الاحتلال الياباني لمالايا

احتلّ اليابانيون مالايا تدريجيًا في الفترة بين 8 ديسمبر 1941 واستسلام الحلفاء في سنغافورة في 15 فبراير 1942. واصل اليابانيون احتلالهم حتى استسلامهم للحلفاء عام 1945. كانت أول حامية يابانية تلقي أسلحتها في مالايا في مدينة بينانق في 2 سبتمبر 1945 على متن السفينة إتش إم إس نيلسون الحربية.

مقدمة

تشكل مفهوم شرق آسيا الموحد بناءً على مفهوم الجيش الاستعماري الياباني الذي نشأ على يد الجنرال هاشيرو أريتا، وهو رجل عقائدي بالجيش شغل منصب وزير الشؤون الخارجية من عام 1936 وحتى 1940. وقال الجيش الياباني إن الإمبراطورية اليابانية الجديدة هي مكافئ جديد لمبدأ مونرو، خصوصًا مع «نتيجة روزفلت».[1] قيل إن مناطق آسيا كانت ضرورية لليابان ضرورة أمريكا اللاتينية للولايات المتحدة.[2]

أعلن وزير الخارجية الياباني يسوكي ماتسوكا بشكل رسمي فكرة «مجال الرخاء المشترك» في 1 أغسطس 1940، وذلك في مقابلة صحفية،[3] بيد أنها كانت موجودة بأشكال أخرى منذ سنوات عديدة. كان للقادة اليابانيين اهتمامًا طويلًا بهذه الفكرة. أعطى اندلاع القتال في الحرب العالمية الثانية فرصة لليابانيين للمطالبة بسحب الدعم من الصين تحت شعار «آسيا للآسيويين»، بينما لم تمتلك القوى الأوروبية القدرة على الانتقام الفعال.[4] كانت معظم الدول الأخرى ضمن حدود المجال المُعطى تحت الحكم الاستعماري، وكان القليل من سكانها متعاطفين مع اليابان (كما هو الحال في إندونيسيا)، التي احتُلت في مرحلة مبكرة وأُعيد تشكيلها لتكون تحت سلطة الحكومات الخاضعة لأجندات خارجية، أو أنها كانت تحت حكم اليابان منذ البداية (كما هو الحال في مانشوكو). ساعدت هذه العوامل في تكوين المجال في ظل غياب أي سلطة حقيقية أو قوة مشتركة، وتجميعه دون صعوبة كبيرة. وفقًا للدعاية الإمبراطورية اليابانية، فإن الغرض من المجال هو إنشاء نظام دولي جديد يسعى لخلق الرخاء المشترك للدول الآسيوية التي تتقاسم الرخاء والسلام بشكلٍ خالٍ من الاستعمار والهيمنة الغربية تحت مظلة اليابان الخيرية.[5]

بدء الاحتلال

بدأ الاحتلال بهبوط الجيش الإمبراطوري الياباني على شاطئ بادنغ باك أمات في كوتا بارو بعيد منتصف ليل 8 ديسمبر 1941، ما أدى إلى نشوب معركة وحشية بينه وبين الجيش الهندي البريطاني قبل ساعة من الهجوم على بيرل هاربور. كانت هذه المعركة بمثابة البداية الرسمية لحرب المحيط الهادئ وبدء الاحتلال الياباني لمالايا. احتُل مطار كوتا بارو في الصباح. سيطر اليابانيون على مطارات سونجاي باتاني وبوترورث وألور ستار في 9 ديسمبر 1941. انقسم الجنود اليابانيون الذين نزلوا في كوتا بارو إلى قوتين منفصلتين، واحدة تتحرك نحو الساحل الشرقي باتجاه مدينة كوانتان، والأخرى جنوبًا نحو نهر بيراك. في 11 ديسمبر 1941، بدأ اليابانيون قصف بينانق. سقطت جيترا ثم ألور ستار في أيدي اليابانيين في 12 ديسمبر 1941. وجب على البريطانيين التراجع إلى الجنوب. في 16 ديسمبر 1941، غادر البريطانيين بينانق وسلموها لليابانيين الذين احتلوها في 19 ديسمبر.[6]

