المؤمن (أسماء الله الحسنى)



هذه المقالة جزء من سلسلة عن:
الله في الإسلام

اسم الله المؤمن جل جلاله

المؤمن اسم من أسماء الله الحسني .

معنى اسم الله المؤمن

  • أنه أمن الناس أن لا يظلم أحد من خلقه، والإنسان لا يطمئن إلا إذا وحّد وتوكل عليه ، وحينما ترى أن الأمر بيد الله وحده، وأنه: وَلِلَّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَإِلَيْهِ يُرْجَعُ الْأَمْرُ كُلُّهُ فَاعْبُدْهُ وَتَوَكَّلْ عَلَيْهِ وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ  [1][2]
  • أن الله سبحانه هو المؤمن المصدق الصادقين ، دعا خلقه إلى الإيمان به ، وهو يملك أمان خلقه في الدنيا والآخرة ، ووحد نفسه بقوله : ( شهد الله أنه لا إله إلا هو ) [3]
  • أنه هو مصدق عباده المؤمنين أي يصدقهم على إيمانهم بقبول صدقهم وإيمانهم وإثابتهم عليه ، كما أنه يصدق ما وعد عبده من الثواب .
  • وهو الذي يصدق عباده المسلمين يوم القيامة إذا سأل الأمم عن تبليغ رسلهم ، قال تعالى : ( ويؤمن للمؤمنين ) [4] أي يصدقهم .
  • وأنه مؤمن لأوليائه يؤمنهم عذابه وبأسه فأمنوا فلا يأمن إلا من آمنه ، وهو سبحانه يصدق ظنون عباده ولا يخيب آمالهم .[5]
  • وأنه هو المؤمن الذي وهب لعباده الأمن من عذابه، ومن الفزع الأكبر، وينزل في قلوب عباده السكينة والطمأنينة، والمصدق لنفسه ولرسله عليهم السلام فيما بلغوه ، والذي أمن خلقه.[6]

أقوال السلف عن معناه

  • قال الضحاك عن ابن عباس: «أي أمن خلقه من أن يظلمهم».
  • قال قتادة: «أمن بقوله أنه حق».
  • قال زيد: صدق عباده المؤمنين في إيمانهم به.
  • قال القرطبي في تفسيره: «"المؤمن" أي المصدق لرسله بإظهار معجزاته عليهم، ومصدق المؤمنين ما وعدهم به من الثواب، ومصدق الكافرين ما أوعدهم من العقاب.

وقيل: المؤمن الذي يؤمن أولياءه من عذابه ويؤمن عباده من ظلمه، يقال: آمنه من الأمان الذي هو ضد الخوف، كما قال تعالى: وَآمَنَهُمْ مِنْ خَوْفٍ [7]. فهو مؤمِّن.»

  • قال مجاهد: «المؤمن الذي وحد نفسه بقوله: شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ» .[8]

في القرآن الكريم

ورد هذا الاسم في القرآن الكريم في موضع واحد في قوله تعالي :  هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ   [9]

في السنة النبوية

عن عبد الله بن عمر أنه قال: رأيت رسول الله قائماً على هذا المنبر وهو يحكي عن ربه عز وجل، فقال:

إن الله تبارك وتعالى إذا كان يوم القيامة جمع السماوات السبع والأرضين السبع في قبضة, ثم يقول عز وجل: أنا الله, أنا الرحمن, أنا الملك, أنا القدوس, أنا السلام, أنا المؤمن, أنا المهيمن[10]

مراجع

  1. سورة هود:123
  2. اسم الله المؤمن - موسوعة النابلسي نسخة محفوظة 23 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  3. سورة آل عمران:18
  4. سورة التوبة:61
  5. معنى اسم الله عز وجل المؤمن - فتوي نسخة محفوظة 23 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  6. الوجيز في أسماء الله
  7. سورة قريش: 4
  8. توضيح معنى اسمه تعالى "المؤمن" - فتوي نسخة محفوظة 17 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  9. سورة الحشر:23
  10. أورده الإمام البيهقي في كتاب الأسماء والصفات، وقال عنه شيخ الإسلام ابن تيمية: " رواه ابن منده، وابن خزيمة، وعثمان بن سعيد الدارمي، وسعيد بن منصور وغيرهم"
    الرقمأسماء الله الحسنىالوليد الصنعانيابن الحصينابن مندهابن حزم ابن العربيابن الوزيرابن حجر البيهقيابن عثيمينالرضوانيالغصن بن ناصربن وهفالعباد
    7 المؤمن
    • بوابة القرآن
    • بوابة الإسلام
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.