المؤتمر السوري العام

تشكل المؤتمر السوري ويعرف أيضاً باسم "المؤتمر السوري الكبير" في حزيران/يونيو 1919 في دمشق تحضيراً للجنة كينغ - كراين لتقصي الحقائق بشأن مستقبل سوريا بعد زوال الدولة العثمانية (وكانت سوريا حيثما ذكرت تعني بلاد الشام أو سوريا الطبيعية). كان أغلب أعضائه من نواب البلاد السابقين في مجلس المبعوثان (مجلس النواب) العثماني، وبلغ عددهم تسعين عضوًا من كافة أنحاء سوريا الحالية ولبنان والأردن وفلسطين. كان هذا المؤتمر بمثابة برلمان سوري، وفي اجتماعه في 8 آذار 1920 أعلن هذا المؤتمر أبرز مقرراته وهو استقلال سورية باسم المملكة السورية العربية بحدودها الطبيعية (بما يشمل لبنان وفلسطين والأردن ولواء اسكندرون والأقاليم السورية الشمالية التي أعطيت لتركيا من قبل الفرنسيين والإنجليز في معاهدة لوزان)، ومناداتها بالأمير فيصل بن الحسين ملكاً عليها. تلا محمد عزة دروزة سكرتير المؤتمر مندوب نابلس القرار على الجماهير الحاشدة من شرفة مبنى بلدية دمشق في ساحة المرجة في 8 آذار 1920. دعا المؤتمر خلال جلساته إلى الوحدة العربية وخصوصاً بين سوريا (بحدودها الطبيعية) والعراق.

أظهر المشاركون التأييد الساحق لمطالب الأمير فيصل بن الحسين. وأقر المؤتمر أن "ليس ثمة انفصال للجزء الجنوبي من سورية والمعروف باسم فلسطين، ولا للمنطقة الساحلية الغربية والتي تشمل لبنان عن البلاد السورية." واستجابةً لذلك أوصت لجنة كينغ - كراين بأنه "ينبغي الحفاظ على وحدة سوريا".

يعتبر المؤتمر السوري العام أول برلمانٍ وطني في تاريخ سوريا، تمثلت فيه كل التيارات السياسية والطوائف، وكان فيه نائبٌ عن اليهود، ولكي يضع بريطانيا وفرنسا أمام الأمر الواقع صوّت على قانون إعلان استقلال سوريا الطبيعية باسم المملكة السورية العربية في 8 مارس/آذار 1920 وتحول بذلك إلى مجلسٍ تأسيسي وشكل لجنة لوضع أول دستورٍ للبلاد، وقد ترأسه محمد فوزي العظم (والد خالد العظم السياسي المعروف ورئيس الوزارة) حتى وفاته في تشرين الأول/أكتوبر 1919، وخلفه هاشم الأتاسي (ت. 1960) السياسي السوري المخضرم ورئيس الجمهورية فيما بعد منذ 8 مارس/آذار 1920، وبعدما ترك الأتاسي ليشكل الوزارة خلفه محمد رشيد رضا (ت. 1935) مؤسس مجلة المنار في القاهرة بوصفه شخصية معروفة من قرية القلمون قضاء طرابلس الشام. وكان مرعي باشا الملاح ويوسف الحكيم نائبا الرئيس.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.