المجمع الانتخابي (الولايات المتحدة)

يشير المجمع الانتخابي (بالإنجليزية: Electoral College)‏ إلى مجموعة الناخبين الرئاسيين الذين يشترط الدستور تشكيلهم كل أربع سنوات لغرض وحيد هو انتخاب الرئيس ونائب الرئيس. تنص المادة الثانية، القسم الأول، البند الثاني على أن تُعين كل ولاية ناخبين يُختارون بالطريقة التي تحددها الهيئة التشريعية، وتستبعد أي شخص يشغل منصبًا فيدراليًا، سواء كان منتخبًا أو معينًا، من أن يكون ناخبًا. يوجد حاليًا 538 ناخبًا في المجمع الانتخابي، والأغلبية المطلقة من الأصوات الانتخابية -270 أو أكثر- مطلوبة للمجمع الانتخابي لانتخاب الرئيس ونائب الرئيس. إذا لم يحصل أي مرشح على الأغلبية المطلقة، تُجرى انتخابات طارئة حيث يُطلب من الكونغرس الأمريكي انتخاب الرئيس ونائب الرئيس.

الأصوات في الانتخابات الرئاسية لكل ولاية من الولايات المتحدة في عام 2012
أصوات المجمع الانتخابي لكل ولاية على حدة. الألوان تبين الفرق في عدد الأصوات بين التعداد السكاني لعامي 2000 و2010. أزرق:ولايات كسبت أصوات. أصفر:ولايات خسرت أصوات. رصاصي:ولايات لم تكسب ولم تخسر.
أصوات المجمع الإنتخابي بين 2004-2008
جزء من سلسلة مقالات سياسة الولايات المتحدة
الولايات المتحدة
  • الولايات المتحدة
  • السياسة

حاليًا، تستخدم جميع الولايات (ومقاطعة كولومبيا) التصويت الشعبي على مستوى الولاية في يوم الانتخابات في نوفمبر لاختيار الناخبين، بناءً على كيفية تعهدهم بالتصويت. يجتمع الناخبون ويصوتون في ديسمبر ويُنصيب الرئيس ونائب الرئيس في يناير. تستخدم جميع الولايات القضائية طريقة الفائز يأخذ كل شيء لاختيار ناخبيها، مع استثناء ولايات مين ونبراسكا، اللتين تستخدمان طريقة ناخب واحد لكل دائرة بينما يُعين أيضًا ناخبين بناءً على البطاقة الفائزة في التصويت الشعبي على مستوى الولاية. تعهد الناخبون في الولاية بالتصويت لمرشحين معينين وتوجد بعض قوانين الولاية ضد الناخبين غير المؤمنين (الذين لا يؤمنون بأي مرشح للانتخابات الرئاسية).

تعتبر ملاءمة نظام المجمع الانتخابي مسألة نقاش مستمر. يجادل المؤيدون بأنها عنصر أساسي للفيدرالية الأمريكية. يحافظون على نظام انتخاب الفائز في التصويت الشعبي على مستوى البلاد في أكثر من 90% من الانتخابات الرئاسية؛ يعزز الاستقرار السياسي؛ يحافظ على الدور الدستوري للولايات في الانتخابات الرئاسية؛ ويعزز نظام الأحزاب السياسية واسع النطاق ودائم ومعتدل بشكل عام. علاوة على ذلك، يُقال، يجب على المرشحين أن يتوجهوا نحو مجموعة واسعة ومتنوعة من الولايات بدلاً من التركيز فقط على المدن الأمريكية القليلة ذات الكثافة السكانية الأعلى.[1]

يجادل النقاد بأن المجمع الانتخابي أقل ديمقراطية من التصويت الشعبي المباشر على المستوى الوطني وتخضع للتلاعب بسبب الناخبين غير المؤمنين،[2] على الرغم من إضعاف هذا السيناريو بسبب قضية عام 2020 شيافالو ضد ولاية واشنطن؛ أن النظام مناقض للديمقراطية التي تسعى جاهدة من أجل معيار شخص واحد، صوت واحد؛ وأنه يمكن أن تكون هناك انتخابات يفوز فيها مرشح واحد بالتصويت الشعبي الوطني بينما يفوز آخر بالتصويت الانتخابي وبالتالي الرئاسة، كما في عامي 2000 و2016، ما أدى إلى الميثاق الوطني للتصويت الشعبي بين الولايات، ويتمتع المواطنون الأفراد في الولايات الأقل سكانًا بسلطة تصويت أكبر نسبيًا من تلك الموجودة في الولايات الأكثر اكتظاظًا بالسكان. علاوة على ذلك، يمكن للمرشحين الفوز من خلال تركيز مواردهم على عدد قليل من الولايات المتأرجحة.[3]

