العصر الطباشيري

العصر الطباشيري (الكريتاسي) Cretaceous period : منذ 135 إلى 65 مليون سنة.[5][6][7] وفي نهايته انقرضت الديناصورات بعد أن عاشت فوق الأرض نحو 200 مليون سنة، غالباَ ما يرمز إلى العصر الطباشيري بالحرف K لترجمة اسمه من كلمة Kreide ( طباشير ) في اللغة الألمانية.

العصر الطباشيري
Cretaceous
الرمز K
المستوى الزمني عصر
الحقبة الحقبة الوسطى
-الدهر دهر البشائر
علم الطبقات
البداية ≃145.0 م.س.مضت
النهاية 66.0 م.س.مضت
المدة 79 م.س تقريبا
الجوراسي
الباليوجين
 
الحقبة المعاصرة

أهم الصخور الطبشور
الأقسام الفرعية
الفترة المدة (م.س)
المتأخر 100.5 – 66
المبكر 145.0 – 100.5
الجغرافيا القديمة والمناخ
نسبة الأكسجين
في الغلاف الجوي
تقريبا 30% حجما[1][2]
(150 % من المستوى الحديث)
نسبة ثاني أكسيد الكربون
في الغلاف الجوي
تقريبا 1700 جزء في المليون[3]
(أعلى 6 مرة من مستوى ما قبل الثورة الصناعية)
نسبة درجة
حرارة سطح الأرض
تقريبا 18 درجة مئوية[4]
(4 درجات مئوية عن المستوى الحديث)

أحداث جيوديناميكية
الحيوانات و النباتات
العصر الطباشيري

التطور
(م.س : مليون سنة)

زادت فيه أنواع وأعداد الثدييات الصغيرة البدائية كالكنغر والنباتات الزهرية التي انتشرت. وظهرت أشجار البلوط والدردار والأشنات. كما ظهرت الديناصورات ذات الريش والتماسيح. ومنذ 120 مليون سنة عاشت سمكة البكنودونت الرعاشة وطيور الهيسبرنيس بدون أجنحة والنورس ذو الأسنان وكان له أزيز وفحيح. وكانت الزواحف البحرية لها أعناق كالثعابين. ومنذ 100 مليون سنة ظهرت سلحفاة الأركلون البحرية وكان لها زعانف تجدف بها بسرعة لتبتعد عن القروش وقناديل البحر. ومنذ 80 مليون سنة كان يوجد بط السورولونس العملاق الذي كان يعيش في الماء وكان ارتفاعه 6 م وله عرف فوق رأسه. وفي هذه الفترة عاش ديناصور اليرانصور المتعطش للدماء وكان له ذراعان قصيرتان وقويتان ليسير بهما فوق اليابسة، وكانت أسنانه لامعة وذيله لحمي طويل وغليظ ومخالبه قوية وكان يصدر فحيحا. وكان يوجد حيوان الإنكلوصور الضخم وهو من الزواحف العملاقة وكان مقوس الظهر وجسمه مسلح بحراشيف عظمية. وشهد هذا العصر نشاط الإزاحات لقشرة الأرض وأنشطة بركانية، وفيه وقع انقراض أودي بحياة الديناصورات منذ 65 مليون سنة، وقضي علي 50% من أنواع اللافقاريات البحرية، ويقال أن سببه مذنب هوي وارتطم بالأرض والبراكين المحتدمة التي تفجرت فوقها. ومنذ 70 مليون سنة ظهرت حيوانات صغيرة لها أنوف طويلة، وكانت تمضغ الطعام بأسنانها الحادة وتعتبر الأجداد الأوائل للفيلة والخرتيت وأفراس البحر والحيتان المعاصرة.

أثناء هذا العصر إنفصلت أفريقيا عن أمريكا الجنوبية وتوقفت حركة الالتواءات في وسط أوروبا ولكن زادت حركة الطفح البركاني في جبال الأنديز وفي هذا العصر ساد المناخ الدافئ الرطب على أجزاء كثيرة من الأرض كما تكونت مناطق جافة شبيهة بمثيلتها حاليا وفي نهايته بدأت تظهر فترة من المناخ البارد ثم تكونت بالتدريج مناطق مناخية شبيهة بنظام المناخ الحالي.

الأقسام الفرعية

العصر الفترة المرحلة البداية (م.س.مضت)
الباليوجيني الباليوسيني الداني أحدث
الطباشيري المتأخر الماسترخي 72.1 ± 0.2
الكامباني 83.6 ± 0.2
السانتوني 86.3 ± 0.5
الكونياكي 89.8 ± 0.3
التوروني 93.9
السينوماني 100.5
المبكر الألبي 113
الأبتي 125
الباريمي 129.4
الهاتريفي 132.9
الفالانجيني 139.8
البرياسي 145
الجوراسي المتأخر التيتوني أقدم


انظر أيضاً

مراجع

  1. Image:Sauerstoffgehalt-1000mj.svg
  2. File:OxygenLevel-1000ma.svg
  3. Image:Phanerozoic Carbon Dioxide.png
  4. Image:All palaeotemps.png
  5. "معلومات عن العصر الطباشيري على موقع vocab.getty.edu". vocab.getty.edu.
  6. "معلومات عن العصر الطباشيري على موقع id.erfgoed.net". id.erfgoed.net.
  7. "معلومات عن العصر الطباشيري على موقع enciclopedia.cat". enciclopedia.cat. مؤرشف من الأصل في 12 أبريل 2019.
    العصر الطباشيري
    المبكر المتأخر
    البرياسي الفالانجيني الهاتريفي الباريمي الأبتي الألبي السينوماني التوروني الكونياكي السانتوني الكامباني الماسترخي
    دهر البشائر
    حقبة الحياة القديمة حقبة الحياة الوسطى حقبة الحياة الحديثة
    الكامبري الأوردفيشي السيلوري الديفوني الفحمي البرمي الثلاثي الجوراسي الطباشيري الباليوجين النيوجيني الرباعي
    • بوابة علم طبقات الأرض
    • بوابة علوم الأرض
    • بوابة ديناصورات
    • بوابة علم الأحياء القديمة
    • بوابة زمن
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.