التوحيد (ابن خزيمة)

التوحيد هو كتاب لمحمد بن إسحاق بن خزيمة الشافعي النيسابوري (223 هـ - 311 هـ) في العقيدة الإسلامية. يختص الكتاب بالرد على الأشاعرة والمعتزلة؛ حيث يهتم في المقام الأول بإثبات صفات الله الخبرية التي ينفيها الأشاعرة كصفة الوجه واليدين والرجل، وقد عقد فصولاً في إثباتها. ثم عقد فصولاً للصفات الفعلية كالضحك والاستواء والنزول التي يؤولها الأشاعرة أيضاً. ثم فصولاً لصفة الكلام وأن الله يتكلم بما شاء وقت ما شاء، وهو يرد على الأشاعرة في إثباتهم الكلام النفسي فقط، ثم تحدث عن رؤية المؤمنين لربهم، وهو يرد في هذا على المعتزلة. ثم فصولا ًعن إثبات الشفاعة. كما تكلم عن إثبات القول بالقضاء السابق، والمقادير النافذة قبل حدوث كسب العباد.

التوحيد

العنوان الأصلي التوحيد وإثبات صفات الرب
المؤلف ابن خزيمة
الموضوع علم العقيدة
العقيدة أهل السنة والجماعة، أهل الحديث
الفقه شافعية
البلد نيسابور
اللغة اللغة العربية
شرحه محمد حسن عبد الغفار، وصالح العبود، ومصطفى العدوي
ويكي مصدر كتاب التوحيد وإثبات صفات الرب عز وجل
معلومات الطباعة
كتب أخرى للمؤلف
صحيح ابن خزيمة
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.