الاحتلال الألماني للكسمبورغ خلال الحرب العالمية الأولى

كان الاحتلال الألماني للوكسمبورغ في الحرب العالمية الأولى أول احتلالين عسكريين من دوقية لوكسمبورغ الكبرى على يد ألمانيا في القرن العشرين. ومنذ أغسطس 1914 وحتى نهاية الحرب العالمية الأولى في 11 نوفمبر 1918، كانت لوكسمبورغ تحت احتلال تام من جانب الإمبراطورية الألمانية. وبررت الحكومة الألمانية الاحتلال بالإشارة إلى ضرورة دعم جيوشها في فرنسا المجاورة بالرغم من أن الكثير من اللوكسمبورغيين المعاصرين والحاليين قد فسروا الاجراءات الألمانية بخلاف ذلك.

وخلال هذه الفترة، سُمح للكسمبورغ بالاحتفاظ بحكومتها ونظامها السياسي، ولكن وجود الجيش الألماني ألقى بظلاله على كل الإجراءات. وعلى الرغم من التشتت الشديد للاحتلال، حاول أهل لوكسمبورج أن يعيشوا حياتهم على أكمل وجه. وقد حاولت الأحزاب السياسية التركيز على أمور أخرى، مثل الاقتصاد والتعليم والإصلاح الدستوري.

وقد زادت البيئة السياسية الداخلية تعقيدا بوفاة بول إيشين، الذي كان رئيسا للوزراء لمدة 27 عاما. ومع وفاته جاءت سلسلة من الحكومات التي لم تدم طويلا، والتي بلغت ذروتها في التمرد، والاضطرابات الدستورية بعد انسحاب الجنود الألمان.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.