الشعب يريد إسقاط النظام

الشعب يريد إسقاط النظام شعار رفعه المتظاهرون العرب أثناء موجة ثورات الربيع العربي التي انطلقت ضد أنظمة الحكم القمعية في الوطن العربي وأصبح الشعار الرئيسي المرفوع في معظم الثورات والاحتجاجات العربية.

استخدم الشعار لأول مرة في تونس مع اشتداد الثورة ضد نظام زين العابدين بن علي، حيث ردده المتظاهرون لأسابيع في شارع الحبيب بورقيبة في العاصمة التونسية. وانتشر لاحقا ليشمل الثورة المصرية التي أطاحت بحكم حسني مبارك، وأصبح أيقونة ملازمة للاحتجاجات العربية وشعار دائم لها، وصار يعبر عن وحدة الهم والمشاعر في الوطن العربي. كما استخدم هذا الشعار لأول مرة في ليبيا بمدينة البيضاء وكان لها دور كبير في بداية الثورة الليبية.

كما كان أكبر أثر لهذا الشعار في سوريا، حيث قامت مجموعة من الفتية بِرش هذا الشعار على الجدران في مدينة درعا في 15 آذار 2011 مما أدّى إلى اعتقالهم، وإشعال موجة احتجاجات في سوريا.

ويختلف مضمون الشعار من بلد عربي لآخر بحسب طبيعة الأنظمة ومدى اقترابها أو ابتعادها عن الناس، حيث رفع الشعار في بعض الأنظمة الملكية (الأردن البحرين،المغرب) إلى جانب شعارات من قبيل الشعب يريد إسقاط رموز الفساد أو الشعب يريد إسقاط الاستبداد دون الإشارة إلى شخص السلطان أو الملك تجنبا للسجن أو المساؤلة القانونية أما في اليمن قام المحتجون بتأليف أناشيد وأغانٍ تتضمن هذا الشعار .[بحاجة لمصدر]

وظهر الشعار مرة أخرى في 20 سبتمبر 2019 في ميدان التحرير خلال مظاهرة مطالبة برحيل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.