المحاسن والأضداد

المحاسن والأضداد كتاب أدبي صنّفه الأديب أبوعثمان الجاحظ وصاغه بأسلوب رصين يتحدث فيه عن محاسن الأشياء ومساوئها، بمختلف أشكالها مِن عادات وأفعال وسجايا وحقائق وأمور على الضدَين الحسنُ والسيء. وقد استفتحه بالتذمر من حُسّاده الأدباء والعلماء الذين يعددون مثالب كُتبه، فإن هوَ نحلها لغيره من الكُتّاب الأولين كـابن المقفع وَالخليل فإنهم يُثنون عليها ويتدارسونها إعجاباً لما فيها، فيقول:

« وربما ألفت الكتاب الذي هو دونه في معانيه وألفاظه، فأترجمه باسم غيري وأحيله على من تقدمني عصره مثل: ابن المقفع والخليل وسلم صاحب بيت الحكم ويحيى بن خالد والعتابي. ومن أشبه هؤلاء من مؤلفي الكتب، فيأتيني أولئك القوم بأعيانهم الطاعنون على الكتاب الذي كان ويصيرونه إماماً يقتدون به، ويتدارسونه بينهم، ويتأدبون به، ويتعملون ألفاظه ومعانيه في كتبهم وخطاباتهم، ويروونه عني لغيرهم من طلاب ذلك الجنس، فتثبت لهم به رياسة. يأتم بهم قوم فيه لأنه لم يترجم بإسمي ولم ينسب إلي تأليفي »
المحاسن والأضداد

معلومات الكتاب
المؤلف الجاحظ
البلد الدولة العباسية- بغداد
اللغة العربية
الناشر دار الهادي
تاريخ النشر 1991 م
التقديم
عدد الصفحات 430
القياس 17×24 سم
الفريق
المحقق علي فاعور، أحمد رمّال، حسين نور الدين.
المواقع
جود ريدز صفحة الكتاب على جود ريدز
ويكي مصدر المحاسن والأضداد  - ويكي مصدر

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.