استمر اليابانيون بالتقدم جنوبًا، مستولين على إيبوه في 26 ديسمبر. استمرت المقاومة العنيفة للتقدم الياباني في معركة كامبار ثلاثة أيام وثلاث ليالٍ بين 30 ديسمبر 1941 و2 يناير 1942، قبل أن يُجبر البريطانيون على الانسحاب مرة أخرى. في 7 يناير 1942، هُزمت كتيبتان من فرقة المشاة الهندية الحادية عشر في معركة نهر سليم، الأمر الذي أعطى للجيش الياباني ممرًا سهلًا إلى كوالالمبور، عاصمة مالايا. في 9 يناير، أصبح الموقف البريطاني أكثر يأسًا وقرر القائد الأعلى لقيادة القوات الأمريكية البريطانية الهولندية الأسترالية، الجنرال ويفيل، سحب جميع القوات البريطانية وقوات الكومنولث جنوبًا نحو مدينة جوهر، وبالتالي التخلي عن كوالالمبور (التي استولى عليها اليابانيون في 13 يناير).

استمر القتال حتى 18 يناير، ورغم الجهود التي بذلتها الكتيبتان 19/2 و29/2، فقد انهار خط دفاع جوهر. وجب على الحلفاء التراجع عبر جسر جوهر إلى سنغافورة. مع اقتراب 31 يناير 1942، سقطت مالايا بالكامل في أيدي اليابانيين.[7]

المراجع

  1. Anthony Rhodes, Propaganda: The art of persuasion: World War II, p. 252–3 1976, Chelsea House Publishers, New York
  2. William L. O'Neill, A Democracy at War: America's Fight at Home and Abroad in World War II, p 53 (ردمك 0-02-923678-9)
  3. James L. McClain, Japan: A Modern History p 470 (ردمك 0-393-04156-5)
  4. William L. O'Neill, A Democracy at War: America's Fight at Home and Abroad in World War II, p. 62 (ردمك 0-02-923678-9)
  5. Iriye, Akira. (1999). Pearl Harbor and the coming of the Pacific War: a Brief History with Documents and Essays, p. 6.
  6. New Perspectives on the Japanese Occupation in Malaya and Singapore 1941–1945, Yōji Akashi and Mako Yoshimura, NUS Press, 2008, p. 30, (ردمك 9971692996), 9789971692995
  7. Maechling, Charles. Pearl Harbor: The First Energy War. History Today. Dec. 2000
  8. Syonan – light of the south 1942–1945, A History of Modern Singapore 1819–2005, C M Turnbull, NUS Press, 2009, p. 216, (ردمك 9971694301), 9789971694302
  9. 1942: Singapore forced to surrender. URL: http://news.bbc.co.uk/onthisday/hi/dates/stories/february/15/newsid_3529000/3529447.stm نسخة محفوظة 2020-01-29 على موقع واي باك مشين.
  10. Malai, Sumatra Dialects To Be Standardised, Syonan Shimbun, 12 December 1942, Page 1, retrieved 1 April 2017 نسخة محفوظة 29 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  11. The Perak Times: a rare Japanese-occupation newspaper from Malaya, 13 May 2016, British Library, 96 Euston Road, London NW1 2DB, retrieved 11 January 2018 نسخة محفوظة 20 سبتمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  12. First issue of Warta Malaya (1930–1942) is published, retrieved 12 January 2018 نسخة محفوظة 28 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  13. Japanese MP chief questioned, The Straits Times, 15 July 1946, p. 5
  14. Kempei, The Oxford Companion to World War II, 2001, Oxford University Press
  15. Malaya before the war, The Japanese Occupation of Malaya: A Social and Economic History, Paul H Kratoska, C. Hurst & Co. Publishers, 1998 (ردمك 1850652848), 9781850652847
    • بوابة الإمبراطورية البريطانية
    • بوابة إمبراطورية اليابان
    • بوابة ماليزيا
    • بوابة الحرب العالمية الثانية
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.