البيت الأخير على اليسار (2009)

البيت الأخير على اليسار (بالإنجليزية: The Last House on the Left) هو فيلم رعب وإثارة إنتاج عام 2009 للمخرج دينيس لياديس، كتبة كارل إيلسوورث، بطولة مونيكا بوتر، توني قولدوين، غاريت ديلاهونت وسارة باكستون.[5][6][7] أطلق في 13 مارس ومدته 110 دقائق. وهو إعادة لفيلم بالعنوان نفسه الذي أنتج في 1972.

القصة

بعد خطف فتاتين والاعتداء عليهما. تقوم عصابة يقودها سجين هارب باللجوء إلى بيت صيفي في الغابة يعود إلى والديّ إحدى الفتاتين. فيقرر الوالدان الانتقام من العصابة.

الإصدار

يرى النقاد أنه فيلم يدور حول 6 شخصيات، ما يُدخل الملل في النفوس. بينما يرى آخرون بأنه لا يجب على أصحاب القلوب الضعيفة مشاهدته، وأن هذه النسخة جاءت أفضل من نسخة 1972 ميلادي، التي بدت أكثر رعباً وعنفاً.

مراجع

  1. http://www.imdb.com/title/tt0844708/ — تاريخ الاطلاع: 15 أبريل 2016
  2. http://www.metacritic.com/movie/the-last-house-on-the-left — تاريخ الاطلاع: 15 أبريل 2016
  3. http://stopklatka.pl/film/ostatni-dom-po-lewej — تاريخ الاطلاع: 15 أبريل 2016
  4. http://stopklatka.pl/film/ostatni-dom-po-lewej
  5. Michael Phillips. "Last House review". Chicago Tribune. مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2009. اطلع عليه بتاريخ June 16, 2009.
  6. "The Last House on the Left Box office Main page". Box Office Mojo. مؤرشف من الأصل في 20 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ August 17, 2009.
  7. Rafer Guzman (March 13, 2009). "Last House review". Newsday. مؤرشف من الأصل في 17 مارس 2009. اطلع عليه بتاريخ June 16, 2009.

    وصلات خارجية

    • بوابة السينما الأمريكية
    • بوابة الولايات المتحدة
    • بوابة جنوب أفريقيا
    • بوابة حكايات الرعب
    • بوابة سينما
    • بوابة عقد 2000
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.