اختبار معرفي

الفحوصات أو الاختبارات المعرفية هي تقييماتٌ للقدرات المعرفية للبشر والحيوانات. تتضمن الاختبارات التي تُجرى على البشر أشكالًا مختلفةً من اختبارات الذكاء؛ وتشمل اختبار المرآة (اختبار الوعي البصري الذاتي) واختبار المتاهة T (الذي يختبر القدرة على التعلم). تعد هذه الدراسة مهمةً للأبحاث العلمية المُتعلقة بفلسفة العقل وعلم النفس، وكذلك تحديد الذكاء البشري والحيواني.

نشأت الاختبارات المعرفية الحديثة من خلال عمل جايمس ماكين كاتل الذي صاغ مصطلح "الاختبارات العقلية". وقد تابعوا تطوير فرانسيس غالتون في الاختبارات الفيزيائية والفيزيولوجية. قام غالتون مثلًا بقياس قوة القبضة والطول والوزن، كما أسس "مختبر الأنثروبومترية" في ثمانينيات القرن التاسع عشر، حيث دفع المستفيدون مقابل قياس السمات الفيزيائية والفسيولوجية. كان لقياسات غالتون تأثيرٌ هائلٌ على علم النفس. واصل كاتيل نهج القياس بقياسات بسيطةٍ للإدراك. تم التخلي عن اختبارات كاتيل في نهاية المطاف لصالح نهج اختبار البطارية الذي طوره ألفريد بينيه.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.