التحررية الجديدة (علاقات دولية)

في دراسة العلاقات الدولية، تُشير التحررية الجديدة –أو الليبرالية الجديدة– إلى مدرسة فكرية تؤمن أن الدول تسعى، أو يجب عليها أن تسعى، إلى توجيه اهتمامها بشكل رئيس نحو المكتسبات المطلقة بدلًا من المكتسبات النسبية للدول الأخرى. التحررية الجديدة هي نسخة معدلة من الليبرالية.

تُعتبر التحررية الجديدة، إلى جانب الواقعية الجديدة، أحد أكثر الاتجاهات المعاصرة تأثيرًا على العلاقات الدولية، فقد هيمنت المدرستان الفكريتان السابقتان على نظرية العلاقات الدولية لأكثر من 3 عقود.

بالإمكان العثور على أفضل صيغة للآمال التحررية الجديدة في نظرية «السلام الديمقراطي». ووفقًا لتلك النظرية، لم تخض أي ديمقراطيات ناضجة حروبًا ضد بعضها. لذا، لترويج التحررية الجديدة في بقاع العالم تأثيرات جانبية تتمثل بتقليص الحروب. اعتُبرت الطبقة الوسطى الحيوية منذ القدم ظرفًا ضروريًا لوجود الديموقراطية الليبرالية، لذا ركّز التحرريون الجدد على مساعدة الأمم في اختيار السياسات التي ستشجع على خلق الطبقات الوسطى والديموقراطية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.