اقتحام مستشفى العرضي

قام مسلحون باقتحام مستشفى العرضي الذي يقع داخل مجمع وزارة الدفاع اليمنية، متنكرين بلباس عسكري ويحملون أسلحة خفيفة ومتوسطة،[5] غالبيتهم يحملون الجنسية السعودية، في يوم الخميس 5 ديسمبر 2013، مدعومين بسيارات تحمل متفجرات، ومعهم انتحاريين.[6] ، ولم يتجه المسلحون لإقتحام مبنى وزارة الدفاع واتجهوا لمبنى المستشفى.

اقتحام مستشفى العرضي
جزء من الحرب على القاعدة في اليمن

معركة سابقة: أحداث اقتحام قيادة المنطقة العسكرية الثانية في اليمن ، معركة لاحقة:مجزرة الحوطة 2014

معلومات عامة
التاريخ 5 - 6 ديسمبر 2013
البلد
اليمن  
الموقع مستشفى "مجمع العرضي" في صنعاء
15°20′57″N 44°12′47″E  
المتحاربون
تنظيم القاعدة في جزيرة العرب[1][2] الجيش اليمني
القادة
أحمد علي الأشول

القوة
+12 مسلح
سيارتين مفخختين
تعزيزات متنوعة من :
الخسائر
+12 مسلح 56 قتيل [3]
215 جريح [4]

وتناقلت وسائل اعلامية عن ان العملية كانت تستهدف اغتيال الرئيس عبد ربه منصور هادي الذي كان يقوم بزيارة للمستشفى [7] واعتقلت السلطات اليمنية قياديين خططا للعملية خارج العاصمة صنعاء بعد فرارهم من مكان العملية. [8]

وأسفرت العملية عن مقتل 56 شخصا غالبيتهم من الأطباء والممرضات، وإصابة 176 آخرين بجروح، وذلك حسب آخر معلومات أعلنت عنها اللجنة الأمنية العليا في اليمن، ومن بين القتلى طبيبان ألمانيان وآخران فيتناميان وممرضتان فيليبينيتان وأخرى هندية. وكشفت وزارة الدفاع اليمنية أيضا، عبر موقعها على الانترنت "26 سبتمبر نت" ، أن قريبا للرئيس عبد ربه منصور هادي لقي حتفه جراء الهجوم.[3]

وقالت وزارة الدفاع فجر يوم الجمعة إنها استعادت السيطرة بالكامل على مجمع الوزارة في صنعاء بعد يوم من الهجوم بعد محاصرة المسلحين داخل مباني المستشفى والقضاء عليهم،وذكر رئيس هيئة الأركان العامة للجيش اليمني اللواء الركن أحمد علي الأشول في تقرير أولي قدمه إلى الرئيس عبد ربه منصور هادي الجمعة إن ما يقدر باثني عشر مسلحا معظمهم سعوديون شاركوا في الهجوم وقتلوا جميعا.[4]

وتناقلت العديد من المصادر الإعلامية تبنى ما يسمى بـ "تنظيم القاعدة في جزيرة العرب" يوم الجمعة 6 ديسمبر 2013 الهجوم، في بيان نشره حساب يتبع التنظيم في موقع التواصل الاجتماعي تويتر. وأعلنت القاعدة أنه تم توجيه "ضربة قاسية" لوزارة الدفاع اليمنية" بعدما ثبت أن المجمع يحوي غرفا للتحكم بالطائرات بدون طيار ويتواجد فيه عدد من الخبراء الأمريكان"، لكن وزيرا بالحكومة ألقى باللوم في الهجوم على أنصار للرئيس السابق علي عبد الله صالح حسب البي بي سي.[3] ونشر موقع الملاحم الذي ينشر مواداً متعلقة بالتنظيم مقطعا مرئيا لقاسم الريمي في 21 ديسمبر، أحد قيادي التنظيم، يقول فيه بيانًا قدم فيه اعتذارًا حيث قال: "نتقدم باعتذارنا وتعازينا لقد أخطأنا ونتحمل الذنب والمسؤولية".[9]

الأحداث

قام المسلحون باقتحام البوابة الغربية ل"مجمع العرضي" بسيارة ملغومة نوع هيلوكس تحمل 500 كيلو من التي ان تي بعد الإشتباك مع الجنود في البوابة، ثم اتجهت من البوابة الخارجية إلى أمام بوابة مستشفى العرضي وتم تفجيرها، قتل في الانفجار عدد من المهاجمين وعدد من المارة وأحرقت عدد من السيارات، واتجه مجموعة من المسلحون نحو المستشفى وقاموا بقتل ضباط وأفراد أمن وأطباء وممرضين يمنيين وأجانب حسب تقرير اللجنة المكلفة بالتحقيق الذي رفع لرئيس الجمهورية.

