الثورة الوطنية الإندونيسية

الثورة الوطنية الإندونيسية أو حرب استقلال إندونيسيا هي صراع مسلح ونضال دبلوماسي بين إندونيسيا والإمبراطورية الهولندية، إضافة إلى ثورة اجتماعية داخلية. ووقعت هذه الأحداث منذ إعلان إندونيسيا للاستقلال سنة 1945 وانتهت باعتراف هولندا باستقلال إندونيسيا في 1949.

وهي واحدة من أكبر الثورات في القرن العشرين، حيث استمر النضال لأكثر من أربع سنوات وكان حافلاً بنزاعات متقطعة ولكنها كانت مسلحة ودموية، وشهدت اضطرابات سياسية وطائفية داخل إندونيسيا، واثنين من أهم التدخلات الدبلوماسية الدولية. لم تتمكن القوات الهولندية من التغلب على الإندونيسيين، ولكنها كانت قوية بما يكفي للحيلولة دون طردها من البلاد. ورغم تمكن القوات الهولندية في البلدات والمدن الموجودة في قلب البلاد في جاوة وسومطرة، لم تستطع السيطرة على القرى والريف. ولذلك انتهى الأمر بحصول جمهورية إندونيسيا على مكاسب كبيرة عن طريق الدبلوماسية الدولية وكان ذلك ما فعلته للفصل في النزاعات الإندونيسية المسلحة في جاوا وغيرها من الجزر.

قضت الثورة على الإدارة الاستعمارية لـالهند الشرقية الهولندية التي كانت تحكم وهي في الجانب الآخر من العالم. كما غيرت هذه الثورة من الطوائف العرقية فضلاً عن تقليص قوة العديد من الحكام المحليين (راجا). ومع ذلك، فإنها لم تحسن كثيرًا من الحظوة الاقتصادية أو السياسية لغالبية السكان، إلا قلة قليلة من السكان فتحت أمامهم أبوابًا واسعة للتجارة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.