أظهرت معظم استطلاعات الرأي منذ عام 1967 أن غالبية الأمريكيين يفضلون انتخاب الرئيس ونائب الرئيس عن طريق التصويت الشعبي على مستوى البلاد، بدلاً من انتخاب المجمع الانتخابي، على الرغم من أن الاستطلاعات التي أجريت منذ عام 2016 أظهرت زيادة في الدعم للاحتفاظ بالهيئة الانتخابية. أظهر استطلاع أجرته مؤسسة غالوب بعد انتخابات عام 2016 أن دعم الأمريكيين للحفاظ على نظام المجمع الانتخابي لانتخاب الرؤساء قد زاد بشكل حاد، من 35% في 2011 إلى 47% في 2016. ارتفع التصويت الشعبي من 69% إلى 81% وانخفض التأييد بين الجمهوريين من 54% إلى 19%. وفقًا لاستطلاع بيو للأبحاث الذي أجري في مارس 2018، أيد 75% من الديمقراطيين الانتقال إلى نظام التصويت الشعبي مقارنة بـ 32% من الجمهوريين، مع دعم إجمالي للتصويت الشعبي بنسبة 55% مقابل 41% ضده.

طريقة العمل

تخول المادة الثانية، القسم الأول، البند الثاني من الدستور، الهيئة التشريعية لكل ولاية تحديد الطريقة التي يُختار بها ناخبي الولاية. بعد يوم الانتخابات الرئاسية الوطنية (أول يوم الثلاثاء بعد 1 نوفمبر)،[4] تَعد كل ولاية الأصوات الشعبية وفقًا لقوانينها لاختيار الناخبين.

في 48 ولاية والعاصمة واشنطن، يتلقى الفائز بأغلبية الأصوات على مستوى الولاية جميع ناخبي تلك الولاية؛ في مين ونبراسكا، يُعين ناخبين بهذه الطريقة ويُوزع الناخبين المتبقين على أساس تعدد الأصوات في كل دائرة انتخابية.[5] تطلب الولايات عمومًا من الناخبين التعهد بالتصويت لصالح الدولة الفائزة؛ لتجنب الناخبين غير المؤمنين، تبنت معظم الولايات قوانين مختلفة لفرض تعهد الناخبين.[6]

يجتمع ناخبو كل ولاية في عاصمة ولايتهم في أول يوم اثنين بعد الأربعاء الثاني من ديسمبر للإدلاء بأصواتهم.[7] تُعد النتائج من قبل الكونجرس، إذ تُجدول في الأسبوع الأول من شهر يناير قبل اجتماع مشترك لمجلس الشيوخ ومجلس النواب، برئاسة نائب الرئيس، كرئيس لمجلس الشيوخ.[8][7] في حالة عدم الإدلاء بأغلبية الأصوات لمرشح ما، تُجرى انتخابات طارئة: يحول مجلس النواب نفسه إلى جلسة انتخابات رئاسية، إذ يُخصص صوت واحد لكل ولاية من الولايات الخمسين.[9] وبالمثل، فإن مجلس الشيوخ مسؤول عن انتخاب نائب الرئيس، بحيث يكون لكل عضو صوت واحد. يُنصب الرئيس المنتخب ونائب الرئيس في 20 يناير.

منذ عام 1964، كان هناك 538 ناخباً. عدد الناخبين من كل ولاية هو نفس عدد أعضاء الكونغرس بالولاية (أعضاء مجلس النواب واثنين من أعضاء مجلس الشيوخ). هناك 100 عضو في مجلس الشيوخ و435 ممثلاً للولايات.[10][11][12] ينص التعديل الثالث والعشرون، الذي صُودق عليه في عام 1961، على أن المنطقة التي أنشئت بموجب المادة الأولى، القسم الثامن كمقر للحكومة الفيدرالية (أي واشنطن العاصمة) يحق لها عدد الناخبين لو كانت ولاية، ولكن ليس أكثر من الولاية الأقل اكتظاظًا بالسكان. في الممارسة العملية، ينتج عن ذلك أن واشنطن العاصمة يحق لها 3 ناخبين. أراضي الولايات المتحدة (كل من الأقاليم الحديثة مثل بورتوريكو والأراضي التاريخية مثل إقليم داكوتا) لم تكن مؤهلة أبدًا لأي ناخبين في المجمع الانتخابي الأمريكي.[13][14]