وتحركت مجموعة أخرى من المسلحون يحملون أسلحة شخصية وقنابل متفجرة، نحو مبنى المختبر والعيادات الخارجية وتمكنوا من الوصول إلى الدور الثاني من البوابة الشرقية والسيطرة عليه.

وتبعت سيارة أخرى الأولى، وفتح من بداخلها النار على مقر الوزارة ، ثم تبادل مسلحون يرتدون الزي العسكري إطلاق النار مع أفراد داخل الوزارة، واحتل المسلحون مستشفى في مجمع العرضي، قبل أن تستعيد قوات الأمن السيطرة على المبنى الذي لحقت به أضرار بالغة.[4]

الخسائر

قتل في هذه الأحداث 56 شخصاً وجرح 215 آخرين، بينهم جنود وضباط وضباط صف وقضاة وأطباء وممرضين ومواطنين، حسب إحصائية اللجنة المكلفة بالتحقيق.[4]

الجنسيةالقتلى
 اليمن20+[10]
 بنغلاديش7[11]
 ألمانيا2[12]
 فيتنام2[12]
 الهند1[12]

ردود الفعل

استقالة مدير المستشفى

استقال مدير المستشفى من منصبه إحتجاجا على بث السلطات الأمنية المكلفة بالتحقيق لمقاطع فيديو تظهر كيف تم الإقتحام وكيف تم الإجهاز على الجرحى بالقنص وإلقاء قنابل يدوية عليهم [13]

منظمات

  • مجلس الأمن: دان مجلس الأمن الدولي بأشد العبارات الهجوم على مستشفى مجمع وزارة الدفاع، مما أدى إلى سقوط العديد من القتلى والجرحى. جاء ذلك في بيان أصدره المجلس وتلاه الرئيس الدوري للمجلس مندوب فرنسا لدى الأمم المتحدة جيرار آرو.[14]
  • الاتحاد الأوروبي:أعلن الاتحاد الأوروبي عن إدانته بشدة الإعتداء الذي استهدف امس مستشفى مجمع الدفاع في العاصمة صنعاء وأودى بحياة الكثير من الأرواح، بما في ذلك مواطنين من الاتحاد الأوروبي فضلا عن إصابة العشرات .[15]

دول

  •  الولايات المتحدة : وصفت ماري هارف، نائبة المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، الهجوم بأنه "قتل وجرح للعشرات بلا أي شعور." وأشارت، في مؤتمر صحفي، إلى أن واشنطن "تقف مع اليمن ضد هذا العنف وستبقى ملتزمة التزاما صارما بمساندة الشعب اليمني في سعيه السلمي لمواصلة الانتقال الديمقراطي في بلاده." [3]
  •  الصين : دانت جمهورية الصين الشعبية بشدة الهجوم الذي استهدف امس مستشفى مجمع وزارة الدفاع بصنعاء وأسفر عن مقتل وإصابة العشرات من الأشخاص، وأكدت وزارة الخارجية الصينية في بيان أصدرته وقوف الصين إلى جانب اليمن في حربه ضد الإرهاب.[16]
  •  فرنسا : دان رئيس الجمهورية الفرنسية فرنسوا هولاند بشدة الهجوم الذي استهدف مستشفى مجمع وزارة الدفاع بصنعاء وأسفر عن مقتل وإصابة العديد من الأشخاص.[17]
  •  ألمانيا : نعى وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله في بيان مقتل الطبيبين الألمانيين، قائلا: "يحزنني أن أعلن لكم عن مقتل اثنين من المواطنين الألمان خلال هجمات إرهابية وقعت في صنعاء العاصمة اليمنية". وأضاف أن "الألمانيين كانا موظفين في المكتب الألماني للتعاون الدولي والتنمية ".
  •  تركيا : بعث الرئيس عبد الله غول رئيس الجمهورية التركية برقية عزاء ومواساة للرئيس اليمني في ضحايا الاعتداء [18]
  •  اليابان : نشعر بالصدمة والغضب الشديدين جراء العمل الإرهابي المستهدف لمستشفى وزارة الدفاع اليمنية.[19]
  •  الإمارات العربية المتحدة : أعلنت الإمارات العربية المتحدة عن إدانتها الشديدة للهجوم الذي استهدف مقر وزارة الدفاع اليمنية في صنعاء وأسفر عن سقوط عشرات الضحايا.[20]

