العلاقات بين جورجيا والاتحاد الأوروبي

حافظت جورجيا والاتحاد الأوروبي على العلاقات منذ عام 1996 في إطار عمل برنامج إينوغايت، ونُفِّذت في عام 2006 «خطة عمل» مدتها خمس سنوات للتقارب في سياق سياسة الجوار الأوروبية. دخلت اتفاقية شراكة أكثر شمولاً حيز التنفيذ في 1 يوليو عام 2016؛ وأُرسِلت بعثة مراقبة تابعة للاتحاد الأوروبي إلى جورجيا في أعقاب حرب أوسيتيا الجنوبية في عام 2008.

العلاقات بين جورجيا والاتحاد الأوروبي

لا تتمتع جورجيا بأي وضع رسمي كمرشح لتوسيع الاتحاد الأوروبي في المستقبل. أعرب الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي في عام 2011 عن رغبته في أن تصبح بلاده دولة عضو في الاتحاد الأوروبي. عبر الرئيس الجورجي عن هذا الرأي بشكل صريح في عدة مناسبات، فتعززت الروابط مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي في محاولة للابتعاد عن دائرة النفوذ الروسي.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.