القلب الواشي

"القلب الواشي" (بالإنجليزية: The Tell-Tale Heart)‏ هي قصة قصيرة كتبها إدغار آلان بو نشرت لأول مرة في 1843. ويحكيها راوي لم يذكر اسمه يسعى لإقناع القارئ بسلامة عقله، في حين يصف جريمة قتل ارتكبها. (وكانت الضحية رجلا عجوزا له "عين نسر" ثاقبة، كما يصفها الراوي.) ويتم التخطيط لعملية القتل بعناية، ويخفي القاتل الجثة بتقطيع أوصالها وإخفائها تحت ألواح الأرضية. في نهاية المطاف يتجلى إحساس الراوي بالذنب في شكل هلوسة حيث يسمع صوت قلب الرجل العجوز وهو يدق تحت ألواح الأرضية.

القلب الواشي
(بالإنجليزية: El corazón delator)‏ 
 

المؤلف إدغار آلان بو  
اللغة الإنجليزية  
الناشر جيمس راسل لويل  
تاريخ النشر يناير 1843 
ويكي مصدر مجلة الرسالة/العدد 799/القصص  - ويكي مصدر

لم يوضح بو العلاقة، إن وجدت، بين الرجل العجوز وقاتله. ينفي الراوي وجود أي مشاعر بالكراهية أو الاستياء من الرجل. ويقول: "كنت أحب الرجل العجوز! لم يخطئ بحقى أبدا! ولم يهنّي أبدا!". وينفي أيضا أنه قتل بدافع الجشع: 'لم يكن هناك شيء'، ' لم يكن لدي أي رغبة بذهبه." وقد قيل أن الرجل العجوز هو شخصية أبوية لدى الراوي، حيث أنه قد يكون مالك بيت الراوي، أو أن الراوي يعمل لديه كخادم، وأن "عين النسر" تمثل سرا خفيا أو قوة. إلا أن غموض الشخصيات الرئيسية وعدم وجود التفاصيل عن اثنين من تقف في تناقض صارخ مع تفاصيل الحبكة التي أدت إلى القتل.

وقد نشرت هذه القصة لأول مرة في مجلة جيمس راسل لويل المدعوة بايونير في يناير 1843. وتعتبر القصة ضمن كلاسيكيات الأدب القوطي وهي إحدى أشهر قصص بو.

بقيت الدوافع المحددة للجريمة (بعيدًا عن نفور الراوي من عين العجوز)، والعلاقة بين الراوي والعجوز، وجنس الراوي، وتفاصيل أخرى، غير واضحة. ينكر الراوي امتلاكه أي شعور أو كراهية أو امتعاض من العجوز الذي، كما قيل، لم يظلم الراوي. ينكر الراوي أيضًا أنه قتل بدافع الطمع.

خُمن أن الرجل العجوز يمثل شخصية أب، مؤجر الراوي، أو أن الراوي يعمل خادمًا عند العجوز، ومن المحتمل أن عين النسر تمثل سرًا أو قوةً خفية. يقف الغموض والافتقار للتفاصيل حول الشخصيتين الرئيسية في تناقض صارخ مع تفاصيل المؤامرة المحددة التي أدت إلى القتل.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.