الحرب الفليبينية الأمريكية

الحرب الفيليبينية الأمريكية، يُشار إليها أيضًا بالحرب الفلبينية، أو العصيان المسلح الفلبيني أو التمرد التاغالوغي، وكانت صراعًا مسلحًا بين جمهورية الفيليبين الأولى والولايات المتحدة ودام هذا الصراع منذ 4 فبراير، 1899 حتى 2 يوليو، 1902. في الحين الذي اعتبر فيه القوميون الفلبينيون الصراع استمرارًا للنضال من أجل الاستقلال، الذي بدأ في عام 1896 مع الثورة الفيليبينية، اعتبرته حكومة الولايات المتحدة تمردًا. نشب النزاع عندما اعترضت جمهورية الفيليبين الأولى على شروط معاهدة باريس التي بموجبها استحوذت الولايات المتحدة على الفيليبين من إسبانيا، مُنهيةً بذلك الحرب الأمريكية الإسبانية.

Philippine–American War
Digmaang Pilipino-Amerikano
من الأعلى : القوات الأمريكية في مانيلا، غريغوريو ديل بيلار وقواته حوالي عام 1898، الأمريكيون الذين يحرسون جسر نهر باسيج في عام 1898، معركة سانتا كروز، الجنود الفلبينيين في مالولوس، معركة كوينجوا
بداية 4 فبراير 1899 
نهاية 2 يوليو 1902 
الموقع الفلبين  

اندلع القتال بين قوات الولايات المتحدة وقوات جمهورية الفيليبين في الرابع من فبراير، 1899، فيما أصبح يُعرف لاحقًا بمعركة مانيلا لعام 1899. في تاريخ 2 يونيو، 1899، أعلنت جمهورية الفيليبين الأولى رسميًا الحرب على الولايات المتحدة. انتهت الحرب رسميًا بتاريخ 2 يوليو، 1992 بانتصار الولايات المتحدة. مع ذلك، استمرت بعض المجموعات الفيليبينية- بقيادة قدامى المحاربين من الكاتيبونان، وهو مجتمع ثوري فيليبيني- بقتال القوات الأمريكية على امتداد عدة أعوام. كان من بين هؤلاء القادة الجنرال ماكاريو ساكاي، وهو عضو قديم من الكاتيبونان تولى رئاسة جمهورية تاغالوغ المُعلنة، والمُشكلة في عام 1902 بعد القبض على الرئيس إيميليو أغويندالو. استمرت مجموعات أخرى من ضمنها المورو، وشعب البيكول والبولاهان، بأعمال القتل في المناطق والجزر النائية، حتى هزيمتهم الأخيرة في معركة بود باغساك في 15 يونيو، 1913.

أدت الحرب إلى مقتل ما لا يقل عن 200 ألف مدني فيليبيني، معظمهم بسبب المجاعة والمرض. تصل بعض التقديرات للعدد الكلي للقتلى المدنيين إلى مليون قتيل. غيرت الحرب وخاصةً الاحتلال الذي تلاها من قبل الولايات المتحدة من ثقافة الجزر، مؤديةً إلى ظهور البروتستانتية وحل الكنيسة الكاثوليكية وإدخال اللغة الإنجليزية إلى الجزر باعتبارها لغةً أساسيةً للحكومة والتعليم والأعمال والصناعة، وفي العقود القادمة بين أُسر الطبقة العليا والأفراد المتعلمين(المثقفين). في عام 1902، أقرّ مجلس الولايات المتحدة القانون الدستوري الفيليبيني، الذي ينص على إنشاء الجمعية الفيليبينية، التي ينتخب أعضاءها ذكور فيليبينيون (لم تمتلك النساء حق التصويت حتى استفتاء عام 1937). حل قانون جونز لعام 1916(قانون الحكم الذاتي الفيليبيني) محل هذا القانون، والذي تضمن أول تصريح رسمي وشكلي بالتزام حكومة الولايات المتحدة أخيرًا بمنح الفليبين الاستقلال. أسس قانون تادينيغ-مكدوفي (قانون الاستقلال الفيليبيني) لعام 1934 كومونويلث الفيليبين في السنة التالية، مؤديًا إلى زيادة الحكم الذاتي قبل حدوث الاستقلال، ومؤكدًا سير العملية باتجاه الاستقلال الكامل للفيليبين (كان مُقررًا أن يتم في عام 1944، لكنه توقف وتأخر بسبب الحرب العالمية الثانية). منحتها الولايات المتحدة استقلالها في عام 1946، بعد الحرب العالمية الثانية والاحتلال الياباني للفيليبين، من خلال معاهدة مانيلا.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.