الإمبراطورية النمساوية

الإمبراطورية النمساوية (بالألمانية: Kaisertum Österreich) خلفت ما تبقى من الإمبراطورية الرومانية المقدسة في أراضي النمسا الحالية واستمرت رسمياً بين 1804-1867. أعقب ذلك الإمبراطورية النمساوية المجرية والتي تشكلت بعد إعلان إمبراطور النمسا ملكاً على هنغاريا وهو تحرك دبلوماسي رفع وضعية المجر داخل الإمبراطورية النمساوية نتيجة لتسوية نمساوية هنغارية عام 1867. ويستخدم أيضاً مصطلح "الإمبراطورية النمساوية" في وصف ممتلكات آل هابسبورغ قبل عام 1804 والتي لم تمتلك اسماً رسمياً يجمعها.

النمسا
Kaisertum Österreich
الإمبراطورية النمساوية
1804  1867
 

علم شعار
النشيد : None
Imperial anthem
Gott erhalte Franz den Kaiser
"God Save Emperor Francis"
الإمبراطورية النمساوية عام 1859.

عاصمة فينا
نظام الحكم ملكية دستورية
اللغة الرسمية الألمانية  
اللغة الألمانية، المجرية، الرومانية، التشيكية، السلوفاكية، السلوفينية، الكرواتية، الصربية
الديانة الكاثوليكية
الإمبراطور
فرانسيس الثاني 1804–1835
فرديناند الأول 1835–1848
فرانز جوزيف الأول 1848–1867
رئيس الوزراء
كليمنس فون مترنيش (first) 1821–1848
Richard von Belcredi(last) 1865–1867
التشريع
السلطة التشريعية المجلس الإمبراطوري
الانتماءات والعضوية
الاتحاد الألماني (1815–1866)
الإمبراطورية الرومانية المقدسة (1804–1806) 
التاريخ
الفترة التاريخية عصور حديثة
عصر نابليوني
ثورة صناعية
إعلان الإمبراطورية 11 أغسطس 1804
الاستقلال عن الإمبراطورية الرومانية 1806
تأسيس الاتحاد الألماني 1815
حل الاتحاد الألماني 1866
التسوية النمساوية المجرية 1867 30 مارس 1867
السكان
السكان 21200000 (1804) 
العملة تالر  

السابق
اللاحق
أرشدوقية النمسا
مملكة المجر
مملكة بوهيميا
مملكة كرواتيا
مملكة إيطاليا النابوليونية
الإمبراطورية النمساوية المجرية
مملكة إيطاليا (1861-1946)

اليوم جزء من  النمسا
 كرواتيا
 جمهورية التشيك
 المجر
 إيطاليا
 بولندا
 رومانيا
 صربيا
 سلوفاكيا
 سلوفينيا
 أوكرانيا

تأسست الإمبراطورية النمساوية من قبل الملك من آل هابسبورغ ملك الإمبراطورية الرومانية المقدسة الإمبراطور فرانسيس الثاني (الذي أصبح الإمبراطور فرانسيس الأول من النمسا) كدولة تضم ممتلكاته الشخصية داخل وخارج الإمبراطورية الرومانية المقدسة.

كان هذا رد فعل على إعلان نابليون بونابرت الإمبراطورية الفرنسية الأولى في عام 1804.

خاضت النمسا وبعض أجزاء الإمبراطورية الرومانية المقدسة بعد ذلك الحرب ضد فرنسا وحلفائها الألمان خلال حرب التحالف الثالث التي أدت إلى هزيمة ساحقة في أوسترليتز في أوائل ديسمبر / كانون الأول 1805. بحلول الرابع من الشهر نفسه جرى وقف إطلاق النار وبدأت محادثات السلام.

نتيجة لذلك وافق فرانسيس الثاني على المعاهدة المذلة في برسبورغ (ديسمبر 1805) والتي عنت عملياً حل الإمبراطورية الرومانية المقدسة وإعادة تنظيم الأراضي الألمانية وفقاً لرؤية نابليون في دولة سلف لألمانيا الحالية. كانت تلك الأراضي جزءاً من الإمبراطورية الرومانية المقدسة داخل الحدود الحالية لألمانيا فضلا عن تدابير أخرى لإضعاف آل هابسبورغ النمسا بطرق أخرى. نقلت مقتنيات نمساوية في ألمانيا إلى حلفاء فرنسا وهم ملك بافاريا [الإنجليزية] وملك فورتمبرغ وحاكم بادن. رفضت مطالبات النمسا بهذه الدول الألمانية دون استثناء.

كانت إحدى النتائج التالية بعد ثمانية أشهر يوم 6 أغسطس/ آب 1806 عندما أعلن فرانسيس الثاني حل الإمبراطورية الرومانية المقدسة وتشكيل اتحاد الراين من طرف فرنسا حيث لم يرغب أن يخلفه نابليون. لم يعترف جورج الثالث ملك المملكة المتحدة بهذا الإجراء حيث كان حاكم هانوفر أيضاً وكان قد خسر الأراضي الألمانية حول هانوفر لنابليون. سويت المطالب الإنجليزية عن طريق إنشاء مملكة هانوفر التي حكمها ورثة الملك جورج البريطاني حتى استلام الملكة فيكتوريا حيث انفصلت العائلتان المالكتان وبالتالي عرشي المملكة المتحدة وهانوفر.

على الرغم من أن منصب الإمبراطور الروماني المقدس كانت بالنتخاب فإن آل هابسبورغ ضمنوا اللقب منذ 1440 (مع انقطاع قصير) وكانت النمسا قلب أراضيهم.

بعد هزيمة النمسا في الحرب البروسية النمساوية في عام 1866 وتركها للاتحاد الألماني تحولت الإمبراطورية النمساوية إلى الإمبراطورية النمساوية المجرية عبر لتسوية نمساوية هنغارية عام 1867 والتي منحت المجر والأراضي المجرية وضعية مساوية لبقية النمسا ككل.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.