الإسلام في هولندا

الإسلام هو ثاني أكبر ديانة في هولندا، بعد المسيحية، يُدينُ به 5% من السكان حسب تقديرات عام 2018. ينتمي غالبية المسلمين في هولندا إلى المذهب السني. يقيم الكثير منهم في المدن الأربع الرئيسية في البلاد، أمستردام وروتردام ولاهاي وأوتريخت.

يمكن تتبع التاريخ المبكر للإسلام في هولندا إلى القرن السادس عشر، عندما بدأ عدد صغير من التجار العثمانيين بالاستقرار في مدن الموانئ في البلاد. نتيجة لذلك أنشأت المساجد لأول مرة في أمستردام في أوائل القرن السابع عشر. في القرون التالية شهدت هولندا هجرةً مسلمةً متفرقةً من جزر الهند الشرقية الهولندية. منذ تفكّك الإمبراطورية العثمانية بعد الحرب العالمية الأولى وحتى استقلال إندونيسيا، احتوت جزر الهند الشرقية الهولندية على أكبر عددٍ من المسلمين في العالم. ومع ذلك كان عددُ المسلمين في الأراضي الأوروبية لمملكة هولندا منخفضًا للغاية حيثُ يمثلون أقل من 0.1% من السكان.

دفع الانتعاشُ الاقتصاديُّ لهولندا بين عام 1960 وعام 1973 الحكومة الهولندية إلى توظيف العمالة المهاجرة، وخاصة من تركيا والمغرب. وصلت في وقت لاحق موجات من المهاجرين من خلال لم شمل الأسرة وطلب اللجوء. كما وصل عدد كبير مِن المهاجرين المسلمين مِن المستعمرات المستقلة الآن وخاصة إندونيسيا وسورينام.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.