خلفية

استخدم المؤتمر الدستوري في عام 1787 خطة فرجينيا كأساس للمناقشات، إذ كان اقتراح فرجينيا هو الأول. دعت خطة فرجينيا الكونجرس إلى انتخاب الرئيس.[15] وافق المندوبون من غالبية الولايات على هذا النمط من الانتخابات. ومع ذلك، بعد المناقشة، جاء المندوبون للاعتراض على ترشيح الكونغرس لكونه قد ينتهك الفصل بين السلطات. ثم قدم جيمس ويلسون اقتراحًا للناخبين بغرض اختيار الرئيس.[16]

في وقت لاحق من المؤتمر، شُكلت لجنة للعمل على تفاصيل مختلفة بما في ذلك طريقة انتخاب الرئيس، بما في ذلك التوصيات النهائية للناخبين، وهم مجموعة من الأشخاص مقسمين بين الولايات بنفس عدد ممثليهم في الكونجرس (صيغة التي حُلت في مناقشات مطولة أدت إلى تسوية كونيتيكت وتسوية الثلاثة أخماس)، ولكن اختيرت من قبل كل ولاية بالطريقة التي قد توجهها الهيئة التشريعية. وأوضح عضو اللجنة جوفيرنور موريس أسباب التغيير. من بين أمور أخرى، كانت هناك مخاوف من المؤامرة إذا اختير الرئيس من قبل مجموعة صغيرة من الرجال الذين يجتمعون بشكل منتظم، بالإضافة إلى مخاوف بشأن استقلال الرئيس إذا انتُخب من قبل الكونغرس.[17]

إقصاء أحد ناخبي المجمع الانتخابي

حسب الدستور الأمريكي لا يمكن لأي مسؤول فيدرالي معين أو منتخب من الترشح ليكون كبير ناخبين.

جدول كرونولوجي

عدد ناخبي المجمع الإنتخابي حسب السنة والولاية
انتخابات
عام
1788–1800 1804–1900 1904–2000 2004–
'88 '92 '96
'00
'04
'08
'12 '16 '20 '24
'28
'32 '36
'40
'44 '48 '52
'56
'60 '64 '68 '72 '76
'80
'84
'88
'92 '96
'00
'04 '08 '12
'16
'20
'24
'28
'32
'36
'40
'44
'48
'52
'56
'60 '64
'68
'72
'76
'80
'84
'88
'92
'96
'00
'04
'08
'12
'16
'20
#الإجمالي 81 135 138 176 218 221 235 261 288 294 275 290 296 303 234 294 366 369 401 444 447 476 483 531 537 538
الولاية  
22ألباما 3 5 7 7 9 9 9 9 0 8 10 10 10 11 11 11 11 12 11 11 11 11 10 9 9 9 9 9
49ألاسكا 3 3 3 3 3 3 3
48أريزونا 3 3 4 4 4 5 6 7 8 10 11
25أركانساس 3 3 3 4 4 0 5 6 6 7 8 8 9 9 9 9 9 8 8 6 6 6 6 6 6
31كاليفورنيا 4 4 5 5 6 6 8 9 9 10 10 13 22 25 32 32 40 45 47 54 55 55
38كولورادو 3 3 4 4 5 5 6 6 6 6 6 6 7 8 8 9 9
5كونيكتيكت 7 9 9 9 9 9 9 8 8 8 6 6 6 6 6 6 6 6 6 6 6 7 7 7 8 8 8 8 8 8 8 8 7 7
-واشنطن العاصمة 3 3 3 3 3 3
1ديلوير 3 3 3 3 4 4 4 3 3 3 3 3 3 3 3 3 3 3 3 3 3 3 3 3 3 3 3 3 3 3 3 3 3 3
27فلوريدا 3 3 3 0 3 4 4 4 4 4 5 5 6 7 8 10 10 14 17 21 25 27 29
4جورجيا 5 4 4 6 8 8 8 9 11 11 10 10 10 10 0 9 11 11 12 13 13 13 13 14 12 12 12 12 12 12 12 13 15 16
50هاواي 3 4 4 4 4 4 4
43أيداهو 3 3 3 3 4 4 4 4 4 4 4 4 4 4 4
21إلينوي 3 3 5 5 9 9 11 11 16 16 21 21 22 24 24 27 27 29 29 28 27 27 26 26 24 22 21 20
19إنديانا 3 3 5 9 9 12 12 13 13 13 13 15 15 15 15 15 15 15 15 14 13 13 13 13 13 12 12 11 11
29آيوا 4 4 4 8 8 11 11 13 13 13 13 13 13 11 10 10 10 9 8 8 7 7 6
34كانساس 3 3 5 5 9 10 10 10 10 10 9 8 8 8 7 7 7 6 6 6
15كنتاكي 4 4 8 12 12 12 14 15 15 12 12 12 12 11 11 12 12 13 13 13 13 13 13 11 11 10 10 9 9 9 8 8 8
18لويزيانا 3 3 3 5 5 5 6 6 6 6 0 7 8 8 8 8 8 9 9 10 10 10 10 10 10 10 10 9 9 8
23مين 9 9 10 10 9 9 8 8 7 7 7 7 6 6 6 6 6 6 5 5 5 5 4 4 4 4 4 4
7ماريلاند 8 10 10 11 11 11 11 11 10 10 8 8 8 8 7 7 8 8 8 8 8 8 8 8 8 8 9 9 10 10 10 10 10 10
6ماساتشوستس 10 16 16 19 22 22 15 15 14 14 12 12 13 13 12 12 13 13 14 15 15 16 16 18 17 16 16 16 14 14 13 12 12 11
26ميشيغان 3 5 5 6 6 8 8 11 11 13 14 14 14 14 15 19 19 20 20 21 21 20 18 17 16
32مينيسوتا 4 3

