اتفاقية التبادل السكاني بين اليونان وتركيا 1923

اتفاقية التبادل السكاني بين اليونان وتركيا عام 1923 هي اتفاقية مرتكزة على أساس الهويّة الدينية، وتتضمن نقل المسيحيين اليونانيين الذين يعيشون في تركيا إلى اليونان ونقل المواطنين المسلمين الذي يعيشون في اليونان إلى تركيا، وكان هذا هو التبادل السكانيّ الإلزامي الأول الواسع النطاق في القرن العشرين.[1]

وثيقة تظهر الأرقام الرسميّة للتعداد السكاني عام 1914 للدولة العثمانيّة، التعداد الكلّي 20,975,345 (يتضمن أهل الذمة) منهم 1,792,206 يوناني.
كاريكتير ساخر عن تبادل السكاني بين البلدين

وقّعت اتفاقية التبادل السكاني بين اليونان وتركيا 1923 بين الحكومتين التركيّة واليونانيّة في مدينة لوزان السويسريّة في الثلاثين من كانون الأول 1923، وتضمنت نقل مليوني شخص تقريباً، مليون ونصف منهم مسيحيون كانوا يعيشون في تركيا ونصف مليون مسلم كانوا يعيشون في اليونان، أغلبهم هُجّر بالقوّة وبشكل قانوني من أوطانهم. يُذكر أن تبادل السكان أثر بشكل سلبي على الطبقة البرجوازية في تركيا، حيث شكل المسيحيون نسبة هامة من الطبقة البرجوازية. [2]

مراجع

  1. Nikolaos Andriotis (2008). Chapter The refugees question in Greece (1821–1930), in "Θέματα Νεοελληνικής Ιστορίας", ΟΕΔΒ ("Topics from Modern Greek History"). 8th edition
  2. Pope Francis visit: Turkey's Christians face tense times نسخة محفوظة 25 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.

    انظر أيضًًا

    • بوابة اليونان
    • بوابة تركيا
    • بوابة حقوق الإنسان
    • بوابة التاريخ
    • بوابة المسيحية
    • بوابة الإسلام
    • بوابة أرمينيا
    • بوابة القرن 20
    • بوابة علاقات دولية
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.