إنفانتي إسبانيا

إنفانتي إسبانيا (بصفة التأنيث:إنفانتا إسبانيا؛بالإسبانية:Infante/infanta de España)؛ هو لقب يحمله أبناء ملك إسبانيا وولي عهده ضمن ما يُطلق عليها ب"العائلة الملكية"؛ على خلاف الممالك الأوروبية الأُخرى؛ ففي إسبانيا لا يُطلق اللقب في العادة على ولي/ولية العهد الذين يحلمون اللقب الأميري المرموق "أمير أستورياس".

وأيضا من بين الأختلافات يُحق لإنفانتون أن يدفنوا في سرداب خاص في دير الإسكوريال يُعرف بـ "سرداب الإنفانتون"، وأيضا يستطيعون حمل لقب الفخامة وأيضا لقب غراندي إسبانيا (لقب نبيلي رفيع المستوى).

لا يحمل أبناء انفانتات إلينا وكريستينا وعماتهن بيلار ومارغريتا هذا اللقب، بل يحصلون على لقب صاحب السعادة، ومع ذلك يعتبروا أبناء الدونا إلينا وكريستينا ضمن أسماء الواردة في خط الخلافة.

وأيضا من ناحية أُخرى يسمح التشريع الإسباني للملك بمنح لقب حسب تقديره أو إستثنائي لأشخاص يستحقونه بالجدارة؛ وبهذه الطريقة تم منح اللقب لأمير كارلوس دي بوربون-الصقليتين ابن خال الملك خوان كارلوس ودوق كالابريا ومدعي عرش مملكة الصقليتين، كان يعتبر الأول على خط الخلافة مباشرةً بعد العائلة المالكة، كان من الممكن أن يكون خليفة خوان كارلوس إذا ما طُبق مرسوم العملي لعام 1776 لأن أبناء الملك جميعهم تزوجوا زواج مرغنطي (الأشخاص ليس من الطبقة الإستقراطية) بواسطة هذا القانون المذكور كان لابد أن يتم استبعاد جميع أبنائه بما في ذلك أحفاده، على الرغم من هذه الحقيقة إلا أن بعض الفقهاء اعتبروا أن المرسوم تم إلغائه خلال دستور 1978، إلا أن الأخرون اعتبروه مازال قائماً في حالة خلافة الإسبانية وليس في مملكة إسبانيا.

أيضا استخدم هذا اللقب في السابق خلال ممالك إسبانيا في عصور الوسطى بحيث حمله جميع أبناء ملوك قشتالة وليون وأيضا أراغون ونبرة بما في ذلك ولي العهد، ومع ذلك خلال منتصف القرن الرابع عشر في أراغون أصبح ولي عهد يحمل لقب "دوق جرندة" وتم رفعه إلى لقب الأمير مع أوائل القرن الخامس عشر، إما في قشتالة وليون مع نهايات القرن الرابع عشر رقى خوان الأول ملك قشتالة ابنه ووريثه بعد زواجه من الإنجليزية كاتالينا حفيدة الملك بيدرو القاسي إلى "أمير أستورياس" على غرار اللقب الإنجليزي أمير ويلز، والذي في المستقبل تم منحه لورثة مهما كان جنسه، ومع ذلك هذا التعيين في ذاك الوقت يتطلب موافقة شديدة من كورتيس (البرلمان) للحصول على لقب الأمير.

وأيضا حدث نفس الشيء في نبرة المجاورة، بعد أن إنشئ كارلوس الثالث ملك نافارا لقب "أمير فيانا" لابن ابنته زوريا وزوجها في المستقبل خوان الثاني ملك أراغون؛ مع فكرة أن اللقب المذكور تم توريثه إلى ورثة التاج النافاري إلا أن مع غزو نافارا من قبل فرناندو الكاثوليكي في 1512 أصبح وريث قشتالة وأراغون يلقب أيضا ب"أمير فيانا"، ومع ذلك المنفيين من أسرة ألبرت الملكية استمروا في استخدم اللقب لوريث العرش، ومع 1715 فام فيليب دي أنجو بإلغاء جميع الألقاب ورثة العرش واستقر على لقب "أمير أستورياس" فقط، ومع ذلك هذه الألقاب المنبوذة تم استخدامها في منتصف القرن العشرون من خلال الملكيين في عهد فرانكو، بعد أن نُبذ جميع الألقاب الملكية المستقرة عليها بعد 1715، ومع دستور 1978 تم استرداد هيبة جميع الألقاب الملكية المستخدمة قبل وبعد 1715.

اليوم لا يوجد أحد يلقب بـ إنفانتي من جهة الذكور؛ بحيث كان آخر إنفانتي ذكر هو انفانتي كارلوس دي بوربون-الصقليتين الذي توفي في 2015؛ تتربع الآن الدونا ليونور ابنة الملك فيليبي السادس الكبرى على قائمة الهرم بحيث تعتبر "أميرة أستورياس وجرندة وفيانا ودوقة مونتبلانك وكونتيسة سرفيرا وليدى بالاغوار"، وبالإضافة إلى شقيقتها الدونا صوفيا تعتبران من إنفانتات الجيل الأخيرة، في حين يعتبران عماتهن الدونا إلينا والدونا كريستينا من إنفانتات الجيل ما قبل الأخيرة، بالإضافة إلى الدونا بيلار والدونا مارغريتا من جيل ما قبله وهن شقيقات الملك السابق خوان كارلوس الأول.

فيما يلي قائمة إنفانتون/إنفانتات الذين حملوا اللقب بما في وريث العرش:-
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.