الدم والتربة

الدم والتربة (بالألمانية: Blut und Boden)‏ شعار وطني يعبر عن المثل الأعلى لألمانيا النازية المتمثلة في هيئة وطنية محددة "عنصرية" ("دم") متحدة بمنطقة الاستيطان ("التربة"). من خلال ذلك، لا تُعتبر أشكال الحياة الريفية والزراعية مثالية فقط كموازٍ لأشكال المناطق الحضرية، ولكنها ترتبط أيضًا بفلاحين جرمانيين - شماليين وهميين ييقفون في مواجهة معارضة معادية السامية من اليهود. إنه مرتبط بمفهوم ليبنسراوم الألماني المعاصر، وهو الاعتقاد بأن الشعب الألماني كان يجب أن يتوسع إلى أوروبا الشرقية، مما أدى إلى تشريد واستعباد وقتل السكان الأصليين السلاف والبلطيقيين عن طريق جنرالبلان أوست. كان "الدم والتربة" شعارًا رئيسيًا للإيديولوجية القومية الاشتراكية (النازية). وجهت الأيديولوجية القومية لرابطة أرتامان وكتابات ريتشارد فالتر دارري السياسات الزراعية التي تبنتها لاحقًا أدولف هتلر وهينريش هملر وبلدور فون شيراش.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.