البلدان المنخفضة

البلدان المنخفضة (بالهولندية: De Lage Landen) هي الأراضي التاريخية حول الدلتا المنخفضة لأنهار الراين و سخيلده و الميز، وتضم حالياً بلجيكا و هولندا و لوكسمبورغ وأجزاء من شمال فرنسا وغربي ألمانيا. يلائم هذا المصطلح العصور الوسطى المتأخرة وأوروبا الحديثة المبكرة عندما بدأ الحكم المركزي القوي بالتشكل ببطء بينما كان الحكم الإقليمي في أيدي النبلاء أو الأسر النبيلة.

من ناحية جغرافية وتاريخية، تشمل هذه المنطقة أيضًا أجزاءً من فرنسا و ألمانيا، يُذكر منها مثلًا منطقة فلاندرز الفرنسية، وأقاليم شرق فريزيا وكليفه الألمانيّة. خلال القرون الوسطى، جُزِّئت الأراضي المنخفضة إلى عدة مقاطعات ذات حكم شبه ذاتي.

تاريخيًّا، انخرطت الأقاليم التي لا تطلّ على البحر في تحالفات سياسية واقتصادية مع تلك التي تطلّ على البحر لتشكيل اتحادات بين الموانئ والأراضي الداخلية التي امتدّت حتى بلغت أراضي راينلاند الألمانية. لهذا السبب تضم البلدان المنخفضة في الوقت الحاضر بعض المناطق ذات الطبيعة الهضبيّة، مثل لوكسمبورغ وجنوب بلجيكا. ضمن الاتحاد الأوروبي، ما زال يُشار إلى ذلك التجمّع السياسي باسم بنلوكس (اختصار بلجيكا ونيذيرلاند وكسمبورغ).

في زمن الإمبراطورية الرومانية، كان في المنطقة حدود عسكرية ونقطة اتصال بين روما والقبائل الجرمانية. مع انهيار الإمبراطورية الرومانية، شهدت منطقة الأراضي المنخفضة قيام بعض المراكز التجارية المستقلة المبكّرة التي شكّلت إرهاصة النهضة الأوروبية في القرن الثاني عشر. في تلك الفترة، نافست تلك المراكز التجارية شمال إيطاليا التي كانت أكثر منطقة مكتظة بالسكان في أوروبا الغربية. كانت النقابات الحرفيّة والمجالس تدير غالبية المدن، بالإضافة إلى وجود حاكم شكليّ؛ وانتظمت العلاقة مع الحاكم في إطار صارم من القوانين التي حدّدت بدقّة الحقوق والواجبات التي انبغى لكِلا الطرفين الالتزام بها. اعتمدت المنطقة بشكل رئيس على التجارة، والصناعة، وتشجيع حرية تدفّق السِلَع والحِرفيّين. كانت اللغتان الهولندية الفرنسية اللغتين الرئيستين المستخدمتين في الشؤون العامة للمدينة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.