الأزمة الأوكرانية

الأزمة الأوكرانية هي أزمة طويلة بدأت في أوكرانيا في 21 نوفمبر 2013 عندما علق رئيس أوكرانيا آنذاك فيكتور يانوكوفيتش الاستعدادات لتنفيذ اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي. أثار القرار احتجاجات جماهيرية من مؤيدي الاتفاقية. أدت الاحتجاجات بدورها، إلى ثورة أطاحت بالرئيس في فبراير 2014. عقب ذلك، اجتاحت الاضطرابات بعض المناطق الشرقية والجنوبية من أوكرانيا التي كان يقطنها غالبية من المواطنين المتحدثين بالروسية، والذين استمد يانوكوفيتش معظم دعمه منهم.

في وقت لاحق، نشأت أزمة سياسية أخرى بعد غزو روسيا للمناطق المذكورة (منذ فبراير 2014) حيث ضمت منطقة القرم الأوكرانية المتمتعة بحكم ذاتي في مارس 2014. شجع الغزو الروسي المواطنين الناطقين بالروسية في الاضطرابات، حيث تحولت في أوبلاست دونيتسك ولوهانسك أوبلاست إلى حرب شبه وطنية (من أبريل 2014) ضد الحكومة الأوكرانية ما بعد الثورة. مع تقدم النزاع، تحولت المعارضة الأوكرانية الروسية إلى تمرد مؤيد لروسيا، وغالبًا ما يدعمه ويساعده الجيش الروسي وقواته الخاصة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.