البحر المديد في تفسير القرآن المجيد

تفسير البحر المديد في تفسير القرآن المجيد لابن عجيبة يعتبر هذا التفسير من أهم مؤلفات العلامة أحمد بن محمد بن المهدي بن الحسين بن محمد بن عجيبة، يمتد نسبه إلى الرسول الكريم ، فهو شريف إدريسي حسني،، وتفسيره يعد من التفسيرات الصوفية أو ما يطلق عليها بالتفسير بالإشارة. تكمن أهميته في كون ابن عجيبة من العلماءالمتصوفة المتأخرىن (1161-1227) الذي قدم لنا نتاجا أدبيا متكاملا يعتبر سجلا لأروع ما وصلت إليه أدبيات الصوفية. وقبل أن يدخلنا الشيخ الجليل عالم الإشارة، يتعرض للشرح على الطريقة التقليدية، مما جعل من المؤلف كتابا متكاملا دل على غزارة علمه ومتانة لغته.

المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
البحر المديد في تفسير القرآن المجيد

الاسم البحر المديد في تفسير القرآن المجيد
المؤلف الإمام المجدد أحمد بن عجيبة
الموضوع علوم القرآن، علم التفسير، أصول الدين، علم الكلام، علم البيان، علم النحو، الصرف
العقيدة أهل السنة والجماعة، صوفية، أشعرية
الفقه مالكي
البلد  المغرب
اللغة عربية
حققه وحيد قطب
عمر أحمد الراوي
أحمد عبد الله القرشي رسلان
معلومات الطباعة
عدد المجلدات 6
الناشر دار الكتب العلمية
المكتبة التوفيقية
الدكتور حسن عباس زكي - القاهرة
كتب أخرى للمؤلف
إبعاد الغمم عن إيقاظ الهمم في شرح الحكم

وصلات خارجية

  • بوابة كتب
  • بوابة الإسلام
  • بوابة القرآن
  • بوابة علوم إسلامية
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.