الثقافة النورمانية العربية البيزنطية

استولى النورمان صقلية من أيدي العرب، وكان النزاع الداخلي سببا في الانقسام بين الأمراء العرب، وكان ابن الثمنة، قد طلب المساعدة من النورمان للقضاء عليهم. ودخل النورمان باليرمو عام 1072 م، ولكن لم يكتمل فتحهم للجزيرة إلا عام 1091 م. وتداول على حكم صقلية أربعة من الحكام النورمان وهم: روجر الأول (ت1101 م) وروجر الثاني (ت1154 م) ووليام الأول (ت1166 م) ووليام الثاني (ت1189 م). والغريب في الأمر ان النورمان في صقلية ذهلوا بالحضارة التي خلفها أسلافهم العرب فيها وأعلنوا حمايتهم لها وأظهروا رغبتهم في الاحتفاظ بها ووقفوا تحية أجلال أمام حضارة العرب.[1]

سك ذهبي طري نورماني من روجر الثاني ملك صقلية، بنقوش عربية، وسكت في باليرمو. الآن في المتحف البريطاني.

مصادر

    • بوابة اليونان
    • بوابة إيطاليا
    • بوابة العصور الوسطى
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.