الانتهاكات الجنسية أثناء احتلال ألمانيا

عندما دخلت قوات التحالف واحتلت المناطق الألمانية خلال المراحل الأخيرة في الحرب العالمية الثانية، حدثت عمليات اغتصاب هائلة أثناء القتال وبعد انتهائه. يتفق معظم الباحثين الغربيين أن معظم الاغتصابات ارتُكبت على أيدي جنود السوفييت، في حين يؤكد بعض المؤرخين الروس أن هذه الجرائم لم تكن واسعة الانتشار. كانت حالات الاغتصابات في زمن الحرب مُحاطة بعقودٍ من الصمت. وفقاً لأنتوني بيفور - الذي منعت كتبه في 2015 من بعض المدارس والكليات الروسية - أظهرت ملفات الشرطة السرية السوفييتية أن القيادة كانت على علم بما حدث، بما في ذلك اغتصاب النساء الألمانيات المحررات من معسكرات العمل؛ ولكنها لم تفعل شيئاً لتوقف ذلك. لا يتفق بعض المؤرخين الروس مع هذا الرأي، ويدعون أن القيادة السوفييتية اتخذت إجراءاتٍ سريعة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.