
جنس هومو
الاسم العلمي
Homo heidelbergensis 
Otto Schoetensack   ، 1908  

حدث أول الاكتشاف لهذا النوع (عبارة عن عظام فك سفلي) خلال مستهل القرن العشرين وتحديداً عام 1907 على يد عالم الأنثروبولوجيا الألماني أوتو شوتنساك. تشترك جماجم هذا النوع في بعض السمات مع كل من الإنسان المنتصب والانسان العاقل الحديث تشريحاً، كان دماغ إنسان هايدلبيرغ كبيرًا مثل دماغ الإنسان العاقل. يحوي كهف (سيما دي لوس هويسوس) في منطقة أتابويركا في شمال إسبانيا طبقات غنية جدًا من الرواسب حيث بقيت أعمال الحفر قائمة حتى عام 2018.

تتوزع رفات إنسان هايدلبيرغ في جميع أنحاء شرق وجنوب أفريقيا (إثيوبيا، ناميبيا، جنوب إفريقيا) وكذلك في أوروبا (إنجلترا، فرنسا، ألمانيا، اليونان، المجر، إيطاليا، البرتغال، إسبانيا). لم تتوضح علاقتها بدقة مع كل من أسلاف البشر السابقين والإنسان العاقل، ومع السلالات اللاحقة من النياندرتال والدينيسوفان والبشر المعاصرون.

اقترح البعض حقيقة أنَّ الإنسان العاقل هو فرع مشتق من إنسان هايدلبيرغ عن طريق إنسان روديسيا الموجود في شرق وشمال أفريقيا منذ حوالي 400000 سنة مضت. إنَّ تحديد التاريخ بشكل صحيح للعديد من الحفريات في نوع زمني معين هو أمر صعب وغالبًا ما يسبب اختلافات في الرأي بين علماء علم مستحاثات البشر بسبب عدم وجود خطوط فاصلة مقبولة عالميًا بين الإنسان المنتصب وإنسان هايدلبيرغ وإنسان روديسيا والنياندرتال.

من غير المؤكد ما إذا كان إنسان هايدلبيرغ هو سلف الإنسان العاقل، حيث تُخفي الفجوة الأحفورية في إفريقيا الممتدة بين 260000 و 400000 سنة مضت التحول المفترض للإنسان العاقل من إنسان روديسيا. يبدو أنَّ التحليل الجيني للأحافير الموجودة في كهف سيما دي لوس هويسوس عام 2016 يشير إلى أن إنسان هايدلبيرغ يجب أن يُدرج في سلالة النياندرتال، مثل إنسان ما قبل النياندرتال أو إنسان النياندرتال القديم أو إنسان النياندرتال الأولي. قدّر زمن الانفصال بين إنسان النياندرتال والسلالات الحديثة إلى ما قبل ظهور إنسان هايدلبيرغ (أي نحو 600000 إلى 800000 سنة) وهو الوقت التقريبي لاختفاء إنسان السلف. كما أنَّ التفريق بين إنسان هايدلبيرغ والإنسان المنتصب غير واضح أيضًا. ومن خلال النظر إلى الأدلة نجد عدم توفر دليل مباشر يشير إلى أن إنسان هايدلبيرغ يرتبط بالإنسان المعاصر.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.