4

4 5 5 7 9 9 11 11 12 11 11 11 11 10 10 10 10 10 10
20ميسيسيبي 3 3 4 4 6 6 7 7 0 0 8 8 9 9 9 10 10 10 9 9 8 8 7 7 7 7 6 6
24ميزوري 3 3 4 4 7 7 9 9 11 11 15 15 16 17 17 18 18 18 15 15 13 13 12 12 11 11 11 10
41مونتانا 3 3 3 3 4 4 4 4 4 4 4 4 3 3 3
37نبراسكا 3 3 3 5 8 8 8 8 8 7 6 6 6 5 5 5 5 5 5
36نيفادا 3 3 3 3 3 3 3 3 3 3 3 3 3 3 3 3 4 4 5 6
9نيوهامبشير 5 6 6 7 8 8 8 8 7 7 6 6 5 5 5 5 5 5 4 4 4 4 4 4 4 4 4 4 4 4 4 4 4 4
3نيوجيرسي 6 7 7 8 8 8 8 8 8 8 7 7 7 7 7 7 9 9 9 10 10 12 12 14 16 16 16 16 17 17 16 15 15 14
47نيومكسيكو 3 3 4 4 4 4 4 5 5 5 5
11نيويورك 8 12 12 19 29 29 29 36 42 42 36 36 35 35 33 33 35 35 36 36 36 39 39 45 47 47 45 45 43 41 36 33 31 29
12كارولاينا الشمالية 12 12 14 15 15 15 15 15 15 11 11 10 10 0 9 10 10 11 11 11 12 12 12 13 14 14 14 13 13 13 14 15 15
39داكوتا الشمالية 3 3 4 4 5 4 4 4 4 4 3 3 3 3 3
17أوهايو 3 8 8 8 16 21 21 23 23 23 23 21 21 22 22 23 23 23 23 23 24 26 25 25 25 26 25 23 21 20 18
46أوكلاهوما 7 10 11 10 8 8 8 8 8 8 7 7
33أوريغون 3 3 3 3 3 3 4 4 4 4 5 5 6 6 6 6 6 7 7 7 7
2بنسيلفانيا 10 15 15 20 25 25 25 28 30 30 26 26 27 27 26 26 29 29 30 32 32 34 34 38 36 35 32 32 29 27 25 23 21 20
13رود آيلاند 4 4 4 4 4 4 4 4 4 4 4 4 4 4 4 4 4 4 4 4 4 4 5 4 4 4 4 4 4 4 4 4 4
8كارولينا الجنوبية 7 8 8 10 11 11 11 11 11 11 9 9 8 8 0 6 7 7 9 9 9 9 9 9 8 8 8 8 8 8 8 8 8 9
40داكوتا الجنوبية 4 4 4 4 5 4 4 4 4 4 4 3 3 3 3
16تينيسي 3 5 8 8 8 11 15 15 13 13 12 12 0 10 12 12 12 12 12 12 12 12 11 12 11 11 11 10 11 11 11 11
28تكساس 4 4 4 0 0 8 8 13 15 15 18 18 20 23 23 24 24 25 26 29 32 34 38
45يوتا 3 3 3 4 4 4 4 4 4 4 5 5 5 6
14فيرمونت 4 4 6 8 8 8 7 7 7 6 6 5 5 5 5 5 5 4 4 4 4 4 4 3 3 3 3 3 3 3 3 3 3
10فيرجينيا 12 21 21 24 25 25 25 24 23 23 17 17 15 15 0 0 11 11 12 12 12 12 12 12 11 11 12 12 12 12 12 13 13 13
42واشنطن 4 4 5 5 7 8 8 9 9 9 9 10 11 11 12
35فيرجينيا الغربية 5 5 5 5 6 6 6 7 7 8 8 8 8 8 7 6 6 5 5 5
30ويسكونسن 4 5 5 8 8 10 10 11 12 12 13 13 13 12 12 12 12 12 11 11 11 10 10
44وايومنغ 3 3 3 3 3 3 3 3 3 3 3 3 3 3 3
#المجموع 81 135 138 176 218 221 235 261 288 294 275 290 296 303 234 294 366 369 401 444 447 476 483 531 537 538

