احتلال إزمير

احتلال إزمير بقرار من مؤتمر السلام الدولي المنعقد في باريس بعد الحرب العالمية الأولى بدأ احتلال مدينة ازمير في 15 مارس 1919 من قبل مملكة اليونان وتم انهاء الاحتلال مع دخول الجيش التركي إلى المدينة في 9 سبتمبر 1922.

يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
هذه المقالة بحاجة لمراجعة خبير مختص في مجالها. يرجى من المختصين في مجالها مراجعتها وتطويرها.
احتلال ازمير
 
معلومات عامة
بداية 15 مايو 1919 
نهاية 9 سبتمبر 1922 
البلد تركيا
الموقع ازمير
المتحاربون
مملكة اليونان الدولة العثمانية
القادة
اكيلوس زافيريوس واكريسيدس ستارجيديس على نادر باشا
القوة
20000 عسكرى 200 عسكرى

تم الاحتلال باذن من دول الحلفاء ووضع المفوض الاعلى اليوناني اريستيديس ستارجيداس في مركز القيادة. من اسباب الاحتلال هو عدم حدوث اى مصادمات عسكرية من اى نوع بين مملكة اليونان والامبراطورية العثمانية في الحرب العالمية الأولى, وحدث جدل كبير بين دول الحلفاء حول هذا الموضوع. كان هدف دول الحلفاء الاساسي من اعطاء الاذن لممكلة اليونان باحنلال ازمير هو موازنة مكاسب الايطاليون في الاراضي التابعة للاناضول. تم احتلال ازمير من قبل اليونانيون وبذلك لم تتطبق اتفاقية سانت جان دي مورين المنعقدة بين فرنسا وبريطانيا وايطاليا في 26 ابريل 1917 والتي تعهدت باعطاء منطقة ازمير إلى الايطاليون. ايضاً تم احتلال مساحات واسعة وراء ازمير حتى بالقهفه، سلجوق, شبة جزيرة ششما، والشريط الساحلى الواقع بين مدينتي ازمير وأيفاليك. من بعد شهر ابريل سنة 1920 قام الجيش اليوناني منحركاً من ازمير بالسيطرة على جزء كبير من غرب الاناضول حتى مدينة افيون، كوتاهية، إسكي شهر، وبورصة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.