اغتيال أبراهام لينكون

اغتيل رئيس الولايات المتحدة السادس عشر أبراهام لينكون يوم جمعة الآلام، بتاريخ 14 أبريل 1865 بينما كان يحضر مسرحية قريبنا الأمريكي في مسرح فورد وكانت الحرب الأهلية الأمريكية على وشك الانتهاء. وقعت عملية الاغتيال بعد خمسة أيام من استسلام روبرت إدوارد لي قائد الجيش الكونفدرالي لفيرجينيا الشمالية للفريق يوليسيس جرانت للجيش الاتحاد لبوتوماك منهياً بذلك الحرب الأهلية. لينكون كان الرئيس الأمريكي الأول الذي تم اغتياله، بالرغم من محاولة غير ناجحة لقتل الرئيس أندرو جاكسون قبل ثلاثين عاماً سنة 1835. عملية اغتيال لينكون خطط لها الممثل المسرحي المعروف جون ويلكس بوث في محاولة منه لإحياء قضية الولايات الكونفدرالية.

اغتيال أبراهام لينكون
اغتيال الرئيس أبراهام لينكون
من اليمين إلى اليسار: جون ويلكس بوث، أبراهام لينكون، ماري تود لينكون، كلارا هارس، هنري راثبون

المعلومات
البلد الولايات المتحدة  
الموقع واشنطن العاصمة
الإحداثيات 38°53′47″N 77°01′32″W  
التاريخ 14 أبريل 1865
الهدف أبراهام لينكون، ويليام سيوارد، أندرو جونسون
نوع الهجوم اغتيال سياسي، طعن، إطلاق نار
الأسلحة مسدس، خنجر
الخسائر
الوفيات أبراهام لينكون
الإصابات 4
الضحية أبراهام لينكون  
المنفذون جون ويلكس بوث وشركاؤه

شركاء بوث كانوا لويس باول وديفيد هيرولد الذي تم تعيينه لقتل وزير الخارجية الأمريكي ويليام سيوارد، وجورج أتزيريدت الذي عُين لقتل نائب الرئيس أندرو جونسون. أملَ بوث وشركاؤه عن طريق القضاء على أهم ثلاث أشخاص في الإدارة أن يسقطوا الحكومة الأمريكية. أطلق النار على لينكون بينما كان يشاهد مسرحية "قريبنا الأمريكي" برفقة زوجته ماري تود لينكون في مسرح فورد في العاصمة، وتوفي في بدايات الصباح التالي، أما خطة الآخرين فقد فشلت، حيث أن باول استطاع جرح سيوارد، أما أتزيريدت الذي كان عليه قتل جونسون فقد أعصابه وهرب إلى واشنطن.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.