مصادر

مراجع

  1. Guelzo, Allen (April 2, 2018). "In Defense of the Electoral College". National Affairs. مؤرشف من الأصل في 06 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ November 5, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. Lounsbury, Jud (November 17, 2016). "One Person One Vote? Depends on Where You Live". ذا بروغريسف. Madison, Wisconsin: Progressive, Inc. مؤرشف من الأصل في 24 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. Tropp, Rachel (February 21, 2017). "The Case Against the Electoral College". Harvard Political Review. مؤرشف من الأصل في 05 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ January 5, 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. Statutes at Large, 28th Congress, 2nd Session, p. 721. نسخة محفوظة 1 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  5. "Distribution of Electoral Votes". National Archives (باللغة الإنجليزية). March 6, 2020. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. "Faithless Elector State Laws". Fair Vote. July 7, 2020. مؤرشف من الأصل في 08 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ July 7, 2020. There are 33 states (plus the District of Columbia) that require electors to vote for a pledged candidate. Most of those states (16 plus DC) nonetheless do not provide for any penalty or any mechanism to prevent the deviant vote from counting as cast. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. "What is the Electoral College?". National Archives. December 23, 2019. مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. Counting Electoral Votes: An Overview of Procedures at the Joint Session, Including Objections by Members of Congress (Report). Congressional Research Service. November 15, 2016. مؤرشف من الأصل في 5 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. "Vision 2020: What happens if the US election is contested?". AP NEWS. 2020-09-16. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. Neale, Thomas H. (May 15, 2017). "The Electoral College: How It Works in Contemporary Presidential Elections" (PDF). CRS Report for Congress. Washington, D.C.: Congressional Research Service. صفحة 13. مؤرشف من الأصل (PDF) في 06 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. Elhauge, Einer R. "Essays on Article II: Presidential Electors". The Heritage Guide to The Constitution. The Heritage Foundation. مؤرشف من الأصل في 09 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ August 6, 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. Ross, Tara (2017). The Indispensable Electoral College: How the Founders' Plan Saves Our Country from Mob Rule. Washington, D.C.: Regenary Gateway. صفحة 26. ISBN 978-1-62157-707-2. مؤرشف من الأصل في 02 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. Murriel, Maria (November 1, 2016). "Millions of Americans can't vote for president because of where they live". PRI's The World. مؤرشف من الأصل في 07 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ September 5, 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. King, Ledyard (May 7, 2019). "Puerto Rico: At the center of a political storm, but can its residents vote for president?". USA Today. مؤرشف من الأصل في 31 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ September 6, 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. "Debates in the Federal Convention of 1787: May 29". Avalon Project. مؤرشف من الأصل في 27 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. "Debates in the Federal Convention of 1787: June 2". Avalon Project. مؤرشف من الأصل في 27 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. "Debates in the Federal Convention of 1787: September 4". Avalon Project. مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    • بوابة الولايات المتحدة
    • بوابة السياسة
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.