الأسرة المصرية الخامسة والعشرون

الأسرة الخامسة والعشرون لمصر، المعروفة أيضا باسم الأسرة النوبية أو الإمبراطورية الكوشية، كانت آخر أسرة حاكمة في الفترة المصرية الانتقالية الثالثة التي وقعت بعد الغزو النوبي.

ملوك الأسرة النوبية الخامسة والعشرون

الارا
كاشتا
بعانخي
شباكا
شبتكو
تهراقا
تنوت اماني


أسر مصر القديمة

نشأ ملوك الأسرة الخامسة والعشرون في مملكة كوش، التي تقع حاليًا في شمال السودان وأقصى جنوب مصر. اعتبر معظم ملوك هذه الأسرة نبتة موطنهم الروحي. حكم ملوك الأسرة مصر جزئياً في أحيان وكلياً في أحيان أخرى بين عامي 744-665 قبل الميلاد. بدأ عهد الأسرة مع غزو كاشتا لمصر العليا، وتبع ذلك سنوات من الحروب الناجحة أحيانا وغير الناجحة أحيانا مع الإمبراطورية الآشورية الحديثة. خلقت إعادة توحيد الأسرة الخامسة والعشرين لمصر السفلى ومصر العليا وكوش أكبر إمبراطورية مصرية منذ عهد المملكة المصرية الحديثة. وقد اندمجوا في المجتمع من خلال إعادة تأكيد التقاليد الدينية المصرية القديمة والمعابد وأشكالها الفنية، مع تقديم بعض الجوانب الخاصة بالثقافة الكوشية. خلال عهد الأسرة الخامسة والعشرين، شهد وادي النيل إحياء لبناء الأهرامات (العديد منها في ما هو الآن السودان).

بعد أن أبطل الإمبراطوران سرجون الثاني وسنحاريب محاولات الملوك النوبيين للحصول على موطئ قدم في الشرق الأدنى، غزا خلفاؤهم -آسرحدون وآشوربانيبال- النوبيين وطردوهم من مصر. أدت الحرب مع الإمبراطورية الآشورية إلى نهاية السلطة الكوشية في شمال مصر (وجنوبها لاحقا) وغزو مصر من قبل الإمبراطورية الآشورية الجديدة. وقد خلفتهم الأسرة السادسة والعشرون، والتي كانت في البداية تابعة للآشوريين إلا أنها استقلت عنهم بعد بضع سنوات، وأصبحت آخر أسرة محلية تحكم مصر قبل الغزو الأخميني. يمثل سقوط الأسرة الخامسة والعشرين بداية العصر المتأخر لمصر القديمة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.