انظر أيضا

مراجع

  1. فرانس24 -"تنظيم القاعدة" يتبنى الهجوم على وزارة الدفاع اليمنية في العاصمة صنعاء نسخة محفوظة 11 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  2. العربية - "القاعدة" تتبنى الهجوم على وزارة الدفاع اليمنية نسخة محفوظة 13 ديسمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  3. "ارتفاع قتلى الهجوم على وزارة الدفاع اليمنية إلى 52 بينهم ألمان". بي بي سي. 5 ديسمبر 2013. مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2014. اطلع عليه بتاريخ 6 ديسمبر 2013.
  4. "اليمن: استعادة السيطرة على مجمع وزارة الدفاع ومقتل 12 مسلحا". رويترز. 6 ديسمبر 2013. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 6 ديسمبر 2013.
  5. "القاعدة تتبنى الهجوم على وزارة الدفاع اليمنية". دويشه فيله. 6 ديسمبر 2013. مؤرشف من الأصل في 26 يوليو 2014. اطلع عليه بتاريخ 6 ديسمبر 2013.
  6. "اللجنة المكلفة بالتحقيق في الاعتداء الإرهابي على مستشفى العرضي ترفع تقريرا اوليا إلى رئيس الجمهورية". سبأ نت. 6 ديسمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 7 ديسمبر 2013.
  7. "اليمن .. الكشف عن تفاصيل جديدة عن الهجوم الذي استهدف وزارة الدفاع". الجزيرة دوت كوم. 8 ديسمبر 2013. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 ديسمبر 2013.
  8. "مصادر رئاسية لـ المدينة : قائد عسكري كبير خطط لاغتيال "هادي" في هجوم "الدفاع"". المدينة. 9 ديسمبر 2013. مؤرشف من الأصل في 13 ديسمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 13 ديسمبر 2013.
  9. "القاعدة باليمن تعتذر لأسر ضحايا استهداف مستشفى عسكري". بي بي سي العربية. 23-12-2013. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2013.
  10. "20 Yemenis Killed in an Attack on the Defense Ministry, December 5, 2013". Aljazeerah.info. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 11 ديسمبر 2013.
  11. "Philippines Workers Banned From Yemen After Al Qaeda Attack Kills Over 50". Huffingtonpost.com. مؤرشف من الأصل في 10 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 11 ديسمبر 2013.
  12. By AHMED AL-HAJ Associated Press 11:07 p.m.Dec. 5, 2013 (2013-12-05). "AP NewsBreak: Yemen says Saudis behind attack | UTSanDiego.com". Web.utsandiego.com. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 ديسمبر 2013.
  13. استقالة مدير مستشفى وزارة الدفاع بسبب بث فضائية اليمن صور اقتحام المستشفى نسخة محفوظة 09 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  14. "مجلس الامن الدولي يدين بأشد العبارات الهجوم على مستشفى مجمع العرضي ويشدد على ضرورة معاقبة الجناة". سبأ نت. 6 ديسمبر 2013. مؤرشف من الأصل في 5 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 7 ديسمبر 2013.
  15. "الاتحاد الأوروبي يدين بشدة الإعتداء الإرهابي على مستشفى مجمع الدفاع بصنعاء". سبأ نت. 6 ديسمبر 2013. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 7 ديسمبر 2013.
  16. "الصين تدين بشدة الاعتداء الإرهابي على مستشفى العرضي بصنعاء". سبأ نت. 6 ديسمبر 2013. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 7 ديسمبر 2013.
  17. "الرئيس الفرنسي يدين الاعتداء الإرهابي على مستشفى مجمع الدفاع بالعرضي". سبأ نت. 6 ديسمبر 2013. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 7 ديسمبر 2013.
  18. "رئيس الجمهورية يتلقى برقية عزاء من نظيره التركي في ضحايا الاعتداء الإرهابي على مستشفى العرضي". سبأ نت. 6 ديسمبر 2013. مؤرشف من الأصل في 5 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 7 ديسمبر 2013.
  19. "اليابان: نشعر بالصدمة والغضب الشديدين جراء العمل الإرهابي المستهدف لمستشفى وزارة الدفاع اليمنية". سبأ نت. 6 ديسمبر 2013. مؤرشف من الأصل في 5 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 7 ديسمبر 2013.
  20. "دولة الإمارات تدين الهجوم الإرهابي على مستشفى العرضين". سبأ نت. 6 ديسمبر 2013. مؤرشف من الأصل في 5 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 7 ديسمبر 2013.
    • بوابة عقد 2010
    • بوابة القوات المسلحة اليمنية
    • بوابة صنعاء
    • بوابة اليمن
    • بوابة الحرب
    • بوابة إرهاب
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.